6 نجوم ضحايا بيب غوارديولا

6 نجوم ضحايا بيب غوارديولا
Britain Soccer Football - Manchester City v Borussia Monchengladbach - UEFA Champions League Group Stage - Group C - Etihad Stadium, Manchester, England - 14/9/16 Manchester City manager Pep Guardiola Action Images via Reuters / Carl Recine Livepic EDITORIAL USE ONLY.

المصدر: إرم نيوز – نورالدين ميفراني

خيمت مشكلة المدرب الإسباني بيب غوارديولا والنجم الإيفواري يايا توريه على أجواء فريق مانشستر سيتي في الأيام الماضية، وأدت لتوتر العلاقة من جديد بين الطرفين؛ ما يعني رحيل النجم الإيفواري في انتقالات الشتاء المقبل.

وليست المرة الأولى التي يخلق خلالها المدرب الإسباني المشاكل مع النجوم ودفعهم للرحيل عن الفريق الذي يدربه، فقد سبق له أن صنع مشاكل مع يايا توريه نفسه، حين لعب لبرشلونة ودفعه للرحيل.

وقاد المدرب الإسباني 3 أندية، وهي برشلونة وبايرن ميونخ وحاليا مانشستر سيتي، وخلال تواجده في الفرق الثلاثة دفع عدة لاعبين نحو باب الخروج من بينهم عدة لاعبين شباب في برشلونة لم يجدوا مكانا أساسيا ولم يعطهم فرصة اللعب.

ونستعرض أبرز النجوم الذين دفعهم غوارديولا للرحيل أو همشهم في الفرق الثلاثة:

السويدي زلاتان إبراهيموفيتش

لم يلعب سوى موسم برفقة الفريق الكاتالوني 2009-2010 وكانت المشاكل مع المدرب الإسباني سببا في عودته لإيطاليا معارا ثم بشكل نهائي، وما زال في كل مناسبة ينتقد غوارديولا ويصفه بكلمات نابية.

الألماني ماريو غوتزة

انتقل للفريق البافاري صيف 2013 برفقة غوارديولا، لكن المدرب الإسباني همشه كثيرا في بايرن ميونخ وكان سببا في تراجع مستواه، ورغم تألقه برفقة المنتخب الألماني وتسجيله هدف نهائي كاس العالم البرازيل 2014، لكنه ظل احتياطيا حتى غادر الفريق أيضا برفقته هذا الصيف.

الكاميروني صامويل إيتو

رغم كونه هدافا لبرشلونة موسم 2008-2009 وساهم في فوزه بالثلاثية، لكن غوارديولا لم يتشبث بمهاجمه الأول وفضل بيعه لإنتر ميلانو، وكان الرد قاسيا من المهاجم الكاميروني الذي أقصى برشلونة من نصف نهائي دوري أبطال أوروبا وفاز باللقب الثالث في مسيرته.

الكرواتي ماريو ماندزوكيتش

رغم كونه لم يعرف مشاكل علنية مع المدرب الإسباني، لكنه لم يتشبث ببقائه رغم كونه سجل للفريق 26 هدفا في موسم غوارديولا الأول، برفقة الفريق البافاري، وفضل التعاقد مع البولندي روبيرت ليفاندوفسكي ليخرج المهاجم الكرواتي نحو أتلتيكو مدريد.

الإيفواري يايا توريه

كان سببا في رحيله عن برشلونة في 2010 ونشأ بينهما خلاف كبير اعتقد الجميع أن الصفحة طويت حين التقيا مجددا في مانشستر سيتي، لكن المدرب الإسباني فتح النار على النجم الإيفواري وأخرجه من الفريق الإنجليزي بعد نهاية سوق الانتقالات.

الحارس الإنجليزي جو هارت

آخر ضحايا المدرب الإسباني وكان سببا في رحيله معارا لتورينو الإيطالي هذا الصيف، بعدما وضعه في دكة البدلاء وعبر عن رغبته في ضم حارس جديد، وكان التشيلي كلاوديو برافو هو البديل قادما من برشلونة.