رانييري يستبعد تدريب إيطاليا ويأمل الاعتزال في ليستر سيتي

رانييري يستبعد تدريب إيطاليا ويأمل الاعتزال في ليستر سيتي

المصدر: لندن - إرم نيوز

استبعد كلاوديو رانييري مدرب ليستر سيتي اليوم الخميس تدريب منتخب بلاده إيطاليا معبرًا عن أمله في البقاء مع متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم لسنوات أخرى مقبلة.

وقال المدرب الإيطالي البالغ من العمر 64 عامًا هذا الأسبوع إن ليستر سيتي الذي يقدم موسمًا مذهلًا ويبتعد بـ 5 نقاط عن توتنهام في الصدارة قبل 8 مباريات من النهاية سيكون آخر نادٍ يدربه قبل اعتزاله.

وردًا على سؤال إذا كان العمل مع ليستر سيتي سيكون أخر مهمة تدريبية له أبلغ رانييري الصحفيين قبل مواجهة خارج الارض يوم السبت أمام كريستال بالاس: ”نعم أحب ذلك. لو كان الأمر ممكنًا فإنني أرغب في البقاء هنا أطول فترة ممكنة“.

وقال أنطونيو كونتي مدرب إيطاليا يوم الثلاثاء إنه سيترك منصبه بعد بطولة أوروبا 2016 ما زاد التكهنات حول انتقاله لتدريب تشيلسي الموسم المقبل.

ويرتبط مدرب يوفنتوس السابق البالغ من العمر 46 عامًا بعقد مع منتخب إيطاليا حتى نهاية بطولة أوروبا المقررة بين العاشر من يونيو والعاشر من يوليو.

ووقع رانييري على تعاقد لـ 3 سنوات عندما وصل الى ليستر سيتي في يوليو الماضي لكن تقارير صحفية قالت إن الشرط الجزائي يسمح للنادي المملوك لجهات ماليزية بتركه دون الحصول على تعويض كبير.

كما سمح النادي لرانييري بقبول أي عروض أخرى تصله.

وقال مدرب أتلتيكو مدريد وتشيلسي وفالنسيا ويوفنتوس وأنتر ميلان وموناكو السابق ردًا على سؤال حول تدريب منتخب إيطاليا: ”لا يستطيع أي فريق تغيير وجهتي. هناك الكثير الذي يتعين عمله فقد بدأنا للتو مرحلة البناء“.

وتابع: ”مالك النادي سعيد بوجودي وأنا كذلك“.

وبدأ رانييري الموسم وهو يضع نصب عينه المحافظة على استمرار ليستر سيتي بين الكبار لكن ليستر سيتي الذي أفلت من الهبوط الموسم الماضي بات يحتل حاليًا الصدارة بفارق 11 نقطة عن آرسنال الثالث و12 نقطة عن مانشستر سيتي اللذين يملكان مباراة مؤجلة.

واستدعي لاعب الوسط داني درينكووتر والهداف جيمي فاردي لتشكيلة إنجلترا المؤلفة من 24 لاعبًا لخوض مباراتين وديتين أمام ألمانيا وهولندا هذا الشهر وقال رانييري انه فخور بهما لكن مشاعره مختلطة.

وأضاف: ”بدأ القلق يساورني الآن. فأنا أحب أن يبقيا معي لكني أتفهم الوضع“.

وتابع: ”قلت منذ البداية أن علينا انقاذ الفريق ويتعين أن نؤسس قاعدة للنجاح وتعزيز عقلية الانتصار. هذه خطوة أخرى فبعض اللاعبين الذين لا يلعبون مع منتخباتهم الوطنية بدأوا في المشاركة الآن ولذلك من الرائع أن يحصلوا على مزيد من الثقة“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com