4 عوامل تقرب ليفربول من أول بطولة مع يورغن كلوب

4 عوامل تقرب ليفربول من أول بطولة مع يورغن كلوب

المصدر: يوسف هجرس- إرم نيوز

ينتظر عشاق فريق ليفربول الإنجليزي، الموقعة المثيرة التي تجمع الريدز أمام مانشستر سيتي، في نهائي كأس الرابطة الإنجليزية، مساء غدا الأحد.

ليفربول، يتطلع لتحقيق أول بطولة مع المدرب الألماني يورغن كلوب، والذي قاد الفريق لتحسين النتائج سواء في الدوري أو كأس الرابطة، وأيضًا الدوري الأوروبي.

وترصد إرم نيوز، أبرز العوامل التي تقرب ليفربول من الفوز على مانشستر سيتي، وتحقيق أول لقب للريدز مع كلوب.

قوة هجومية ثلاثية

يملك ليفربول قوة هجومية ثلاثية، يراهن عليها الريدز، وتألقوا بشكل لافت.

يتسلح ليفربول على الثلاثي فيرمينو وكوتينيو وستوريدج، العائد بقوة، ويسعى لاجتياح دفاعات مانشستر سيتي المهزوزة بقوة الهجوم الفتاك، للاعبين الثلاثة سواء بسرعة فيرمينو أو مهارة كوتينيو وقدرات ستوريدج التهديفية.

انهيار السيتي

يعاني مانشستر سيتي من انهيار فني واضح، خاصة بعد إعلان رحيل المدرب التشيلي مانويل بيليغريني بنهاية الموسم وتعيين الإسباني بيب غوارديولا.

وتراجعت نتائج مان سيتي، بدليل توديعه بطولة كأس الاتحاد بخماسية مقابل هدف أمام تشيلسي، وهي هزيمة قاسية وغير معتادة للسيتزن.

التوازن التكتيكي

يملك ليفربول التوازن التكتيكي، تحت قيادة المدرب الألماني كلوب.

الريدز أصبح أكثر كفاحًا في وسط الملعب، وقادر على الوصول لمرمى المنافسين ويملك مدربًا جريئًا، وصاحب أفكار مميزة.

الدوافع

تبقى دوافع ليفربول أكبر في حصد بطولة هذا الموسم، لتأكيد صحوة الفريق وإرضاء الجماهير الغاضبة من تراجع الترتيب، وابتعاد حلم التأهل لدوري أبطال أوروبا.

وتظل الدوافع مختلفة من لاعبي السيتي، الذين تأثروا بإعلان رحيل المدرب بيليغريني بنهاية الموسم، وظهر الأمر بوضوح في انخفاض الروح القتالية لدى الفريق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com