فاردي نجم ليستر سيتي.. من دوري الهواة إلى هداف البريمرلييج

فاردي نجم ليستر سيتي.. من دوري الهواة إلى هداف البريمرلييج

لندن – يمثل صعود جيمي فاردي من دوري الهواة إلى الانضمام لمنتخب إنجلترا والتسجيل في عشر مباريات متتالية بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم وقيادة ليستر سيتي لتصدر المسابقة أشبه بمجلة هزلية قديمة.

وفي هذه الأيام يتم اكتشاف اللاعبين البارزين في عمر الثامنة أو التاسعة عن طريق كشافين مخضرمين ويتم إعدادهم للمستقبل عن طريق مسؤولين عن التغذية وعلماء الرياضة ومدربين متخصصين.

ومن غير المعتاد وصول أي لاعب إلى القمة بعد أن يكون قد أدين بالاعتداء ووضعت تحركاته تحت أنظار الشرطة ويلعب لفرق مغمورة مثل ستوكسبريدج وبارك ستيلز وهاليفاكس وفليتوود تاون.

لكن هكذا صعد فاردي إلى القمة وهو الآن على بعد مباراة واحدة من معادلة رقم قياسي في هز الشباك تم تسجيله في خمسينات القرن الماضي.

وفي تلك الفترة كان معتادا لأطفال المدارس قراءة قصص عن صعود أشخاص من الفقر إلى الثراء مثل ستانلي ماثيوز ونات لوفتهاوس وتوم فيني وستان مورتنسن.

وأمس السبت، عادل فاردي (28 عاما) الرقم القياسي لرود فان نيستلروي بالتسجيل في عشر مباريات متتالية في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وتلقى فاردي تمريرة من ليوناردو اويوا وتوغل بالكرة داخل منطقة جزاء نيوكاسل يونايتد قبل أن يطلق تسديدة أرضية قوية في مرمى الحارس روب إليوت ليساعد ليستر على الفوز 3-0.

وبدأ فاردي التسجيل المتتالي أمام بورنموث في 29 أغسطس آب الماضي وإذا هز الشباك أمام مانشستر يونايتد يوم السبت المقبل فإنه سيعادل رقم مورتنسن في بطولات المستوى الأول في إنجلترا بإحراز الأهداف مع بلاكبول في 11 مباراة متتالية خلال موسم 1950-1951.

وكال كلاوديو رانييري مدرب ليستر المديح للمهاجم فاردي وقال ”هذا مذهل لجيمي فاردي. هذا أمر جيد له وجيد للجميع عندما يملك الفريق مهاجما يسجل الأهداف فهذا يمنحنا ثقة كبيرة.“

وأضاف ”ننتظر دائما حدوث شيء عندما يستحوذ على الكرة. إنه أشبه ببطل كبير. جاء من دوري الهواة وهو ما زاد من صعوبة الأمر عليه لكنه الآن يتمتع بثقة كبيرة.“

وسبق لرانييري أن تولى تدريب هدافين من طراز رفيع وقال ”سبق لي تدريب جابرييل باتيستوتا في فيورنتينا وأتذكر أنه سجل في 11 مباراة متتالية وأتمنى أن يحقق جيمي هذا الأمر أيضا.“

وخاض فاردي مباراة نيوكاسل أمس السبت بعدما اجتاز اختبارا للياقة بعد إصابته في وقت سابق في الورك.

وأشاد فاردي بالجهاز الطبي في ليستر وقال إن الروح القتالية للفريق من أسرار النجاح في الفترة الأخيرة.

وأضاف ”أدى الجهاز الطبي عملا رائعا وساعدني على اللعب.“

وقال أندي بيلي رئيس فليتوود تاون لصحيفة تليجراف ”عندما كنا نحاول إقناعه بالبقاء قلنا خلال الحديث إننا سنشعر بفخر شديد إذا لعب لمنتخب إنجلترا.. وهذا ما حدث تماما.“

وأكد ستيف والش لاعب ليستر السابق ومساعد مدير النادي والمسؤول عن التعاقدات أن دفع مليون جنيه إسترليني (1.52 مليون دولار) لفليتوود ”كان أكبر مقابل على الإطلاق يصل إلى اللاعب للانتقال من دوري الهواة من أجل اللعب في الدرجة الثانية.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة