كلوب يواجه بروسيا دورتموند في صراع المشاعر والتكتيك – إرم نيوز‬‎

كلوب يواجه بروسيا دورتموند في صراع المشاعر والتكتيك

كلوب يواجه بروسيا دورتموند في صراع المشاعر والتكتيك

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

لن تكون مواجهة ليفربول الإنجليزي مع مضيفه بروسيا دورتموند الألماني، مساء الخميس، مجرد مباراة عادية في دور الثمانية ببطولة الدوري الأوروبي لكرة القدم.

المباراة تحمل مشاعر معقدة للمدرب الألماني يورغن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول، الذي يذهب لملعب ”سيغنال إيدونا بارك“ معقل دورتموند، ليس لقيادة أسود الفستفاليا، والاستمتاع بتشجيع الآلاف من الجماهير المحتمسة، ولكن ليعمل بكل قوة على هزيمة فريقه السابق دورتموند.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي، كيف تدور المواجهة الأولى للمدرب كلوب في مواجهة فريقه السابق دورتموند.

إيقاف أوباميانغ.. ودفاع ليفربول المهزوز

في العام 2013، اكتشف كلوب المهاجم الغابوني أوباميانغ الذي انضم لدورتموند في ذلك الموسم وأشركه في مباريات الفريق، وظهر بمستوى رائع ثم تطور النجم الجابوني وأصبح فرس الرهان في صفوف أسود الفيستفاليا.

أوباميانغ سجل 52 هدفاً خلال 91 مباراة، حصيلة مشاركاته مع دورتموند على مدار 3 أعوام، ويقدم أفضل لاعب في قارة أفريقيا مستويات رائعة وسجل 30 هدفاً هذا الموسم خلال 33 مباراة وصنع 5 أهداف.

ويواجه أوباميانغ دفاع ليفربول المهزوز الذي تلقى 41 هدفاً في 31 مباراة بالدوري الإنجليزي، ويفتقد التجانس والقدرات المتميزة في ظل تراجع مستوى كولو توريه وقلة خبرة فلانجن.

مثلث الرعب سلاح الريدز

يراهن ليفربول على مثلث الرعب، الذي يضم الثنائي البرازيلي فيرمينو وكوتينهو والمهاجم البلجيكي أوريغي.

ثلاثي الريدز يتسم بالسرعات والقدرات على المراوغة والموهبة العالية وصناعة الفرص من نصف هجمة، وسجل هذا الثلاثي 24 هدفاً وصنع الثنائي البرازيلي كونيتهو وفيرمينو 13 هدفاً، وهو ما يؤكد الفاعلية الهجومية لهما حين يلعبان سوياً.

معركة الوسط تفرض كلمتها

تلقي معركة الوسط بظلالها على الموقعة بين دورتموند وليفربول، خاصة ان الفريقين يجيدان التحكم في إيقاع المباريات.

ويراهن ليفربول على قدرات الثلاثي هندرسون وإيمري كان وميلنر في فرض السيطرة على وسط الملعب في مواجهة دورتموند، الذي يتسلح بالرباعي كاسترو وماختاريان ودورم ومارك ريوس وهم الذين يقدمون أداءً دفاعياً وهجومياً بشكل مميز.

مشاعر كلوب.. الاحتراف والعاطفة

يحمل المدرب يورغن كلوب ذكريات لا تنسى في دورتموند على مدار 7 أعوام، قضاها كمدرب لأسود الفيستفاليا قاد الفريق لخمس بطولات ووصافة أوروبا وهو إنجاز بكل المقاييس لكلوب.

كلوب سيواجه جماهير دورتموند وملعبه السابق بمشاعر متناقضة، تجاه الفريق الذي صنع مجده التدريبي والاحترافي وهو يقود ليفربول العريق لاستعادة أمجاده الأوروبية.

المفارقة الثانية، أن كلوب سيواجه توشيل المدير الفني لدورتموند، وهو المدرب الذي خلفه في هذا المنصب كما فعل من قبل في صفوف ماينز، وكلاهما يلعبان بنفس الطريقة تقريباً وهو ما يزيد من صعوبة المواجهة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com