فينجر يشيد بعظمة إنجلترا بعد أحداث باريس

فينجر يشيد بعظمة إنجلترا بعد أحداث باريس

شكر الفرنسي آرسين فينجر مدرب آرسنال المنافس في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم اليوم الخميس الشعب الإنجليزي على ما أظهره من تضامن في أعقاب الهجمات التي وقعت في باريس يوم الجمعة الماضي.

وكان فينجر في باريس حينما قتل 129 شخصًا على الأقل في عدة هجمات ضمت ثلاثة تفجيرات خارج إستاد كان يستضيف مباراة ودية بين فرنسا وألمانيا.

وقال فينجر اليوم إنه كان من المفترض أن يشاهد المباراة من الملعب لكنه تأخر فشاهد ما جرى من اعتداءات دامية من غرفته بالفندق.

وحضر المدرب الفرنسي المباراة الودية التي جمعت إنجلترا بمنتخب بلاده يوم الثلاثاء الماضي في إستاد ويمبلي عندما رددت جماهير البلدين النشيد الوطني الفرنسي قبل انطلاق المباراة بينما أضاءت ألوان العلم الفرنسي القوس الشهير للإستاد.

وقال فينجر للصحفيين اليوم في المؤتمر الصحفي قبل مواجهة وست بروميتش ألبيون يوم السبت المقبل: ”أريد شكر المجتمع الإنجليزي الذي أظهر تضامنًا عظيمًا. كانت صدمة كبيرة لبلدنا. إضاءة قوس ويمبلي بألوان العلم الفرنسي كان له مغزى أظهر عظمة إنجلترا.“

وأضاف: ”كل شخص كان في باريس يوم الجمعة شعر بالصدمة. فرنسا مثل إنجلترا دولة متسامحة ومضيافة. الأمر يتجاوز مجرد السؤال عن الأمن لأنه الأمر يبدو كأنه بلا نهاية .

”يجب علينا أن نواصل حياتنا ونرد بشكل إيجابي. يجب أن ندفع الناس للتركيز في شيء آخر. عالم كرة القدم رد بالطريقة التي يريد أن يرد بها… بالوحدة والتكاتف.

”دائمًا ما تفكر في أعقاب مثل هذه الأحداث ‭‭’‬‬هل سنواصل اللعب أم نوقف حياتنا؟‭‭’‬‬ بالنسبة لي المنظمون فعلوا القرار السليم وإقامة مباراة الثلاثاء الماضي أثبت أنه القرار الصائب.“

وبالانتقال لمباراة السبت قال فينجر إن وست بروميتش أثبت أنه منافس قوي.

ولم يخسر آرسنال على أرض وست بروميتش منذ أكتوبر تشرين الأول 2005 لكن فينجر أشاد بنظيره توني بوليس.

وقال المدرب البالغ من العمر 66 عاما عن وست بروميتش ”إنه فريق منظم. توني بوليس منضبط تمامًا. نتوقع مباراة سريعة وقوية بدنيًا.“

وأكد فينجر أن الثنائي المصاب آرون رامسي وإليكس أوكسليد تشامبرلين سيغيبان عن المباراة بينما بات هيكتور بليرين متاحًا للمشاركة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com