التعادل السلبي يحسم مواجهة ارسنال مع ليفربول

التعادل السلبي يحسم مواجهة ارسنال مع ليفربول

لندن- خيم التعادل السلبي على المباراة المثيرة التي جمعت ارسنال بضيفه ليفربول يوم الاثنين في المرحلة الثالثة من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وسيطر ارسنال على مجريات اللعب في أول 25 دقيقة من الشوط الأول وأغلب فترات الشوط الثاني لكنه لم ينجح في هز شباك سيمون مينيوليه حارس ليفربول رغم المحاولات الجادة من جانب اليكسيس سانشيز واوليفييه جيرو وارون رامسي وأحيانا مسعود أوزيل.

وفي المقابل سنحت عدة فرص لليفربول على مدار شوطي المباراة خاصة عن طريق فيليب كوتينيو وكريستيان بنتيكي وجيمس ميلنر ولكن بيتر تشيك الحارس التشيكي لارسنال قدم واحدة من أفضل مبارياته وزاد عن مرماه ببسالة.

ورفع ارسنال رصيده إلى أربع نقاط في المركز التاسع مقابل سبع نقاط لليفربول في المركز الرابع.

وحافظ ليفربول على شباكه نظيفة للمباراة الثالثة على التوالي بفضل تألق حارسه الروماني سيمون مينيوليه.

وفاز ليفربول في أول جولتين على ستوك سيتي وبورنموث بنتيجة واحدة 1 /صفر وفي المقابل خسر ارسنال مباراته الأولى على يد ضيفه ويستهام يونايتد ثم فاز على ملعب كريستال بالاس بهدفين مقابل هدف واحد.

وسجل ارون رامسي هدفا لأرسنال بعد مرور 8 دقائق لكن تم إلغاؤه بداعي التسلل.

ورد ليفربول بهجمة مرتدة سريعة انتهت بتصويبة قوية من المهاجم البلجيكي كريستيان بنتيكي ولكن تشيك تصدى للكرة بثبات.

وسيطر ارسنال بشكل كبير على مجريات اللعب في أول عشر دقائق لكنه لم ينجح في الوصول إلى شباك مينيوليه ، بسبب التسرع في إنهاء الهجمات.

وعلى عكس سير اللعب كاد ميلنر أن يتقدم بهدف لليفربول في الدقيقة 14 مستغلا خطأ فادحا من دفاع ارسنال، ولكن الحظ لم يحالفه وذهبت الكرة إلى ضربة ركنية.

وتصدى تشيك لفرصة هدف محقق لليفربول وحرم ميلنر من تسجيل هدف محقق من انفراد كامل في الدقيقة 25 .

وبمرور الوقت بدأ ليفربول يتخلى عن حذره الدفاعي وشكل خطورة كبيرة على مرمى ارسنال ولكن تشيك أفسد جميع المحاولات الهجومية للفريق الضيف.

وأهدر بنتيكي فرصة ذهبية لتسجيل هدف السبق لليفربول في الدقيقة 38 بعدما تلقى تمريرة رائعة من روبرتو فيرمينو أمام المرمى مباشرة ولكن تشيك واصل تألقه وأنقذ مرماه من هدف محقق.

وضاعت أخطر فرصة لليفربول قبل دقيقة واحدة من نهاية شوط المباراة الأول بعدما أطلق البرازيلي فيليب كوتينيو قذيفة صاروخية من داخل منطقة الجزاء ولكن القائم الأيسر وقف له بالمرصاد.

ومع بداية الشوط الثاني واصل ارسنال نشاطه الهجومي وسيطر على مجريات اللعب في أول عشر دقائق مستغلا تحركات أوزيل وسانشيز وجيرو، لكنه مجددا لم ينجح في هز شباك الفريق الضيف.

وتصدى القائم الأيمن لمرمى ليفربول لفرصة هدف مؤكد من سانشيز الذي انفرد تماما بالمرمى بعد أن تبادل التمرير مع جيرو.

وتصدى مينيوليه لهدف محقق من جيرو الذي انفرد تماما بالمرمى وسدد الكرة من الوضع زاحفا لكن الحارس الروماني تفوق على نفسه وأبعد الكرة بأطراف أصابعه.

وفي الربع ساعة الأخيرة أهدر ارسنال أكثر من ثلاث فرصة محققة للتسجيل بفضل تألق مينيوليه كما أهدر مارتن سكرتل فرصة هدف مؤكد لليفربول، لينتهي اللقاء بالتعادل السلبي ويحصد كل فريق نقطة واحدة.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com