هل يصنع إبراهيموفيتش الفارق مع مانشستر يونايتد؟

هل يصنع إبراهيموفيتش الفارق مع مانشستر يونايتد؟

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

أخيرًا.. ذهب المهاجم ”الخارق“ زلاتان إبراهيموفيتش إلى الدوري الإنجليزي، بعد انتظار سنوات طويلة، ووقع اللاعب المخضرم صاحب الـ34 عامًا لنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي في صفقة تتصدر المشهد في سوق الانتقالات في قارة أوروبا.

إبراهيموفيتش في تجربته مع مانشستر يونايتد تنتظره العديد من التحديات مع عملاق ”أولد ترافورد“، الباحث عن استعادة زعامة الكرة الإنجليزية من جديد، بعد سنوات من العناء عقب اعتزال مدربه التاريخي السير أليكس فيرغسون وتولي المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو المهمة الصعبة.

هل يصنع إبراهيموفيتش الفارق مع مانشستر يونايتد الإنجليزي؟ هذا ما ترصده ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

هداف خارق

إبراهيموفيتش هداف خارق، فهو رحالة أوروبا الذي حصد الدوري في 4 دول مختلفة، هي هولندا مع أياكس وإيطاليا مع يوفنتوس وإنتر وميلان وفرنسا مع باريس سان جيرمان وإسبانيا مع برشلونة.

الأرقام تؤكد أن إبراهيموفيتش هو القادر على قيادة هجوم فريق عريق بقيمة مانشستر يونايتد، الذي عانى من كثرة إصابات نجمه واين روني.

إبراهيموفيتش لعب على مدار مسيرته الكروية 629 مباراة وسجل 373 هدفًا وصنع 150 هدفًا لزملاءه، وفي موسمه الماضي والأخير مع سان جيرمان سجل النجم السويدي 50 هدفًا في 51 مباراة.

توظيف مورينيو

إبراهيموفيتش يصنع الفارق مع مانشستر، الأمر يتعلق بكل تأكيد بوجود المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو، الذي سبق له التعامل مع إبرا في إنتر ميلان الإيطالي.

مورينيو مدرب يعرف كيف يستفيد من قدرات نجومه وخاصة الهدافين، وهو ما فعله مع كريستيانو رونالدو في ريال مدريد وديديه دروغبا مع تشيلسي الإنجليزي، واستطاع أن يستفيد من إبراهيموفيتش نفسه في صفوف إنتر.

إبراهيموفيتش في موسمه الذي قضاه تحت قيادة مانشستر لعب 47 مباراة وسجل 29 هدفًا وقدم أداءً متميزًا.

مورينيو نفسه تحدث عن العمل مجددًا مع إبراهيموفيتش قائلًا: ”زلاتان غني عن التعريف وإحصائياته تتحدث عن نفسها، إبرا هو واحد من أفضل المهاجمين في العالم ويقدم دائمًا أداء بنسبة 100%“.

وأضاف: ”فاز ببطولة الدوري الأهم في عالم كرة القدم والآن لديه الفرصة للعب في أفضل دوري في العالم، أنا أعرف أنه سيغتنم هذه الفرصة وسوف نعمل بجد لمساعدة الفريق على الفوز بالألقاب“.

نيولوك مانشستر

نيولوك فريق مانشستر يونايتد الذي ظهر به هذا الموسم هو أمر في غاية الأهمية بالنسبة لإبراهيموفيتش، الذي سيحسم تألقه مع الفريق من عدمه.

مانشستر ودوافع العودة للألقاب ستساعد إبرا في التألق مع الفريق والانسجام سريعًا خاصة في وجود مدرب اعتاد حصد الألقاب.

أجواء البريميرليغ تختلف

أجواء بطولة الدوري الإنجليزي ”البريميرليغ“ تختلف تمامًا عن أي دوري آخر، وهو الأمر الذي يخلق حوافز قوية لدى إبراهيموفيتش لتحقيق النجاحات مع مانشستر.

التجربة تبدو مشوقة بالنسبة للاعب السويدي، على حد تعبيره، وبالتالي فأجواء البريميرليغ ستجعله ينتظر بفارغ الصبر لمس أرضية ملعب أولد ترافورد أمام جماهير مانشستر المتشوقة للانتصارات.