مانشستر يونايتد يمتع جماهيره رغم ضياع الفوز أمام نيوكاسل

مانشستر يونايتد يمتع جماهيره رغم ضياع الفوز أمام نيوكاسل

لندن – اتفق بول سكولز مع ريو فرديناند، في أن فريقهما السابق مانشستر يونايتد المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، ظهر أخيرا بأداء قوي يليق باسمه في تعادل مثير أمام نيوكاسل يونايتد 3-3 أمس الثلاثاء.

وتبدل هتاف الجماهير من الاستياء من الأداء الممل إلى التحفيز لتسجيل مزيد من الأهداف، حيث تخلى فريق المدرب لويس فان جال عن حذره ولعب إحدى أفضل مبارياته في الدوري.

وقال فرديناند، إن وجود وين روني في الخط الأمامي محاطا بمهاجمين شبان ومفعمين بالطاقة قد يكون مفتاح عودة يونايتد إلى سابق عهده.

ولعب روني البالغ عمره 30 عاما بشكل رائع وسجل هدفين، أحدهما من ركلة جزاء والآخر من تسديدة متقنة من مسافة 20 مترا تقريبا كما صنع هدفا آخر بدهاء لزميله جيسي لينجارد.

وأهدر لينجارد وزميله مروان فيلايني فرصا كان بإمكان يونايتد زيادة غلته التهديفية بواسطتها.

وبدأ روني متحررا في الهجوم بمعاونة لينجارد (23 عاما) وانطوني مارسيال (20 عاما).

وقال فرديناند الذي لعب 455 مباراة مع يونايتد بين عامي 2002 و2014 لمحطة بي.تي سبورت ”روني لعب بثقة كبيرة حقا وهو بحاجة للاعبين بجانبه يتمتعون بالسرعة لأنه لم يعد قادرا كالسابق على الركض أمام الجميع.“

وتعرض يونايتد صاحب المركز السادس لانتقادات طيلة الموسم لعدم اتباع أسلوب لعب هجومي حتى أنه لم يسجل أي هدف في الشوط الأول على ملعبه أولد ترافورد في آخر عشر مباريات، وتراكمت الضغوط على فان جال وسط شكوك تتعلق بمستقبله.

وكان سكولز لاعب وسط يونايتد السابق أحد أكثر منتقدي المدرب الهولندي لكنه شعر بالرضا عن الأداء أمام نيوكاسل رغم التعادل.

ووصف سكولز أداء يونايتد بأنه ”ممل“ بعد فوز صعب 1- صفر على شيفيلد يونايتد في الدور الثالث لكأس الاتحاد الإنجليزي يوم السبت الماضي.

لكن سكولز قال بعد أداء الأمس ”عند الذهاب ومشاهدة مانشستر يونايتد سواء على أرضه أو خارجها يشعر المرء بالاستمتاع.. يمكن متابعة الأهداف سواء التي تدخل مرماه أو التي يسجلها.“

وأضاف بعد اللقاء ”هذه الليلة شاهدنا الأداء المنتظر من مانشستر يونايتد. لم يحقق الفوز لكنه كان يستحق الانتصار في الواقع.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com