ميركاتو مخيب للآمال لآرسنال الإنكليزي – إرم نيوز‬‎

ميركاتو مخيب للآمال لآرسنال الإنكليزي

ميركاتو مخيب للآمال لآرسنال الإنكليزي

المصدر: إرم - من نورالدين ميفراني

فشل الفرنسي آرسين فينغر مدرب آرسنال مرة أخرى في تعزيز صفوف فريقه بلاعبين يستطيعون قيادة الفريق لسكة لقب الدوري الإنكليزي الممتاز، رغم تعبيره عن رغبته في ضم عدة لاعبين وكان مستعد لدفع مبالغ كبيرة من أجل تحقيق هدفه، لكنه خرج في النهاية بتعاقد وحيد وكان هو ضم الحارس المخضرم التشيكي بيتر تشيك من تشيلسي الإنكليزي وهو تعزيز مهم لمركز كان يشكل صداع في رأس المدرب الفرنسي.

وبالمقارنة بالفرق الكبرى في إنكلترا التي عززت صفوفها بلاعبين كبار وصرفت مبالغ كبيرة خصوصاً الكبار مانشستر سيتي (154 مليون جنيه استرليني) ومانشستر يونايتد (115 مليون جنيه استرليني) وليفربول (88 مليون جنيه استرليني) وتشيلسي (72 مليون جنيه استرليني)، كان آرسنال في ذيل القائمة بمبلغ 13 مليون جنيه استرليني فقط.

وعبر آرسين فينغر عن رغبته في تعزيز هجومه وخط دفاع لكنه توجه للاعبين لم يرغبوا قط في الرحيل نحو فريقه بدل البحث في سوق الانتقالات عن لاعبين مستعدين لدخول مغامرة جديدة.

وحسب اللاعب السابق للفريق والمحلل الرياضي الحالي الفرنسي تييري هنري فآرسنال رغب في ضم لاعبين لا يرغبون في اللعب في صفوفه قائلاً: ”لا أعتقد أن آرسين فينغر لم يرغب في ضم لاعبين لكن كيف نقنع لاعبين بالمجيء ككريم بنزيمة وكافاني؟“.

ورغب آرسين فينغر في ضم 5 لاعبين على الخصوص ليس كلهم بالتأكيد ولكن على الأقل لاعبين أو ثلاثة منهم، حيث حاول ضم المدافع الألماني ماتس هوملز الذي اختار البقاء في بروسيا دورتموند، وفي وسط الميدان دخل صفقة التشيلي أرتورو فيدال الذي فضل الرحيل نحو بايرن ميونخ، وفي الهجوم حاول ضم مواطنه كريم بنزيمة الذي فضل البقاء في ريال مدريد ثم تحول نحو الأوروغوياني إدينسون كافاني الذي رفض الرحيل عن باريس سان جرمان وكانت محاولته الأخيرة مع الأرجنتيني غونزالو هيغواين الذي رفض نابولي مناقشة أية عروض بشأنه.

فشل آرسين فينغر في تعزيز صفوف فريقه يضعف من قدرته على المنافسة على لقب الدوري الإنكليزي الممتاز والغائب عن خزائن النادي منذ موسم 2003-2004، كما يضعف من حظوظه على المنافسة في دوري أبطال أوروبا، وقد يقاتل بقوة هذا الموسم في الدوري الإنكليزي الممتاز للبقاء بين الأربعة الكبار والتأهل للمسابقة الأوروبية الأهم الموسم القادم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com