هل يسير غريزمان وبوغبا على خطى بلاتيني وزيدان؟

هل يسير غريزمان وبوغبا على خطى بلاتيني وزيدان؟

المصدر: باريس ـ إرم نيوز

اعتادت فرنسا في السابق وضع ثقتها في لاعب واحد محوري لتحقيق المجد الأوروبي مثلما كان الحال مع ميشيل بلاتيني وزين الدين زيدان عند التتويج ببطولتي أوروبا لكرة القدم 1984 و2000 على الترتيب لكن جماهيرها تعول في بطولة 2016 على اثنين من المواهب الصاعدة.

وتخوف البعض من شعور أحدهما بالاجهاد بعد موسم شاق والمبالغة في تقدير إمكانات الآخر لكن أنطوان غريزمان وبول بوغبا أثبتا خطأ المنتقدين.

وبعد التعافي من بداية باهتة فمن المتوقع أن يكون المهاجم السريع ولاعب الوسط الموهوب أبرز ورقتين رابحتين لفرنسا عندما تواجه المانيا بطلة العالم في الدور قبل النهائي غدا الخميس.

وتحسن أداء الاثنين بالتدريج ليردا على المشككين وليكتسبا ثقة الجماهير مجددا.

وسجل كلاهما في فوز مريح 5-2 على أيسلندا في دور الثمانية وارتقى جريزمان لصدارة هدافي البطولة برصيد أربعة أهداف.

وكان المشهد مختلفا قبل أسابيع قليلة عندما قرر المدرب ديدييه ديشان أن يجلسا على مقاعد البدلاء في ثاني مباراة بدور المجموعات أمام البانيا بعد الفشل في تقديم أداء مقنع في الفوز 2-1 على رومانيا في لقاء الافتتاح.

ونزل الثنائي في الشوط الثاني أمام البانيا وأحرز غريزمان الهدف الأول لتفوز صاحبة الضيافة 2-صفر.

لكن بوغبا احتاج وقتا أطول لدخول أجواء البطولة.

وقال غاري لينكر القائد السابق لانجلترا عبر تويتر ”هل بوغبا هو أكثر لاعب مبالغ في تقديره؟“ وذلك بعد ظهور اللاعب بأداء باهت في فوز فرنسا 2-1 على ايرلندا لتتأهل لدور الثمانية.

وقال القائد والحارس هوغو لوريس ”لست قلقا (على بوغبا). اللاعبون العظماء ينتظرون لحظات مهمة غالبا لإظهار قدراتهم.“

وظهرت براعة بوغبا بالفعل أمام أيسلندا عندما استغل قوته البدنية ومهاراته لتقديم أداء متميز كلله بتسجيل هدف من ضربة رأس متقنة.

Football Soccer - France v Republic of Ireland - EURO 2016 - Round of 16 - Stade de Lyon - Lyon, France - 26/6/16 France's Dimitri Payet kisses the boot of his team mate Antoine Griezmann REUTERS/Max Rossi

* أكمام طويلة

وأصبح غريزمان بالفعل اللاعب المفضل لدى جماهير فرنسا.

وقورنت قبلة ديميتري باييه لحذاء زميله جريزمان احتفالا بتسجيل الأهداف بقبلة المدافع لوران بلان الشهيرة لرأس الحارس فابيان بارتيز خلال مسيرة فرنسا نحو الفوز بكأس العالم 1998 على أرضها.

وارتقى مستوى غريزمان (25 عاما) إلى آفاق بعيدة هذا الموسم بعدما قاد أتلتيكو مدريد لنهائي دوري أبطال أوروبا وبفضل اجتهاده قال دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو إنه واحد من أفضل ثلاثة لاعبين في العالم.

ويهوى غريزمان ارتداء قمصان ذات أكمام طويلة منذ طفولته لتقليد مثله الأعلى ديفيد بيكام.

كما جرب غريزمان مذاق التسجيل في مرمى مانويل نوير حارس المانيا البارع بعدما هز شباكه في مواجهة بين أتلتيكو وبايرن ميونخ في قبل نهائي دوري الأبطال بعد إنهاء رائع لهجمة سريعة.

وسيتعين على لاعبي ألمانيا توخي الحذر أمام بوغبا أيضا.

وحقق بوغبا (23 عاما) نجاحات كبيرة على مستوى الأندية بتتويجه مع يوفنتوس بأربعة ألقاب لدوري الدرجة الأولى الإيطالي لكنه لم يكن مقنعا في مسيرته الدولية.

ويقتنع البعض بأن بوغبا أظهر مجرد لمحات من موهبته الحقيقية لكن جمهور فرنسا يرى أن الوقت مناسب الآن لتفجير طاقاته وتحسين صورته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة