أسطورة مانشستر يونايتد يصارع المرض

أسطورة مانشستر يونايتد يصارع المرض

المصدر: مانشستر-أحمد نبيل

أثبت التشخيص الطبي الذي خضع له أندي كول مهاجم مانشستر يونايتد الإنجليزي السابق (44 عاما) أنه يعاني من تصلب الكبيبات القطعي وتمت معالجته في مشفى مانشستر الملكي.

وبعد أن أرغم اللاعب على عدم المشاركة في المباراة الخيرية لمنظمة اليونيسيف على ملعب أولد ترافورد مؤخرًا وإصدار بيان تم توضيح سبب غيابه.

وقال لقناة النادي الإنجليزي : ”أحاول أن أستمتع بالحياة بأكبر قدر ممكن، بعد التعرض للمرض، فقد صادفني سوء حظ كبير، ولكنني أتعامل مع الموقف بأفضل صورة ممكنة. سوف أحاول أن أتغلب على المرض في أقرب فرصة ممكنة. أعتقد أن هناك الكثير من التساؤلات التي تم طرحها قبيل ظهوري وكيف تغير الوضع.“

وشكل كول ثنائيا قويا مع دوايت يورك المهاجم الأسمر الآخر في تشكيلة يونايتد المتوجة بالثلاثية لأول مرة في تاريخ إنجلترا عندما فاز فريق السير اليكس فيرجسون عام 1999 بالدوري وكأس إنجلترا ودوري أبطال أوروبا في موسم واحد.

وأضاف ”لقد تعرضت لمشكلة في الكلى قبل خمسة أو ستة أشهر وكان من المحبط بالنسبة لي أن أغيب عن المشاركة في مباراة تنظمها منظمة اليونيسيف لهذا السبب. ولكن الجميع كانوا متعاونين للغاية وإيجابيين للغاية معي فيما يتعلق بمشكلة الكلى الخاصة بي وسوف أصل إلى مبتغاي في النهاية.“

عملية الاستشفاء من المرض مستمرة بالنسبة لكول، والذي حرص على الاحتفاظ برشاقته منذ اعتزاله كرة القدم، وقد أكد قبوله للتعامل مع صعوبة الوضع القائم.

وتابع المهاجم المتوج بدوري أبطال أوروبا مع يونايتد عام 1999 على حساب بايرن ميونيخ : ”لست قادرًا على القيام بما أريده كما أن عدم قدرتي على المحافظة على لياقتي هي أصعب شيء في رأيي، عندما تكون لائقًا، فإنك تتعامل مع كل شيء بصورة طبيعية، مثل الاستيقاظ مبكرًا والقيام بتدريبات الركض، وأمور من هذا القبيل. أدرك أنني لا يمكنني القيام بذلك الآن وقد يستمر الوضع على هذا النحو لأربعة أو خمسة أشهر.“

”بكل تأكيد، فإنه بحلول الربيع أو الصيف سوف تكون الأمور على ما يرام، ولكن مازال أمامي طريق طويل. أعلم أنها ستكون معركة صعبة ولكنني أعلم أنني سأصل إلى هدفي.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com