كم رهان خسر أحمد حسام ”ميدو“؟

كم رهان خسر أحمد حسام ”ميدو“؟

أثار أحمد حسام ”ميدو“ المدير الفني الأسبق لفريق الزمالك المصري والمحلل بقناة ”بي إن سبورت“ الفضائية، الجدل بعدما راهن على فوز فريق توتنهام هوتسبرز بلقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم هذا الموسم بل وأكد أنه سيقص شعره ”زيرو“ حال فوز ليستر سيتي باللقب.

تصريحات ميدو ورهانه الخاسر أثار غضب الجماهير الجزائرية التي اعتبرت الأمر بمثابة تقليل من شأن الفريق الذي يلعب له النجم العربي الجزائري رياض محرز، وهاجم الإعلام الجزائري ميدو بضراوة.

الحقيقة أن هذا الرهان ليس الوحيد الذي يخسره ميدو بل أنه اعتاد على خسارة الرهانات بشكل مستمر.. وهو ما ترصده شبكة ”إرم نيوز“ الإخبارية في السطور القادمة:

ليستر سيتي وتوتنهام
ميدو أعلن بكل جرأة يحسد عليها أن توتنهام سيفوز بلقب البريميرليغ هذا الموسم، وتجاهل تمامًا إنجاز ليستر سيتي وحاول التشكيك باستمرار في الفريق الذي تصدر الدوري لفترة طويلة لدرجة أنه راهن على حلاقة شعره في يوم تتويج ليستر سيتي.

ميدو ظهر كمشجع لتوتنهام أكثر من عمله كمحلل فني، وخسر رهانه على السبيرز في ظل المستوى الإعجازي الذي قدمه ليستر سيتي هذا الموسم واستحق عليه الفوز بلقب الدوري الإنجليزي.

شيكابالا وعودة الأمجاد
من الرهانات التي خسرها ميدو الخطوة التي تمسك بها وهي عودة محمود عبدالرازق ”شيكابالا“ لمستواه وأجبر الإسماعيلي على استعارة اللاعب من الزمالك حين كان مديرًا فنياً للفريق الأصفر.

وأكد ميدو وقتها أنه يراهن على عودة شيكابالا لمستواه تحت قيادته واللافت أن الفهد الأسمر لعب مع ميدو هذا الموسم في الإسماعيلي ثم رحل معه للزمالك.

والحقيقة أن ميدو فشل في رهانه مع شيكابالا الذي يقدم واحد من أسوأ مواسمه في الملاعب وظهرت آثار الشيخوخة الكروية عليه بعد تجاوزه الثلاثين عامًا.. وشارك شيكابالا في 25 مباراة هذا الموسم مع الفريقين بواقع 1466 دقيقة فقط ولم يسجل سوى 3 أهداف فقط من بينهم هدفين مع الإسماعيلي وهدف مع الزمالك وصنع 5 أهداف وأصبح شيكابالا غير قادر على استكمال المباراة بدنيًا لدرجة أنه استبدل 10 مرات كما أنه حل بديلًا في 9 مباريات أخرى ولم يلعب لمدة 90 دقيقة سوى في 6 لقاءات فقط.

مباراة المصري والحرس
ميدو تابع مباراة المصري البورسعيدي وحرس الحدود بمسابقة الدوري وكان الحرس متقدمًا في الشوط الأول بنتيجة 3/1.

وأطلق ميدو تغريدة عبر موقع ”تويتر“ وراهن الجميع أن المصري سيفوز بأربعة أهداف مقابل ثلاثة ولكن اللقاء انتهى بفوز الحرس بنفس النتيجة مما جعله يتعرض لانتقادات واسعة من جانب المتابعين.

رهان السولية
راهن ميدو في بداية توليه مهمة قيادة الإسماعيلي على بقاء عمرو السولية لاعب الوسط في صفوف الدراويش وأنه سيجدد عقده.

وبعد أسابيع قليلة، فوجئ الجميع بالسولية يرحل للشعب الإماراتي بعد إعلان الإدارة رفض اللاعب للتجديد رغم رهان ميدو أمام وسائل الإعلام على تجديد عقد السولية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com