مورينيو غاضب من إيفا طبيبة تشيلسي (فيديو)

الكاميرات أظهرت مورينيو وهو غاضب للغاية من نزول إيفا طبيبة الفريق إلى الملعب سريعا لعلاج هازارد.

لندن  – أراد البرتغالي جوزيه مورينيو مدرب تشيلسي الاحتفال بعقده الجديد مع النادي بالفوز على سوانزي سيتي على ملعب ستامفورد بريدج اليوم السبت لكنه يشعر بالرضا لأن فريقه لم يصبح أول بطل للدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يستهل حملة الدفاع عن اللقب بالخسارة.

وتعادل تشيلسي 2-2 مع سوانزي أمس السبت بعدما اضطر للعب بعشرة لاعبين عقب طرد الحارس تيبو كورتوا قبل 35 دقيقة على نهاية المباراة لكنه شعر بالاستياء من الجهاز الطبي للفريق وليس اللاعبين.

ولم ينتقد مورينيو – الذي وقع على عقد جديد يمتد لأربعة أعوام أمس الجمعة – أداء لاعبيه أمام فريق المدرب جاري مونك الذي حاول أن يصبح أول فريق يلحق الهزيمة الثانية بالمدرب البرتغالي على ملعبه في الدوري خلال فترتين مع تشيلسي.

وأظهر مورينيو غضبه مع قرب انتهاء المباراة عندما هرع الطاقم الطبي لعلاج إيدن هازارد بينما كان الفريق معرضا للهزيمة ليضطر اللاعب البلجيكي إلى الخروج لفترة ثم دخول الملعب.

وقال مورينيو لشبكة سكاي سبورتس ”لم أكن سعيدا بالطاقم الطبي لأنهه يجب فهم ما يحدث في المباراة.. عند النزول إلى الملعب لعلاج لاعب لا بد من التأكد أن الإصابة تستحق ذلك وأنا واثق أن هازارد لم يكن قد تعرض لإصابة قوية.“

وأظهرت الكاميرات مورينيو وهو غاضب للغاية من نزول إيفا طبيبة الفريق إلى الملعب سريعا لعلاج هازارد.

وأضاف المدرب البرتغالي ”تعرض لكدمة وكان يشعر بإرهاق شديد واندفاع الأطباء كان ساذجا وترك الفريق بثمانية لاعبين (غير حارس المرمى) في الملعب.“

وتجنب مورينيو التعليق على طرد الحكم مايكل أوليفر للحارس كورتوا بعد ارتكابه خطأ ضد بافيتيمبي جوميز مهاجم سوانزي قائلا ”لا أريد الحديث عن بطاقات حمراء.“

وعما إذا كان عدم التعليق سياسة جديدة سيتبعها بعدما أثار الكثير من الجدل في الموسم الماضي أجاب مورينيو ضاحكا ”لا..إنها المرة الأولى التي أتحكم بها في نفسي.“

وأضاف ”أريد أن أتصرف بهذه الطريقة حتى لا تقولوا إنني بدأت الشكوى منذ اليوم الأول. تعرضنا للعقاب في اليوم الأول لكنني لم أفتح فمي في اليوم الأول.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com