مورينيو ينتقد إبراهيموفيتش.. ويفسر أسباب تغيير ماتا ”السريع“ – إرم نيوز‬‎

مورينيو ينتقد إبراهيموفيتش.. ويفسر أسباب تغيير ماتا ”السريع“

مورينيو ينتقد إبراهيموفيتش.. ويفسر أسباب تغيير ماتا ”السريع“
Football Soccer Britain - Leicester City v Manchester United - FA Community Shield - Wembley Stadium - 7/8/16 Manchester United manager Jose Mourinho speaks with Juan Mata after he is substituted Reuters / Eddie Keogh Livepic EDITORIAL USE ONLY. No use with unauthorized audio, video, data, fixture lists, club/league logos or "live" services. Online in-match use limited to 45 images, no video emulation. No use in betting, games or single club/league/player publications. Please contact your account representative for further details.

المصدر: أحمد نبيل ونور الدين ميفراني – إرم نيوز

انتقد البرتغالي جوزيه مورينيو، المدير الفني لمانشستر يونايتد، طريقة أداء لاعبيه خلال الفوز على ليستر سيتي بهدفين مقابل هدف والتتويج بلقب الدرع الخيرية، يوم الأحد، لكنه دافع عن البلجيكي مروان فيلايني، الذي تسبب في هدف جيمي فاردي، مهاجم ليستر سيتي.

ورغم أن النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش هو من أحرز هدف الفوز بضربة رأس قرب النهاية ليقود مانشستر يونايتد للفوز إلا أن مورينيو انتقده في مقابلة عقب المباراة مع ”بي تي سبورت وتليفزيون مانشستر يونايتد“، قائلا: ”زلاتان سوف يكون أكثر خطورة عندما نهيمن على المباراة بصورة أكبر ونلعب قرب منطقة الجزاء“.

وأردف: ”زلاتان ليس لاعبًا سريعًا لكي يلعب على بعد 50 مترًا من منطقة الجزاء، وهو نفس المكان الذي يمكن لفاردي أن يشكل خطورة فيه.. زلاتان يحتاج أن يكون الفريق فعالًا، كما أنه يحتاج من الفريق أن ينتج الكثير من الكرات، كما أنه يحتاج من زملائه أن يصلوا بالكرة إلى الثلث الأخير من الملعب“.

وانتقد المدير الفني السابق لتشيلسي طريقة لاعبيه في إعادة الكرة إلى الخلف أو تمريرها بالعرض، قائلا: ”هذا شيء ما يجب علينا تغييره لأن الأسلوب العام للعب الفريق كان يهتم أكثر بالاستحواذ على الكرة.. حتى عند التعامل مع المراكز في الكرات العرضية، تجد أن الفريق يلعب الكرة بصورة طبيعية إلى الخلف مرة أخرى ويحاول أن يغير اللعب في الاتجاه الآخر.. ونحن بدورنا نحاول تغيير كل هذا.. وفي الواقع فقد كان الهدف الثاني تجسيدًا رائعًا لذلك“.

الدفاع عن فيلايني

والغريب في الأمر أن مورينيو دافع عن فيلايني، الذي أهدى ليستر الهدف الثاني عندما مرر الكرة إلى الخلف لفاردي، بدلا من الحارس ديفيد دي خيا، وقال المدرب البرتغالي: ”أعتقد أن هذا الخطأ جاء نتيجة لأرضية الملعب التي تتسبب في إبطاء حركة الكرة.. قبل بداية المباراة قمت بوضع قدمي ويدي على سطح الملعب، وقلت لنفسي إننا سنواجه مشكلة لأننا كنا نريد أرضية تسهم في إسراع حركة الكرة، ولكن الأرضية كانت تتسبب في إبطاء حركة الكرة في الواقع“.

وتابع في انتقاده لأرضية ويمبلي: ”إنها أرضية جيدة ولكنها بطيئة.. لا أعرف ما إذا كان المسؤولون قد قاموا بوضع مياه على الأرضية غير أن أجواء اللقاء تسببت في ضياع أثر المياه على الفور، وربما يكونون قد نسوا القيام بذلك ولكن الأرضية تسببت في إبطاء حركة الكرة للغاية.. لذلك مروان كان ينوي إعادة الكرة غير أن حركة الكرة كانت بطيئة بسبب الأرضية، فضلًا عن أن فاردي يلهث خلف الفرص واتسم بسرعة كبيرة في التعامل مع الفرصة“.

تغيير ماتا

وفسر المدير الفني لمانشستر يونايتد أسباب استبدال لاعب فريقه خوان ماتا رغم أنه لم يكن قد لعب إلا لدقائق معدودة في مباراة ليستر سيتي.

ماتا دخل بديلا لجيسي لينغارد في الشوط الثاني.. ثم خرج مجددا في الدقائق الأخيرة ودخل في موقعه هنريخ مختريان.

وقال مورينيو عن التغيير: ”أعلم أني فعلت شيئا غير لطيف بالنسبة لأي لاعب.. لكن خوان ماتا سعيد وغير عاضب“.

وأضاف: ”كان علي أن أوقف اللعب مستخدما التغييرات الـ6 التي منحها لي الاتحاد في تلك المباراة.. لهذا قررت إيقاف اللاعب بتغيير“.

وأوضح: ”حين نظرت لمن يمكن أن يخرج لم أجد سوى ماتا.. كنا في الدقائق الأخيرة من اللقاء وليستر يرسل كراته الطولية واحدة تلو الأخرى“.

وأفصح: ”ماتا الأقصر في الملعب لهذا خرج.. لم أستطع في ظل اعتماد ليستر على الكرات الطولية أن أسحب لاعبا طويلا مثل زلاتان إبراهيموفيتش أو مروان فيلايني“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com