هل يكون ليفربول الاختبار الأخير لفان جال مع مانشستر يونايتد؟

هل يكون ليفربول الاختبار الأخير لفان جال مع مانشستر يونايتد؟

لندم – كان لويس فان جال مدرب مانشستر يونايتد المنافس بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يفضل مواجهة أي فريق بالجولة المقبلة بالدوري باستثناء ليفربول وسط تراجع أداء فريقه وزيادة التكهنات بشأن مستقبل المدرب مع النادي.

ومازالت معاناة فان جال ومانشستر يونايتد تهيمن على وسائل الإعلام مع تراجع الفريق للمركز السادس بالدوري بعد تلقيه هدفًا في اللحظات الأخيرة أمام نيوكاسل يونايتد ليتعادل الفريق 3/3 يوم الثلاثاء الماضي وهي النتيجة التي اعتبرها فان جال خسارة.

في المقابل حقق ليفربول أمس الأربعاء تعادلا بطعم الفوز بالنسبة لمدربه يورجن كلوب مع آرسنال المتصدر 3/3 عندما سجل جو آلين هدف التعادل ليوقف تقدم آرسنال في جدول ترتيب المسابقة.

ولقاءات ليفربول ومانشستر يونايتد تعد واحدة من أقوى المواجهات في الكرة الإنجليزية للدرجة التي دفعت كلوب للتفكير في زيارة مانشستر يونايتد لملعب أنفيلد فور التعادل المثير مع آرسنال.

وقال كلوب: ”كانت مباراة رائعة وسنتحدث في النهاية عن المباراة ربما ليس لوقت طويل لأن الأحد المقبل سنلتقي مع مانشستر يونايتد لأنها مباراة ليس من السهل نسيانها.“

وبدا فان جال في حالة مزاجية سيئة للغاية بخسارة نقطتين مهمتين ثم إهانته لأحد الصحفيين في المؤتمر الصحفي عقب المباراة.

وقال فان جال: ”كان يجب علينا الفوز ولم نفعل ذلك. نحن محبطون للغاية لكن يمكننا فقط توجه اللوم لأنفسنا.“

وأكبر مشكلة تواجه ليفربول هي الإصابات بين صفوفه أكثر من الأداء المهتز لمانشستر يونايتد الذي حقق فوزين في ثماني مباريات بالدوري.

ويعاني 11 لاعبًا في ليفربول من الإصابة رغم أن الفريق أظهر مرونة حقيقية ليحصد نقطة التعادل من آرسنال.

وسيواجه آرسنال – متصدر الترتيب برصيد 43 نقطة من 21 مباراة متفوقُا بفارق الأهداف على ليستر سيتي – ستوك سيتي على ملعب الأخير يوم الأحد المقبل ويمكنه أن يبدأ المباراة في المركز الثاني في حال فاز ليستر سيتي على أستون فيلا متذيل الترتيب يوم السبت.

وأنهى ليستر مسلسل مؤلف من ثلاث مباريات بالدوري بدون أي هدف بفضل هدف روبرت هوت هدفًا متأخرا من ضربة رأس ليمنح فريقه الفوز 1/0 على توتنهام هوتسبير صاحب المركز الرابع أمس.

ويستضيف توتنهام المتأخر عن الصدارة بفارق سبع نقاط فريق سندرلاند المهدد بالهبوط يوم السبت المقبل. وسيخوض سندرلاند اللقاء المنتشي بفوزه 4/2 على سوانزي سيتي أمس الأربعاء بفضل ثلاثة أهداف سجلها لاعب توتنهام السابق جيرمين ديفو.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com