ليفربول يثأر من مانشستر سيتي وهزيمة آرسنال وتوتنهام تعزز صدارة ليستر

ليفربول يثأر من مانشستر سيتي وهزيمة آرسنال وتوتنهام تعزز صدارة ليستر

المصدر: لندن ـ إرم نيوز

ثأر ليفربول لهزيمته بركلات الترجيح أمام مانشستر سيتي يوم الأحد الماضي في نهائي مسابقة كأس رابطة المحترفين الإنجليزية (كأس كابيتال وان) ولقن ضيفه مانشستر سيتي درسا قاسيا اليوم الأربعاء وتغلب عليه 3 / صفر في المرحلة الثامنة والعشرين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وابتعد آرسنال خطوة جديدة عن دائرة المنافسة على لقب المسابقة بخسارته 1 / 2 أمام سوانسي سيتي اليوم الأربعاء في نفس المرحلة التي شهدت اليوم أيضا فوز ويستهام على توتنهام 1 / صفر ومانشستر يونايتد على واتفورد وستوك سيتي على نيوكاسل بنفس النتيجة.

على استاد ”آنفيلد“ ، أسقط ليفربول ضيفه مانشستر سيتي بالضربة القاضية وألحق به هزيمة ثقيلة أفسدت احتفالات الأخير بلقب كأس كابيتال وان.

وأنهى ليفربول الشوط الأول لصالحه بهدفين نظيفين سجلهما آدم لالانا وجيمس ميلنر في الدقيقتين 34 و41 ثم عزز روبرتو فيرمينو فوز الفريق بالهدف الثالث في الدقيقة 57 .

ولم يكن ليفربول هو الوحيد اليوم الذي لعب لصالح ليستر سيتي الذي كان الفائز الأكبر من مباريات هذه المرحلة.

وقدم سوانسي سيتي وويستهام هدية ثمينة إلى ليستر سيتي بعدما تغلبا على أقرب المنافسين له على قمة جدول المسابقة.

وبدأ الفريقان المباراة بأداء حماسي لكن الغلبة كانت للحذر الدفاعي في الدقائق الأولى من المباراة حيث تحطمت المحاولات الهجومية للفريقين خارج منطقتي الجزاء.

ولعب الإسباني ديفيد سيلفا ضربة حرة لمانشستر سيتي من الناحية اليسرى في الدقيقة 12 وحاول البرازيلي فيرناندينو وضعها برأسه في المرمى ولكنه لعبها بعيدة.

وحاول ليفربول تجربة التسديدات القوية من خارج منطقة الجزاء وسدد جيمس ميلنر كرة صاروخية من مسافة بعيدة في الدقيقة 17 لكنها ارتدت من أقدام مدافعي مانشستر سيتي.

وكثف ليفربول ضغطه الهجومي في الدقائق التالية وسدد روبرتو فيرمينو كرة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 22 ولكن في يد الحارس جو هارت.

ولكن مانشستر سيتي استيقظ مجددا ورد بمحاولة هجومية خطيرة من الأسباني خيسوس نافاس ولكن الأخير سدد الكرة بجوار المرمى كما سدد زميله رحيم ستيرلنج كرة قوية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 28 ولكنها ذهبت خارج المرمى أيضا.

وجاء الرد قاسيا من ليفربول في الدقيقة 34 عن طريق آدم لالانا الذي أثار دهشة الجميع بمن فيهم مدربه الألماني يورجن كلوب الذي فوجئ بالكرة تسكن المرمى.

وتسلم لالانا الكرة في وسط الملعب وتقدم بها قليلا دون أي مضايقة من دفاع مانشستر سيتي ثم سدد الكرة بيسراه زاحفة ضعيفة ولكن جو هارت فشل في الوصول إليها لتتهادى على يساره إلى داخل المرمى.

ورغم محاولات مانشستر سيتي للرد ، وجه ليفربول صفعة قوية لضيفه بتسجيل هدف ثان في الدقيقة 41 عن طريق ميلنر.

وجاء الهدف اثر هجمة سريعة منظمة من الناحية اليمنى ليمرر لالانا الكرة بعقب قدمه إلى فيرمينو الذي تقدم بالكرة ثم مررها بينية إلى ميلنر المندفع داخل حدود منطقة الجزاء حيث سيطر ميلنر على الكرة وأودعها الشباك على يسار جو هارت.

وباءت محاولات الفريقين بالفشل في الدقائق التالية لينتهي الشوط الأول بتقدم ليفربول بهدفين نظيفين.

واستأنف ليفربول ضغطه الهجومي في الشوط الثاني وسط تفوق واضح له على مانشستر سيتي.

وترجم ليفربول تفوقه إلى هدف ثالث أحرزه فيرمينو في الدقيقة 57 اثر هجمة منظمة سريعة أنهاها فيرمينو بتسديدة ماكرة بيمناه في الزاوية البعيدة لتسكن الكرة المرمى على يسار جو هارت.

واكتسب ليفربول مزيدا من الثقة وواصل ضغطه الهجومي وسدد ميلنر كرة قوية في الدقيقة 60 أبعدها الحارس جو هارت ببراعة من تحت العارضة لينقذ فريقه من هدف رابع.

وتلاعب ميلنر بدفاع مانشستر سيتي على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 64 وسدد الكرة قوية من داخل المنطقة ولكنها مرت خارج القائم الأيمن.

ونال نافاس إنذارا في الدقيقة 67 لجذبه لالانا وإسقاطه على الأرض وسط توتر واضح في أعصاب لاعبي مانشستر سيتي.

وعلى مدار ما تبقى من المباراة ، لم تفلح محاولات مانشستر سيتي للرد فيما كاد ليفربول يحرز أكثر من هدف آخر لولا سوء الحظ.

ومني آرسنال بالهزيمة الثانية على التوالي ليتجمد رصيده عند 51 نقطة في المركز الثالث بفارق ثلاث نقاط خلف توتنهام الذي أهدر فرصة القفز على الصدارة.

ورغم تعادل ليستر سيتي مع ويست بروميتش ألبيون 2 / 2 أمس الثلاثاء في مباراتهما بنفس المرحلة ، جاءت هزيمة كل من توتنهام وأرسنال اليوم لتخدم ليستر الذي حافظ على الصدارة برصيد 57 نقطة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com