كلوب يسعى لإعادة ليفربول لمجد الأيام الخوالي

كلوب يسعى لإعادة ليفربول لمجد الأيام الخوالي

لندن- قال الألماني يورجن كلوب المدير الفني الجديد لفريق ليفربول الإنجليزي لكرة القدم اليوم الجمعة إنه يثق في قدرته على قيادة الفريق للتتويج بلقب الدوري الممتاز بمجرد حصوله على الوقت الكافي لتحقيق النجاح.

وخلال مراسم تقديمه رسميا أمام وسائل الإعلام في استاد ”أنفيلد“ معقل فريق ليفربول ، وصف كلوب نفسه بأنه مدرب ”عادي“، عكس حال البرتغالي جوزيه مورينيو المدير الفني لتشيلسي والذي يوصف بـ“الاستثنائي“.

ولكن كلوب أكد ثقته في إمكانية عودة ليفربول للمجد ليصبح فريقا استثنائيا من جديد بعد 25 عاما غاب فيها عن منصة التتويج بالدوري الإنجليزي الممتاز.

ووقع كلوب أمس الخميس عقدا لمدة ثلاثة أعوام مع ليفربول ليحل مكان برندان رودجرز الذي أقيل من منصب المدير الفني مطلع هذا الأسبوع، بعد فترة تزيد على ثلاثة أعوام بقليل، قضاها مع الفريق.

وكان نجم كلوب 48/ عاما/ قد لمع بشكل كبير في سماء كرة القدم خلال فترة تدريبه الناجحة لبوروسيا دورتموند الألماني بين عامي 2008 و2015 حيث قاد الفريق للتتويج مرتين بلقب الدوري الألماني (بوندسليجا) والفوز بكأس ألمانيا والوصول لنهائي دوري أبطال أوروبا عام 2013 .

وقال كلوب خلال تقديمه في المؤتمر الصحفي ”عندما رحلت عن دورتموند قلت إن المهم ليس ما يفكر فيه الناس عندما تأتي ، وإنما ما يفكرون فيه عندما ترحل.“

وأضاف ”أرجو منحنا الوقت للعمل. أعتقد أنني إذا بقيت هنا لأربعة أعوام سنفوز بلقب. إنني واثق بشكل كبير.“

وقال كلوب إنه ”أكبر شرف كان يمكن تخيله“ أن يصبح مدربا لليفربول. وأضاف ”إنه واحد من أكبر الأندية في العالم ، لدي فرصة لمحاولة المساعدة في وضع ليس بالصعوبة التي يتخيلها الكثيرون في هذه القاعة. إنها لحظة جيدة التي أتيت فيها إلى هنا. أنا فخور.. أدرك قيمة كرة القدم هنا وكيف يعيش الناس معها في ليفربول… هذا النادي ليس عاديا. إنه نادي استثنائي.“

وكان رودجرز قد اقترب بشكل كبير من قيادة الفريق للتتويج بالدوري الإنجليزي قبل عامين ولكنه أقيل من المنصب بعد نهاية مخيبة للأمال في الموسم الماضي وبداية متواضعة للفريق هذا الموسم.

وأشار كلوب إلى أنه ليس لديه مشكلة فيما يتعلق بنظام النادي في التعاقد مع اللاعبين، حيث تشترك لجنة الانتقالات بالنادي مع المدير الفني في اتخاذ القرارات المتعلقة بصفقات اللاعبين.

وقال كلوب ”إنه نقاش مجنون. هذه ليست مشكلة. لقد تحدثنا بهذا الشأن. أنا لست أحمقا. وطالما لدي الكلمة الأولى والأخيرة ، فستكون الأمور على ما يرام.“

ومن المفترض أن يلتقي كلوب بلاعبي فريقه الجديد للمرة الأولى في وقت لاحق اليوم الجمعة، ورغم أن ليفربول يحتل المركز العاشر بجدول الدوري بفارق ست نقاط عن الصدارة، قال المدرب الألماني إنه واثق من أن الفريق يضم المواهب التي تؤهله لتحقيق النجاح.

وقال كلوب ”الدوري الممتاز واحد من أصعب مسابقات الدوري في العالم. بطل واحد يتوج في النهاية ولكن الصراع قد يضم خمسة أو ستة أو سبعة فرق. يجب أن نتطور.“

واضاف ”إنها لحظة جيدة. ليس مهما أن نركز على المتوج باللقب، ولكن علينا التركيز على أدائنا ونتمسك بالثقة بأنفسنا وبجماهيرنا. يجب أن نتحول من حالة الشك إلى اليقين.“

وشهد دورتموند تحولا كبيرا تحت قيادة كلوب فيما يتعلق بالأداء الهجومي المثير، وقد وعد كلوب بتطبيق الأسلوب نفسه مع ليفربول.

وفي أول مقابلة له مع القناة التليفزيونية الرسمية لليفربول ، قال كلوب ”الفوز مهم وكذلك كيفية الفوز والطريقة التي تلعب بها.. إنني مؤمن بفلسفة اللعب الحماسي السريع القوي. يجب أن يلعب الفريق بأفضل طريقة ممكنة ويبذل كل ما لديه في كل مباراة.“

وأوضح ”من المهم أن تمتلك فلسفة في اللعب تعكس أفكارك ، وتعكس توجه الفريق وتمنحك طريقا واضحا تسلكه.. أشعر بإثارة شديدة إزاء التحدي الذي نواجهه ، ولا أطيق انتظار البدء وتنفيذ الأفكار وطرق العمل مع هذا الفريق.“

وأكد كلوب على رغبته في إسعاد جماهير النادي ، ”مهمتنا هي أن ننسي الجمهور مشكلاته لمدة 90 دقيقة.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com