ماذا لو انتقل ميسي إلى مانشستر سيتي؟

ماذا لو انتقل ميسي إلى مانشستر سيتي؟

المصدر: برشلونة- أحمد نبيل

مازال ليونيل ميسي هداف برشلونة والليجا التاريخي يستخرج الجديد والمتميز من مستودع مواهبه الذي لا ينضب ، حيث أحرز المهاجم الأرجنتيني هدفين وصنع مثلهما ليفوز برشلونة حامل اللقب 4-1 على ضيفه وجاره إسبانيول في ذهاب دور الستة عشر لكأس ملك إسبانيا.

هذان الهدافان آخر ماأنجزه ميسي مع فريقه الذي يلعب له منذ نعومه أظافره وأكد مرارا وتكرارا أنه لن يرحل عنه ، رغم كل الإغراءات التي يتعرض لها من أندية إنجليزية وفرنسية وإيطالية.

لكن مع اقتراب بيب جوارديولا المدرب السابق لبرشلونة من تولي مسؤولية مانشستر سيتي الموسم المقبل بات من الممكن أن يحدث المستحيل بأن يقنع جوارديولا لاعبه السابق بالانضمام له واللعب لسيتي ، حينها سيتغير العالم كثيراً.

قيمة البريميرليج ستتضاعف

الموسم المقبل سيشهد حصول كل أندية الدوري الإنجليزي الممتاز على مبالغ مالية ضخمة من حقوق البث التلفزيونية التي اشترتها شبكتا  سكاي سبورتس وBT وسيتم توزيعها على الأندية جميعا بنسب متفاوتة حسب ترتيبها في الموسم الحالي.

لكن في حال انضمام ميسي من المرجح أن يتغير نصيب سيتي للأكبر ، خاصة وأن الدوري الإنجليزي نفسه سينتقل إلى مرحلة مختلفة تماما في وجود أفضل لاعب بالعالم.

المنافسة ستشتعل

التنافس سيشتعل بين الأندية الكبيرة وأسلوب اللعب العنيف الذي يعتمد على اللياقة البدنية سيتحول إلى مهاري بوجود ميسي ، فالأندية ستسعى للتعاقد مع لاعبين ماهرين أو مدافعين أقوياء يمكنهم التعامل مع مهارة وسرعة ميسي.

أندية مثل مانشستر يونايتد وتشيلسي وليفربول وأرسنال ستسعى لمراقبة كل تحركات ميسي خلال المباريات ودراستها ومعرفة كيفية إيقافه!

ربما نجد رونالدو

حتى لا تنتهي أسطورة الثنائية القطبية بين ميسي ورونالدو قد نجد كريستيانو في الدوري الإنجليزي مجددا لمواصلة الصراع الثنائي مع النجم الأرجنتيني.

فالظروف مهيئة تماما حتى ينتقل رونالدو من ريال مدريد للدوري الإنجليزي خاصة مانشستر يونايتد ، فربما يكون انتقال ميسي لسيتي دافعا لعودة رونالدو ليونايتد.

سيتألق نيمار

حينها سيتألق نيمار في صفوف برشلونة وسيتحول النادي الكتالوني إلى ناد النجم الواحد كما هو حاليا مع ميسي لكنه سيصبح نادي نيمار.

هذا في حال لم ينتقل نيمار نفسه للدوري الإنجليزي للحاق بميسي ، لأن الليجا سيفقد بريقه في حال رحيل ميسي إلى البريميرليج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com