ماذا يحتاج غلاسغو رينجرز ليعود عملاقًا؟

ماذا يحتاج غلاسغو رينجرز ليعود عملاقًا؟

المصدر: لندن ـ إرم نيوز

أنهى فريق غلاسغو رينجرز الاسكتلندي لكرة القدم أربعة أعوام من الابتعاد عن دوري الأضواء والشهرة بعدما توج بلقب دوري القسم الثاني عقب فوزه 1 / صفر على ضيفه دامبارتون أمس الثلاثاء.

وصرح مارك واربيرتون، الذي يقضي حاليا موسمه الأول في تدريب غلاسغو، للموقع الالكتروني الرسمي لناديه ”أشعر بالسعادة لأننا حققنا حلم الجماهير التي ظلت تنتظر عودتنا إلى القسم الأول“.

أضاف واربيرتون ”إنه لأمر رائع بالنسبة للاعبين والنادي أن نعود مجددًا إلى القسم الأول“.

وأوضح مدرب غلاسغو ”إن الصعود كان هدفًا واضحًا للاعبين هذا الموسم ولكنهم كانوا عند حسن الظن ونجحوا في تحقيق ما كان متوقعًا منهم“.

وهبط رينجرز، الذي يحمل الرقم القياسي في عدد مرات التتويج بلقب دوري القسم الأول برصيد 54 لقبا، إلى دوري القسم الرابع، وهو القسم الأدنى في مسابقات الكرة الاسكتلندية، بسبب معاناته من مشاكل مالية عام .2012

واستعاد رينجرز مكانته مجددا باللعب في دوري القسم الأول عقب الإصلاحات التي أجراها النادي طوال السنوات الأربع الماضية.

واشاد واربيرتون، الذي يعد أول مدرب انجليزي يتولى تدريب رينجرز على مدار تاريخ النادي العريق الذي يمتد 144 عاما، بالدور الكبير الذي لعبته الجماهير طوال الفترة الماضية.

وقال واربيرتون ”هناك الكثير من اللحظات السيئة في كرة القدم، لقد مر هذا النادي بها خلال الأعوام الأربعة أو الخمسة الأخيرة، ولذلك يتعين علينا الآن الاستمتاع بما حققناه مؤخرا“.

وكشف المدرب الانجليزي ”إن دعم الجماهير لنا كان مذهلا، لا أحد يستطيع إنكار ذلك“.

وبصعود رينجرز إلى القسم الأول، فإن المنافسة على لقب الدوري الاسكتلندي في الموسم المقبل سوف تتجدد بينه وبين غريمه التقليدي جلاسجو سيلتيك.

ويلتقي رينجرز مع سيلتيك في الدور قبل النهائي لبطولة كأس اسكتلندا في 17 من الشهر الجاري.

وقبل تلك المواجهة، يستعد رينجرز لملاقاة بيترهيد في المباراة النهائية لكأس التحدي الاسكتلندي يوم الأحد المقبل، في ظل سعي الفريق للتتويج بالثلاثية (دوري القسم الثاني وكأس اسكتلندا وكأس التحدي) هذا الموسم.

من جانبه، قال جيمس تافرنير، الذي سجل هدف رينجرز الوحيد في مرمى دامبارتون أمس ”لدينا الكثير للقيام به قبل نهاية الموسم الحالي، وسيكون تأهلنا للقسم الأول بمثابة قوة دفع لنا لحصد المزيد من الإنجازات“.

وأشار تافرنير ”ينبغي علينا امتصاص تلك اللحظة، سنعود للتدريبات مرة أخرى وسوف نستعد للوقوف على منصة التتويج مجددا يوم الأحد“.

وتوج رينجرز بلقب القسم الرابع برصيد 24 نقطة، قبل أن يفوز بدوري القسم الثالث في الموسم الثالث دون أن يتلقى أي خسارة خلال 36 مباراة.

وحصل الفريق على المركز الثالث في ترتيب القسم الثاني الموسم الماضي، ليفقد حظوظه في التأهل للقسم الأول عقب خسارته 1 / 6 أمام ماذرويل في لقائي الذهاب والعودة بملحق الصعود.

يذكر أن رينجرز سبق له التتويج بكأس اسكتلندا برصيد 33 لقبا وكأس الدوري برصيد 27 لقبا.

وقال مارك واربيرتون مدرب رينجرز إن فريقه يحتاج للتعاقد مع أربعة أو خمسة لاعبين جدد لينافس في أول موسم بعد العودة للدوري الاسكتلندي الممتاز لكرة القدم وإنه لن يكرر أخطاء الماضي بإنفاق أموال لا يمتلكها.

وقال واربيرتون لمحطة توكسبورت الإذاعية إن فريقه يتحلى بالواقعية حاليا وأنه يتوق للمنافسة في الموسم المقبل.

وأضاف المدرب ”نبني فريقا شابا وحققنا الهدف الأول بالعودة لدوري الأضواء وبكل صدق وأمانة ينتظرنا الكثير من العمل.“

وتابع ”نحتاج أربعة أو خمسة لاعبين (جدد) للمضي قدما وقد نفقد اثنين والأمر يتعلق بالكفاءة وإذا قمنا بهذا سنكون في وضع جيد.

”لكن لن يكون صوابا بالنسبة لنا أو للإدارة أن نحدد أهدافا غير واقعية وأسوأ شيء يمكن فعله هو إنفاق المال بطريقة سيئة وأن يعود النادي خطوتين أو ثلاث خطوات للوراء. لن نقوم بهذا.“

وستعود قمة غلاسغو بين رينجرز وغريمه التقليدي سيلتيك في الدوري لكنهما سيلتقيان في الدور قبل النهائي لكأس اسكتلندا في ملعب هامبدن بارك يوم 17 أبريل نيسان الجاري.

وتواجه الغريمان 304 مرات في الدوري منذ عام 1891 لكن منذ هبوط رينجرز التقيا مرة واحدة وفاز فيها سيلتيك 2-صفر في قبل نهائي كأس رابطة الأندية الاسكتلندية في الموسم الماضي.

وبدا واربيرتون سعيدا بتجدد المواجهات بين الناديين لكنه أضاف ”لا يجب أن نغفل حقيقة أن سيلتيك شارك في دوري أبطال أوروبا أربع أو خمس مرات (في السنوات الماضية) وأن تشكيلته تعج باللاعبين الدوليين ومهمتنا هي إدراك حقيقة وضعنا الحالي ومعرفة ما يتعين علينا فعله لتقليص الفجوة.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com