مانشستر يونايتد.. أموال طائلة وسياسة تعاقدات فاشلة

مانشستر يونايتد.. أموال طائلة وسياس...

الفريق الإنجليزي يواصل التراجع منذ رحيل المدرب الأسطورة السير أليكس فيرغسون، رغم وضعه المالي الجيد.

المصدر: نور الدين ميفراني – إرم نيوز

يواصل فريق مانشستر يونايتد تراجعه للموسم الثالث على التوالي ومنذ رحيل أسطورته المدرب الكبير السير أليكس فيرغسون،لم يعد الفريق ينافس على الألقاب وفشل في التأهل لدوري أبطال أوروبا،كما خرج من دوري المجموعات هذا الموسم.

ورغم الوضع المالي الجيد للفريق، والذي أكده رئيس الفريق إد إدووارد، حيث استفاد الفريق من تعاقدات إشهارية كبيرة بلغت 750 مليون جنيه استرليني وزيادة إيرادات الفريق من النقل التلفزيوني، لكنه لم يستطع أن ينجح في سوق الانتقالات وإقناع اللاعبين بالمجيء للفريق.

ومنذ صيف 2014، حيث أكد رئيس الفريق أن ميزانية التعاقدات دون حدود، لم يستطع مانشستر يونايتد جلب أي لاعب كبير رغم كونه دخل مفاوضات لجلب عدة لاعبين كالإسباني سيرجيو راموس ونجمه السابق كريستيانو رونالدو.

وحتى بعض الصفقات التي جلبها فشلت كصفقة الأرجنتيني أنخل دي ماريا والكولومبي رادميل فالكاو، وحتى الهولندي ممفيس ديباي لم يقدم ما كان منتظرا منه.

ولم يعد الفريق يملك قوة إقناع وإغراء اللاعبين بالانتقال لصفوفه، كما كان في عهد السير أليكس فيرغسون، الذي كان الجميع يرغب في التدريب تحت قيادته كما أنه يغريهم بأجور جيدة والفوز بالألقاب.

وأصبحت المنافسة أقوى من فرق الدوري الإنجليزي الممتاز التي زادت إيراداتها أيضا المالية وقوتها وأصبحت تفوز وتنافس على الألقاب المحلية وتقدم رواتب كبيرة وتدفع مبالغ ضخمة في الصفقات، وسيجد مانشستر يونايتد في الصيف المقبل منافسين آخرين كليستر سيتي، الذي أصبح قريبا من التتويج بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز وويستهام يونايتد، الذي قدم موسما رائعا.

وفشل الفريق الصيف الماضي في خطف صفقتين كانا يخطط لهما، وهما الفرنسي كاباي الذي فضل كريستال بالاس، والسويسري شاكيري الذي فضل ستوك سيتي، وهو ما يؤكد أن مانشستر يونايتد لم يعد يغري اللاعبين باللعب في صفوفه كما كان في عهد فيرغسون.

ويسعى إد إدووارد، رئيس الفريق، للمنافسة على ضم لاعبين كبار كليونيل ميسي ونيمار وغاريث بيل ورونالدو ويملك الفريق إمكانيات مالية تؤهله لضمهم، لكن المشكلة في كون كل هؤلاء النجوم صعب إقناعهم بالإنتقال من فرقهم الحالية ريال مدريد وبرشلونة واللذان يعتبران أفضل الفرق العالمية في الوقت الحالي.

وفي عالم كرة القدم هناك أكثر من 200 لاعب يعتبرون من نجوم الصف الأول، وهم ما يحتاج مانشستر يونايتد للاختيار بينهم، وتؤكد التقارير الفنية أنه في حاجة لمدافع قوي ووسط ميدان ومهاجم وجناح.

وبدأ رئيس النادي بالفعل مفاوضات قوية لجلب لاعبين جدد ونجوم كبار من أجل إعادة الفريق للقمة مجددا والفوز بالألقاب وتجاوز أزمة الثلاثة مواسم الأخيرة، وفي انتظار حسم مستقبل المدرب الهولندي لويس فان غال وتعيين البرتغالي جوزيه مورنيو الذي قد يفتح تواجدهآفاقا كبيرة في المفاوضات.

وتبقى مشكلة الرئيس وإدارته هي إقناع اللاعبين بالانتقال لمانشستر ومنافسة الفرق الأخرى لخطف لاعبين مميزين وهو ما فشل في تحقيقه خلال الثلاث مواسم الأخيرة ، وقد تخطف فرق أخرى لاعبين مستهدفين من طرف إدارة الفريق، فمثلا ليفربول يستعد للتعاقد مع الألماني ماريو غوتزة لو فكر في الرحيل عن بايرن ميونخ وماركو ريوس لو قرر الرحيل عن بروسيا دورتموند بسبب وجود المدرب يورغلان كلوب.

وحتى النجوم الكبار ترغب فرق بإمكانيات مالية ضخمة ضمهم وقادرة على إغرائهم بالمال والتألق و الفوز بالألقاب كباريس سان جرمان وبايرن ميونخ وريال مدريد ومانشستر سيتي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com