4 نجوم سقطوا من حسابات غوارديولا في مانشستر سيتي

4 نجوم سقطوا من حسابات غوارديولا في...

السيتي قدم أداءً متباينًا في لقائه الأول بالبريميرليغ تحت قيادة غوارديولا ولكن الأخير خطف الأضواء.

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

تخطى فريق مانشستر سيتي، اختباره الأول بمسابقة الدوري الإنجليزي، بعد أن حقق فوزًا صعبًا على حساب سندرلاند، بهدفين مقابل هدف، بمساعدة النيران الصديقة، ليعبر المدرب الإسباني بيب غوارديولا، المباراة الأولى له بمسابقة الدوري.

وقدم مانشستر سيتي أداءً متباينًا في لقائه الأول بالبريميرليغ، تحت قيادة غوارديولا، ولكن الأخير خطف الأضواء، بعدما قام بتغيير مركز الظهير الأيسر، كولاروف، ولعب به كمدافع صريح، ثم أشركه كلاعب وسط ارتكاز ولعب بظهيري الجنب كيليتشي وسانيا كمدافعين مع قرب نهاية المباراة، وكلها تغييرات لم يعتد عليها الفريق.

الغريب أن هناك بعض النجوم المميزين في تشكيلة مانشستر سيتي، خلال السنوات الماضية، سقطوا من حسابات غوارديولا، ويبدو أنهم لن يكون لهم دور في المرحلة المقبلة، وهو ما يرصده ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي:

جو هارت

المفاجأة التي أدهشت الكثيرين، تتمثل في إبقاء الحارس الأساسي جو هارت على مقاعد البدلاء، بعد أن لوحظ تراجع مستواه في نهاية الموسم الماضي.

غوارديولا أشرك الحارس البديل الأرجنتيني كاباييرو، والذي اعترف بأن قرار الدفع به كان مفاجأة بالنسبة له، ولكن يبدو أن المدرب الإسباني، أراد توجيه رسالة للإدارة برغبته في التعاقد مع حارس جديد.

ولعب هارت 266 مباراة مع السيتي، وكان أحد أبرز نجوم مانشستر سيتي في المواسم الثلاثة الأخيرة، ولكن غوارديولا يسعى لضم حارس جديد.

يايا توريه

اللاعب الآخر الذي يبقى باستمرار محل شك أيضًا، هو الإيفواري يايا توريه، الذي يرتبط بذكريات سيئة مع بيب غوارديولا، نظرًا لأن الأخير كان صاحب قرار الاستغناء عنه في برشلونة، ويبدو أنه سيكرر السيناريو في السيتزنز.

توريه أحد أبرز نجوم مانشستر سيتي في المواسم الأخيرة، لن يجد موقعًا في تشكيلة غوارديولا، وهو ما ظهر خلال مباراة سندرلاند، التي شهدت تهميشًا واضحًا للنجم الإيفواري، وعدم وجود أي نية لإشراكه سواء أكان الفريق متقدمًا أم متعادلًا.

ولعب يايا توريه على مدار 6 أعوام 195 مباراة مع مانشستر سيتي، وسجل 57 هدفًا، وحقق لقب أفضل لاعب في قارة أفريقيا 3 أعوام على التوالي.

سمير نصري

النجم الفرنسي سمير نصري، سيفقد موقعه أيضًا في تشكيلة غوارديولا، خاصة أن نصري من اللاعبين المميزين، الذين قدموا مستويات طيبة مع الفريق منذ انضمامه قادمًا من آرسنال الإنجليزي قبل 5 مواسم.

نصري خاض 123 مباراة مع مانشستر سيتي، وأحرز 18 هدفًا، ويعد من أبرز صناع اللعب في السيتيزنز، ولكن غوارديولا يبدو غير مقتنع باستمراره مع الفريق.

مانغالا

المدافع الفرنسي يقترب أيضًا من توديع مانشستر سيتي بعد أن أصبح بديلًا في المباريات الودية، وبدا غير مقنع بالنسبة للمدرب غوارديولا.

مانغالا الذي انضم من صفوف بورتو البرتغالي، خاض 48 مباراة مع مانشستر سيتي، ولم يقدم المستوى المتوقع مع السيتزنز خلال المرحلة الماضية، وأصبح على قائمة الراحلين في صفوف الفريق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com