تشيلسي يبرر قيام مورينيو بضرب صبية أثناء تصويره!

تشيلسي يبرر قيام مورينيو بضرب صبية أثناء تصويره!

لندن – نفى جوزيه مورينيو ونادي تشيلسي حامل لقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم التكهنات التي راجت في الآونة الأخيرة عن تسبب المدرب البرتغالي في حالة من الخوف لصبيين قاما بتصويره بهاتف محمول في احد شوارع لندن.

وأظهر مقطع فيديو صور بواسطة هاتف محمول خاص بمشجع لتشيلسي يبلغ من العمر 14 عاما مورينيو وهو يدفع احد الصبية الذي كان يقوم بتصويره أثناء سيره بجواره في حي نايتس بريدج.

وتم بث مقطع الفيديو على موقع صحيفة الصن إلا أن ستيف اتكينز مدير إدارة الإعلام بتشيلسي قال اليوم الجمعة خلال المؤتمر الصحفي الذي سبق مباراة الفريق أمام وست هام يونايتد غدا السبت أن خصوصية المدرب البرتغالي انتهكت.

وقال مدرب تشيلسي – الذي يسير عادة إلى منزله عقب مباريات الفريق – انه لا يحترم الصحف الذي اخترقت حياته الشخصية.

وقرأ اتكينز بيانا مكتوبا جاء فيه ”أطلعنا على القصتين الخبرتين الأخيرتين المتعلقتين بتصوير جوزيه بهواتف محمولة.“

وأضاف ”بينما يتفهم جوزيه القوانين المتعلقة بالتصوير في الأماكن العامة فان الصبيين اللذين أثارا المسألة تعقباه من منزله ولمدة 20 دقيقة وكانا يعترضانه أثناء تلقيه مكالمات على هاتفه وهو ما يجعله يعتقد هو وناديه أن الأمر تجاوز حدود السلوك الصحيح المنضبط.“

وقال اتكينز إن مورينيو – الذي دائما ما يتحدث بامتنان عن الاستقبال الجماهيري الذي يلقاه في لندن – والنادي ينظران للواقعتين باعتبارهما نوعا من التطفل.

وأضاف ”اطلعنا أيضا على المزاعم المتعلقة بإخافة (مورينيو) للصبيين في تلك القصص الخبرية وينفي جوزيه وبشدة هذا الأمر وسيواصل ممثلوه القانونيون متابعة المسألة عن كثب.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com