أكبر 10 مفاجآت في الدوري الانجليزي هذا الموسم

أكبر 10 مفاجآت في الدوري الانجليزي هذا الموسم

المصدر: محمود صبري- إرم نيوز

يعد موسم 2015-2016 في انجلترا واحدًا من المواسم الحافلة بالمفاجآت، رغم أنه لم يسدل عليه حتى الآن.

ورصدت صحيفة دايلي ميل في تقرير موسع أكبر 10 مفاجآت في الدوري الإنجليزي الذي حمل أخبارا سعيدة للانجليز.

Manchester City v Leicester City - Barclays Premier League

10. المهاجمون الإنجليز

آخر لاعب إنجليزي فاز بالحذاء الذهبي في الدوري الممتاز كان كيفن فيليبس في العام 2000، إلا أن المحليين أثبتوا قدراتهم هذا الموسم، ليظهر لاعبان رائدان هما هاري كين وجيمي فاردي، الأول بالفنيات العالية، والثاني بسرعته، وكلاهما يتصدر قائمة هدافي الدوري.

كما حقق جيرمين ديفو وتروي ديني، أرقاماً مزدوجة، وكذلك دانيال ستوريدج وداني ويلبيك واندي كارول، كلهم في لياقة عالية وبين الهدافين أيضًا.

وتعقد الآمال حاليًا على عودة واين روني لتلك القائمة ليحجز مكانا في تشكيلة انجلترا التي ستخوض يورو 2016.

9. واتفورد

رغم تغيير نادي واتفورد 6 مدراء فنيين خلال 3 سنوات، إلا أن النادي عائد بقوة بعد التوقيع مع 16 لاعبًا جديدًا!.

وقد ضمن النادي بقاءه في الدوري الممتاز في وقت مبكر، كما أنه في الدور نصف النهائي لكأس الاتحاد الإنجليزي، ناهيك عن الظهور الجيد لمجموعة كبيرة من اللاعبين الجدد، مثل إتيان كابو، وآلان نيوم وفاليرون بيهرامي المتميز، بشكل خاص، وكذلك المهاجم تروي ديني وأوديون إيغهالو.

benitez

8. رافائيل بينيتيز

ليس غريبًا أن مدرب ليفربول وريال مدريد السابق جهز فريقًا دفاعيًا، كما أنه قرر قبول التحدي بالصعود بنيوكاسل يونايتد للمركز الأول.

ولكن قبول بينيتيز تدريب ذلك النادي العرضة للهبوط، ألقى بظلال كثيفة على مشواره الناجح في ليفربول وإنتر ميلان وتشيلسي ونابولي وريال مدريد.

7. ليس للبيع

في وقت من الأوقات، كانت الأندية الصغيرة تهدر وقتها في محاولة وقف الأندية الأكبر عن الصيد الجائر للاعبهم النجم. إلا أن الأمور الآن تغيرت كثيرًا، لاسيما في صفقتي جون ستونز وصايدو بيراهينو.

فقد مكنت الصفقات التليفزيونية كل نادي في الدوري الممتاز من تحمل الضغط، والتشبث بلاعبيهم النجوم، إذا كانوا يريدون الاحتفاظ به.

رفض إيفرتون 3 عروض قدمها تشيلسي لضم ستونز، معتقدًا أنه سيجبر النادي المكافح على بيع اللاعب، وكذلك الحال مع بيراهينو الذي نجح ناديه في الاحتفاظ به رغم الضغوط والإغراءات المالية من النوادي الكبيرة.

rashford

6. ماركوس راشفورد

أصبح راشفورد واحدًا من أسرع النجوم الصاعدة في تاريخ الدوري الممتاز، في سن 18 عامًا.

كما سجل خمسة أهداف، بما في ذلك هدف الفوز في الديربي على مانشستر سيتي 1-0 في نهاية الأسبوع الماضي على ملعب الاتحاد.

وقد جعلته سرعته يدخل في مقارنة مع باتريك كلويفرت وأندي كول.

5. فاردي ومحرز

نجح كل من جيمي فاردي والجزائري رياض محرز وزملاؤهم في خطف الأضواء هذا الموسم، ودفعا بنادي ليستر سيتي إلى البطولة الأولى في تاريخ النادي.

4. ديميتري باييت

مرسيليا هو بأي حال من الأحوال ناد صغير، ولكن عندما وقع وست هام مع باييت في الصيف الماضي، اعتقد الكثيرون أن الفرنسي سيتفوق على ديفيد سيلفا، وإدين هازارد وخوان ماتا، ليصبح صانع الألعاب الأكثر تأثيرًا في الدوري الممتاز.

باييت لديه ثمانية أهداف وثماني تمريرات حاسمة في الدوري، ووصل بوست هام إلى دور الثمانية بكأس الاتحاد الانجليزي. ولا عجب أن المدير الفني سلافن بيليتش قال إنه يحتاج إلى أن يكون شاعرًا لإيجاد الكلمات المناسبة لصاحب الرقم 10.

3. النتائج

في الأشهر التسعة الماضية، كانت التنبؤات بالمباريات بمثابة اليانصيب، حيث فاز وست هام على آرسنال وليفربول وتشيلسي ومانشستر سيتي، كما خسر الأخير خمس مرات على ملعبه، وإيفرتون ثمان مرات، وفي النصف الأول من الموسم، فاز ليستر على الجميع فيما لم يفز تشيلسي على أحد.

Tottenham Hotspur v Arsenal - Barclays Premier League

2. ديلي آلي

اقتصرت التوقعات بشأن ديلي ألي، عندما وصل توتنهام بأنه سيلعب عددًا قليلًا جداً من مباريات الفريق الأول، أو ربما الإعارة، إلا أن اللاعب المراهق لعب دورًا رئيسيًا في الدفع بتوتنهام للأمام هذا الموسم، مع توقعات بانضمام اللاعب لمنتخب إنجلترا في يورو 2016.

1. كلاوديو رانييري

الجميع كانوا يتوقعون في بداية الموسم هبوط ليستر سيتي، خاصة بسبب تعيين رانييري البالغ من العمر 63 عامًا مديراً فنياً للنادي.

وقد سخر الجميع من الإيطالي، الذي يبلغ حاليًا 64 عامًا، مشيرين إلى أنه كتب بالفعل صفحته الأخيرة مع إنجلترا.

إلا أن رانييري سحر الجميع، وأعاد ليستر سيتي لدائرة الانتصارات، وأعاد روح الفريق إلى النادي ليخيب آمال الناقدين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة