هل يقدم ويستهام ومانشستر يونايتد هدية لليستر؟ – إرم نيوز‬‎

هل يقدم ويستهام ومانشستر يونايتد هدية لليستر؟

هل يقدم ويستهام ومانشستر يونايتد هدية لليستر؟

المصدر: لندن ـ إرم نيوز

يواجه كل من توتنهام وآرسنال اختبارا صعبا من أجل مواصلة مطاردة ليستر سيتي على صدارة الدوري الإنجليزي لكرة القدم مع وصول المسابقة لمرحلتها الثالثة والثلاثين خلال اليومين المقبلين.

ويتصدر ليستر جدول المسابقة برصيد 69 نقطة بفارق سبع نقاط أمام توتنهام قبل ست مراحل من نهاية الموسم ، ويحتل آرسنال المركز الثالث برصيد 58 نقطة وتتبقى له مباراة مؤجلة.

وتوج الايطالي كلاوديو رانييري مدرب ليستر سيتي بجائزة أفضل مدرب في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم في مارس آذار الماضي في حين انتزع هاري كين مهاجم توتنهام هوتسبير جائزة أفضل لاعب في نفس الشهر.

وخلال الشهر الماضي قاد رانييري فريقه متصدر الدوري الانجليزي إلى تحقيق ثلاثة انتصارات وتعادل واحد ليعزز فريقه تربعه على القمة متفوقا بفارق سبع نقاط على أقرب الملاحقين توتنهام هوتسبير قبل أخر ست جولات من الموسم.

وهذه هي المرة الثانية التي يتوج فيها رانييري بجائزة أفضل مدرب في الشهر في إنجلترا في الموسم الحالي بعد أن حصل على لقب أفضل مدرب في إيطاليا لهذا الموسم بسبب نجاحه على رأس الجهاز الفني للنادي الانجليزي.

وأحرز كين ستة أهداف في الدوري الانجليزي في مارس آذار؛ لينفرد بصدارة قائمة هدافي البطولة برصيد 22 نقطة متفوقا بثلاثة أهداف على جيمي فاردي لاعب ليستر سيتي صاحب المركز الثاني في الترتيب.

ويخوض ليستر اختبارا سهلا خارج ملعبه حيث يحل بعد غد الأحد ضيفا على سندرلاند صاحب المركز الثامن عشر (الثالث من مؤخرة جدول المسابقة) فيما يفتتح آرسنال مباريات المرحلة غدا السبت في ضيافة ويستهام صاحب المركز السادس ويستضيف توتنهام بعد غد الأحد فريق مانشستر يونايتد صاحب المركز الخامس.

وقال الفرنسي آرسين فينغر المدير الفتني لآرسنال، في مؤتمر صحفي أمس الخميس: ”طالما ظل الأمل قائما من الناحية الحسابية، تكون الفرصة سانحة بقوة.. كل مباراة تمثل مهمة صعبة“.

وجاء فوز آرسنال في آخر مباراتين خاضهما في المسابقة لينعش آمال وطموحات الفريق مجددا في المنافسة على اللقب، ولكنه سيواجه غدا مهمة صعبة أمام ويستهام الذي أسقط المدفعجية على ملعبهم بهدفين نظيفين في المرحلة الأولى من المسابقة هذا الموسم؛ ما يجعلها مواجهة ثأرية للمدفعجية بقيادة فينجر.

ويضاعف من صعوبة المباراة أن ويستهام ما زال مصرا على إنهاء الموسم في أحد المراكز الأربعة الأولى لحجز مكان في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

ولم يخسر ويستهام في آخر ست مباريات خاضها بالمسابقة ليحتل المركز السادس برصيد 51 نقطة بفارق ثلاث نقاط فقط خلف مانشستر سيتي صاحب المركز الرابع.

وقال فينغر، ”يمتلك ويستهام خط وسط قويا ومهاجمين رائعين كما يتميز بقوة دفاعه.. ويستهام منافس قوي لنا خارج ملعبنا“.

ويأمل توتنهام ، الذي تعادل 1 / 1 مع مضيفه ليفربول في المرحلة الماضية، في تحقيق الفوز على ضيفه مانشستر يونايتد بعد غد علما بأن مباراة الدور الأول بينهما انتهت بفوز مانشستر 1 / صفر على ملعبه في المرحلة الأولى من المسابقة.

وحقق مانشستر يونايتد الفوز في أربع من آخر خمس مباريات خاضها في المسابقة ليرفع رصيده إلى 53 نقطة ويتقدم للمركز الخامس.

وقال إيريك دياير نجم توتنهام، في تصريحات على موقع النادي بالإنترنت ،“إذا رغبنا في التقدم للأمام بجدول المسابقة، علينا أن نكافح بكل السبل ونبذل قصارى جهدنا في كل موقف.. كل مباراة لها أهمية من الآن فصاعدا وحتى نهاية الموسم. المباراة مع مانشستر يونايتد لا تختلف عن هذا. ولهذا ، نتمنى إحراز النقاط الثلاث في مباراة الأحد المقبل“.

ويتطلع ليستر إلى التقدم خطوة جديدة على طريق الفوز باللقب عندما يحل ضيفا على سندرلاند بعد غد.

وحقق ليستر (الثعالب) الفوز في آخر أربع مباريات خاضها في المسابقة وكانت جميعها بنفس النتيجة 1 / صفر وهي النتيجة التي غلبت على عدد كبير من مباريات الفريق هذا الموسم.

وقد تكون نفس النتيجة كافية في مواجهة سندرلاند (القطط السوداء) الذي يقبع في منطقة المهددين بالهبوط.

وقال الإيطالي كلاوديو رانييري المدير الفني لليستر،  ”نعلم أن المباراة ستكون صعبة.. في المباراة القادمة أمام سندرلاند ، سنكافح من أجل البقاء في القمة.. لا أريد التفكير في لقب البطولة وإنما أود التركيز على المباراة“.

وأضاف، ”لدينا فرصة للتتويج باللقب هذا الموسم، ولكن يجب أن نتحلى بالاحترافية“.

ويحتاج أستون فيلا للفوز على ضيفه بورنموث غدا إذا ما أراد الحفاظ على فرصته في البقاء بدوري الدرجة الممتازة حيث يحتل الفريق المركز الأخير برصيد 16 نقطة بفارق 15 نقطة عن نورويتش سيتي صاحب المركز السابع عشر.

وإذا خسر أستون فيلا مباراة الغد، سيكون أول الهابطين لدوري الدرجة الأولى في الموسم المقبل.

وفي باقي مباريات المرحلة، يلتقي ساوثهمبتون مع نيوكاسل وواتفورد مع إيفرتون وكريستال بالاس مع نورويتش سيتي وسوانسي سيتي مع تشيلسي ومانشستر سيتي مع ويست بروميتش ألبيون غدا وليفربول مع ستوك سيتي بعد غد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com