مواهب تقتل نفسها بالاختيار الخاطئ

مواهب تقتل نفسها بالاختيار الخاطئ

المصدر: شبكة إرم الإخبارية ـ نور الدين ميفراني

تشهد عدة بطولات أوروبية تواجد عدة نجوم اختارت اللعب في بطولات وفرق أقل رغم كونها تملك مؤهلات اللعب ضمن الفرق الكبيرة وبعضها جاء مباشرة نحو دوريات أقل مستوى واضطر للبقاء لكونه عقده طويل الأمد.

ويملك عدة لاعبين مؤهلات اللعب لكبار أوروبا لكنهم قتلوا موهبتهم بالتواجد في فرق أقل مستوى حيث تأثرت قيمتهم الفنية واستبعدوامن الصراع على الألقاب الفردية.

ونستعرض أبرز اللاعبين الذين يستحقون اللعب لفرق كبرى:

البرازيلي هالك ( زينت سان بيترسبورغ الروسي )

يعتبر النجم البرازيلي من أقوى المهاجمين في أوروبا، يملك كل المؤهلات التي تجعله يلعب لأكبر الأندية العالمية لكنه اختار الرحيل لروسيا ورغم كونه يلعب بشكل رسمي ودائم في فريقه لكنه يعتبر بعيدا عن الإعلام وعن المنافسة مع الكبار رغم مؤهلاته.

البرازيلي أليكس تيكسيرا ( شاختار دونيتسك )

يملك مؤهلات مميزة وكان أحد أفضل المواهب في مونديال الشباب سنة 2009 وتعقبته عدة فرق كبيرة لكنه فضل الإنتقال لأوكرانيا للالتحاق بعدة برازيليين، وتألق بشكل ملفت في المواسم الأخيرة ويعتبر مطمع عدة فرق كبرى لكن عقده لازال ساريا مع الفريق الأوكراني.

هاري كين ( توتنهام )

يعتبر النجم الأول لفريق توتنهام حاليا ومستقبل كرة القدم الإنجليزية لكن بقاءه في فريقه الحالي قد يضيع عليه فرصة دخول عالم الكبار، ويحتاج لقرار صائب في الصيف القادم والرحيل نحو فريق يمنحه فرصا أكبر للفوز بالألقاب والتألق.

الفرنسي إيمريك لابورت ( أتلتيكو بلباو )

ظل المدافع الفرنسي الشاب هدفا لفرق كبرى في الموسم الأخير وأبرزها ريال مدريد وبرشلونة لكنه فضل البقاء في الفريق الباسكي مما يؤثر على فرصه في التطور ودخول منتخب فرنسا الأول ويحتاج للرحيل بسرعة.

الإنجليزي روس باركلي ( إيفرتون )

يعتبر أحد أبرز المواهب الشابة في إنجلترا ومطمع عدة فرق كبرى لكن مطالب فريقه المالية جعلته خارج سوق الإنتقالات رغم اهتمام برشلونة بخدماته ،ويحتاج لدخول عالم الكبار للتطور خصوصا أنه أصبح من أعمدة المنتخب الإنجليزي الأول.

البلجيكي عدنان يانوزاي ( مانشستر يونايتد )

يعتبر من أبرز المواهب الشابة في أوروبا وكان يملك 7 اختيارات للعب دوليا لـ7 دول أوروبية وحاولت إنجلترا ضمه قبل أن يختار منتخب بلجيكا ،لكنه رحل معارا نحو بروسيا دورتموند ولم يعرف النجاح وعاد هذا الشتاء لفريق مانشستر يونايتد ويحتاج للإنتقال لفريق يثق في مؤهلاته للتألق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة