غوارديولا يلمح لمشاركة الحارس برافو في ديربي مانشستر

غوارديولا يلمح لمشاركة الحارس برافو في ديربي مانشستر

المصدر: لندن - إرم نيوز

قد يحصل الحارس كلاوديو برافو على بداية نارية لمسيرته مع فريقه الجديد مانشستر سيتي الذي سيتقابل غدًا السبت في مباراة قمة مع جاره وغريمه في المدينة مانشستر يونايتد وذلك بعدما أكّد المدرب بيب غوارديولا ان الحارس التشيلي أصبح جاهزًا للعب.

وتعاقد مانشستر سيتي قبل انطلاق الموسم مع برافو من برشلونة الذي سبق لغوارديولا قيادته بعدما لم يقتنع المدرب الجديد بقدرات الحارس السابق جو هارت في التعامل مع الكرة بقدمه.

وأبلغ غوارديولا خلال مؤتمر صحفي اليوم الجمعة: ”كلاوديو جاهز. يعاني من مشكلة بسيطة في ساقه لكنه تدرب خلال اليومين الماضيين“.

واستبعد المدرب الإسباني أن تؤثر ضغوط مباراة القمة على برافو حال مشاركته لأول مرة مع فريقه الجديد.

وأوضح: ”كلاوديو لائق وجاهز. انه في الـ 32 أو الـ 33 من عمره ويملك خبرة كبيرة. لا يوجد أي مشكلة“.

وركزت وسائل الإعلام في تغطيتها لمباراة القمة على المنافسة القديمة بين غوارديولا وجوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد الحالي لكن المدرب الإسباني أكد أنه تربطه علاقة طيبة بنظيره البرتغالي.

واضاف غوارديولا: ”قلتها عدة مرات.. أكن احترامًا شديدًا لمورينيو. أحاول دائمًا التعلم من كل الزملاء. والأمر كذلك معه“.

وتابع: ”وسائل الإعلام هي التي تخلق هذه الأجواء ولا يمكنك السيطرة عليها. بالطبع سأقبل دعوة لتناول الشراب معه عقب المباراة إذا دعاني لذلك“.

وعاد فينسن كومباني قائد مانشستر سيتي إلى التدريبات بشكل كامل لكن غوارديولا قال إنه قد لا يغامر بإشراك مدافع منتخب بلجيكا غدًا بالنظر الى الإصابات التي طاردته مؤخرًا.

كما حذر غوارديولا فريقه من خطورة زلاتان إبراهيموفيتش مهاجم مانشستر يونايتد وهو لاعب باعه غوارديولا عندما كان يتولى تدريب برشلونة.

وأضاف: ”الجميع يعلم قدرات إبراهيموفيتش جيدًا. أحترم كثيرًا ما فعله زلاتان في مشواره. إنه واحد من أفضل اللاعبين وبالطبع أفضل اللاعبين يتركون بصمة كبيرة في الأندية التي يلعبون لها ويفرضون موهبتهم سريعًا. بعض اللاعبين يحتاجون إلى وقت للتأقلم على كل مسابقة ينتقلون إليها لكن أفضل اللاعبين يفعلون ذلك سريعًا، وهو واحد من أفضل اللاعبين الذين يجيدون ذلك“.

من جهة أخرى يعتقد جوزيه مورينيو مدرب مانشستر يونايتد أن مانشستر سيتي قد يكون أخطر بدون سيرجيو أغويرو الموقوف خلال مواجهة الفريقين المرتقبة غدًا السبت في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وأدلى مورينيو بهذا التصريح المثير خلال مؤتمر صحفي قبل مواجهة الفريقين في المباراة رقم 17 التي يواجه فيها بيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي.

وحقق المدربان الفوز في أول 3 مباريات بالدوري هذا الموسم.

وبينما يستمتع مورينيو بتشكيلة مكتملة فإن غوارديولا سيفتقد جهود أغويرو الذي تقرر إيقافه 3 مباريات بعدما وجه ضربة بالمرفق لمدافع من ويستهام يونايتد.

وسجل أغويرو – هداف مانشستر سيتي في كل عام منذ انضمامه لصفوفه في 2011 – 6 أهداف هذا الموسم وهز شباك مانشستر يونايتد 7 مرات خلال مسيرته ولكن مورينيو نفى أن يصب غياب الأرجنتيني في صالح فريقه.

وقال مورينيو: ”نعم إنه (غياب أغويرو) يقلب (الموازين) فهكذا أصبحت المباراة أصعب. عندما يكون أغويرو متاحًا فنحن نعرف أنه سيلعب.. ونعرف طريقة لعبهم ولا يساورنا أي شك“.

وأضاف: ”إذا كان جاهزًا فإنه سيلعب. ولكنه لن يلعب الآن.. لديهم فريق رائع على مستوى الخيارات وهناك الكثير من الأمور التي يمكن له (غوارديولا) القيام بها“.

ويبرز ليروي ساني (20 عامًا) – الذي انضم لصفوف مانشستر سيتي قادمًا من شالكة مقابل 37 مليون جنيه إسترليني (49 مليون دولار) – من بين الخيارات المتاحة أمام غوارديولا الذي خسر 3 مرات فقط أمام الفرق التي يقودها مورينيو.

ويعرف البرتغالي أن غوارديولا يحتفظ بمفاجأة أو اثنتين للمباراة ولكنه شدد على أن اللاعبين هم من سيحددون نتيجة اللقاء وليس المدربين.

وقال مورينيو: ”يمكنه أن يشرك (كليشي) إيهيناتشو أو (رحيم) سترلينغ“.

وأضاف: ”يمكنه اللعب بسيلفا كرأس حربة وهمي بين الخطوط. من الواضح أن لديهم العديد من الخيارات“.

وتابع: ”هذا بالنسبة لنا في التحضير للمباراة يجعلنا نراجع كل احتمالية خطوة بخطوة لأننا نحاول توقع سير المباراة“.

وأضاف: ”محاولة القيام بهذا الآن أصعب“.

وقال مورينيو إن أي مباراة في هذا الوقت المبكر من الموسم – حتى أمام مانشستر سيتي – ليست أهم من الأخرى.

ولكن مورينيو لن يمكنه مقاومة إغراء التقدم على مانشستر سيتي في جدول الترتيب مبكرًا بعدما رفع المدرب البرتغالي من سقف توقعات الجماهير منذ توليه المسؤولية خلفًا للويس فان غال.

مواد مقترحة