ستوك سيتي يفرض التعادل على آرسنال ويحرمه من الانفراد بالصدارة

ستوك سيتي يفرض التعادل على آرسنال ويحرمه من الانفراد بالصدارة

لندن – عاد فريق آرسنال لمزاحمة ليستر سيتي على صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بعد تعادله سلبيًا مع ستوك سيتي اليوم الأحد في الجولة الـ22 من السابقة.

وفشل آرسنال في استغلال أي فرصة من الفرص الكثيرة التي اتيحت له أمام مرمى ستوك سيتي ليهدر فرصة الإنفراد بصدارة جدول الترتيب بعدما اكتفي بالحصول على نقطة رفعت رصيده إلى 44 نقطة في صدارة الترتيب متساويًا مع ليستر سيتي الذي تراجع للمركز الثاني بفارق الأهداف.

في المقابل نجح فريق ستوك سيتي في الحفاظ على نظافة شباكه في هذه المباراة ليرفع رصيده إلى 33 نقطة في المركز السابع.

وجاء الشوط الأول من المباراة متوسط المستوى حيث بدأ الفريقان المباراة بحرص زائد خوفًا من تلقي شباكهم أية أهداف وانحصر اللعب في وسط الملعب في أغلب فترات هذا الشوط.

ولم يشهد هذا الشوط فرصًا كثيرة للفريقين في ظل تفوق المدافعين على المهاجمين في أغلب فترات المباراة لاسيما وأن مفاتيح لعب الفريقين قد اختفت تمامًا بسبب الرقابة اللصيقة التي فرضت.

وجاءت أخطر فرص ستوك سيتي خلال هذا الشوط في الدقيقة 19 عندما سدد إبراهيم أفيلاي كرة قوية من خارج منطقة جزاء آرسنال لكنها مرت بجوار مرمى بيتر تشيك بسنتيميترات قليلة.

بينما أُتيحت لآرسنال فرصتين خلال هذا الشوط الأولى عندما أضاع أوليفييه جيرو فرصة هدف مؤكد لآرسنال في الدقيقة 21 عندما استلم تمريرة بينية من كامبل انفرد على اثرها بجاك بوتلاند حارس ستوك وسدد الكرة بقوة لكن الحارس تألق وأبعد الكرة.

أما الفرصة الثانية التي أُتيحت لآرسنال جاءت في الدقيقة 30 عندما سدد تشامبرلين الكرة من خارج منطقة الجزاء حولها الحارس لضربة ركنية لم يستغلها مهاجمو آرسنال.

وكاد آرسنال أن يفتتح التسجيل مع بداية الشوط الثاني وبالتحديد في الدقيقة 46 عندما لعبت ضربة ركنية داخل منطقة جزاء ستوك سيتي قابلها جيرو بضربة رأسية لكن جاك بوتلاند حارس ستوك تألق وحولها لضربة ركنية أخرى لم يستغلها مهاجمو آرسنال.

وأصبحت المباراة سجالا بين الفريقين بعدما تخلى آرسنال عن حرصه الدفاعي بحثًا عن افتتاح التسجيل في الوقت نفسه بدأ فريق ستوك سيتي بشن هجمات مرتدة سريعة على مرمى آرسنال.

وأنقذ بيتر تشيك فريقه آرسنال من فرصة هدف محقق في الدقيقة 57 عندما سدد خوسيه لويس كرة قوية أنقذها تشيك لتتهيأ لبويان كركيتش الذي سددها هو الآخر لكن تشيك عاد وحول الكرة لضربة ركنية لم يستغلها مهاجمو ستوك سيتي.

وبمرور الوقت فرض فريق آرسنال سيطرته على مجريات اللعب تمامًا وحاصر فريق ستوك سيتي في وسط ملعبه وكثف من هجماته في محاولة لإحراز هدف التقدم في الوقت الذي اعتمد فيه ستوك سيتي على الهجمات المرتدة.

وفي الدقيقة الأخيرة من المباراة كاد ستوك سيتي أن يحرز هدفًا قاتلا عندما لعبت ضربة ركنية قابلها جوناثان وولترز برأسه لكن ناتشو مونريال أبعدها قبل أن تعبر خط المرمى لتتهيا أمام خوسيه لويس الذي سددها لكن تشيك تألق وأبعدها.

حاول فريق آرسنال في الوقت المتبقي خطف هدف الفوز لكنه فشل بسبب الدفاع المحكم لفريق ستوك سيتي ليطلق الحكم صافرة نهاية المباراة فارضًت التعادل السلبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com