رياض محرز يكشف سببًا غريبًا لفوز ليستر بالدوري الإنجليزي

رياض محرز يكشف سببًا غريبًا لفوز ليستر بالدوري الإنجليزي

المصدر: أحمد نبيل – إرم نيوز

يرى الدولي الجزائري رياض محرز أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز، أن السبب الرئيسي لفوز فريقه بلقب البريميرليغ هو أنهم كلاعبين لم يأخذوا أنفسهم على محمل الجد أو يتعاملوا مع الموقف أو المنافسة على اللقب بجدية.

وقال محرز البالغ من العمر 25 عاما إن أحد أهم تتويج الفريق باللقب أن أيا من المنافسين أو الجماهير لم تأخذ الفريق على محمل الجد أو حتى أنفسهم ، حيث تعاملوا مع الموقف دون الجدية المطلوبة للحد الذي جعلهم يسخرون من أنفسهم.

وبدت الترشيحات بتتويج ليستر سيتي باللقب قبل انطلاق المسابقة بنسبة 1 إلى 5000 أي أن بين كل خمسة آلاف شخص واحد فقط رشح ليستر للفوز بالمسابقة خاصة وأن مدربهم كلاوديو رانييري قد أقيل قبل توليه المسؤولية من تدريب اليونان.

ويرى محرز أن لاعبين مثل سيرجيو أغويرو وواين روني وزلاتان إبراهيموفيتش موهوبون في الظروف العادية والجادة لكنهم سيتألقون في حال التعامل معهم باستخفاف.

سر الفوز

وقال محرز لصحيفة ”صن“ البريطانية بعد التتويج ”نحن كلاعبين في ليستر نعيش بعيدا عن كل الأضواء ونغلق على أنفسنا. لا نملك أفضل اللاعبين أو أكثر الميزانيات لكن قوتنا تكمن في تضامنا مع بعضنا. فجيمي فاردي وكانتي وويس مورغان وأنا لم نأت من أكاديميات كرة القدم ولم نكن نخطط لنصبح لاعبين محترفين.“

وأضاف ”نحن نعيش حياتنا دون مبالاة وأنا شخصيا أضحك على ذلك مع كانتي كثيرا. فقصتنا هذا الموسم من المستحيل حدوثها. فنحن نمزح ونمرح كثيرا ونحب ما نفعله. جيمي وأنا في بعض الأحيان نمزح مع بعضنا البعض خلال فترة الإحماء قبل المباريات أو النفق المؤدي للملعب ونسخر من بعضنا البعض.“

وتابع ”فأنا لا افعل أشياء مثل رمي الماء على بعضنا البعض أو وضع الملح في القهوة مثل فرانك ريبيري على سبيل الدعابة بل أضحك وألعب بالكلمات أكثر. فمدربنا كلاوديو رانييري يسمح لنا بأن لا نكون أنفسنا إلا مرة واحدة في الشوط الأول ضد نيوكاسل لقد صرخ في وجهننا. وباستثناء ذلك فهو يحب الضحك والمرح.“

وبات صانع لعب الجزائر أول لاعب أفريقي وعربي يتوج بجائزة أفضل لاعب في البريميرليغ باختيار زملائه اللاعبين في حين فاز فاردي بجائزة أفضل لاعب من رابطة الكتاب الرياضيين في إنجلترا.

وعن فوزه بالجائزة قال محرز ”كان الجميع يقول إني سأفوز بالجائزة لكن كان لدي بعض الشك، لكن عندما رأيت جون تيري يصوت في صالحي كان ذلك إيجابيا لأنه فاز بكل شيء. لكن هذا الموسم سجلت في مرمامهم هدفا وصنعت آخر. لكن أمامي المنافسين أبقى متواضعا وفي الملعب أعطي كل شئ.“

اللعب في الشوارع

ويعترف محرز بامتنانه باللعب في شوارع باريس حينما كان طفلا ، حيث كان يلعب في الحدائق وأماكن انتظار السيارات وهذا أكسبه مهارات كثيرة.

وقال ”لو اضطررت لاختيار بين اللعب في الشوارع بدلا من الانضمام إلى أكاديميات كرة القدم لاخترت الشارع. خلال التدريبات رانييري يسمح لنا باللعب ثلاث لمسات فقط باستثناء لاعب واحد فقط. وأنا أريد أن أكون هذا اللاعب الذي لا يتقيد بأي قيود في الملعب لكننا خسرنا مرة واحدة بسببي بعدما راوغت كما يحلو لي فأنا أحب ذلك كثيرا.“

ويتابع الدولي الجزائري ”دائما ما أسمع رانييري ينادي علي في الملعب. رياض عود إلى الخلف ودافع. سمعت ذلك بالتأكيد مرة أو مرتين. فهو دائما يهتم بالإحصائيات ولم أقم بالمطلوب والركض 11 كيلو في المباراة الواحدة يستبعدني. ومع ذلك فنحن لسنا برشلونة ولا ندعي ذلك.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com