ثراء أندية الدوري الإنكليزي يضعها في مكانة متفردة

ثراء أندية الدوري الإنكليزي يضعها في مكانة متفردة

لندن – يواصل الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم التفوق على المسابقات الكبرى الأخرى في أوروبا من حيث الإيرادات وإن لم يكن من حيث الأداء في أرض الملعب، ولا يرجح أن تتغير هذه الأرقام سريعاً.

وهذا الموسم تفوقت أندية مثل برشلونة وبايرن ميونخ وباريس سان جيرمان على فرق إنكلترا في دوري أبطال أوروبا بعدما فشلت أي منها في الوصول لدور الثمانية لكنها رغم ذلك تظل موضع حسد القارة بأسرها حين يتعلق الأمر بحساباتها المصرفية.

وحسب أحدث تقييم سنوي للأداء المالي لكرة القدم من مؤسسة ديلويت استناداً لأرقام من موسم 2013-2014 فإن أندية الدوري الإنكليزي الممتاز وعددها 20 حققت إيرادات قياسية بقيمة 3.26 مليار جنيه استرليني (4.99 مليار دولار) بزيادة 29 في المئة عن الموسم السابق.

ويزيد هذا بمقدار 1.4 مليار جنيه استرليني عن إيرادات دوري الدرجة الأولى الألماني الذي احتل المركز الثاني في القائمة، كما تتجاوز إيرادات الدوري الإنكليزي جملة ما جنته معاً مسابقتا الدرجة الأولى في إسبانيا وإيطاليا.

وحتى الأفضلية السابقة للدوري الألماني في الإيرادات التجارية لم يعد لها وجود.

فعقد البث التلفزيوني المحلي الحالي لمباريات الدوري الإنكليزي الممتاز مع شبكتي سكاي وبي.تي سبورت التلفزيونيتين الذي بدأ في موسم 2013-2014 يساهم بقيمة 78 بالمئة من الزيادة في الإيرادات الإجمالية.

وبالعقد الجديد الهائل للبث التلفزيوني البالغ قيمته 5.136 مليار جنيه استرليني ويسري اعتباراً من موسم 2016-2017 ويزيد بنسبة 70 بالمئة عن العقد الجديد فإن وضع الدوري الإنكليزي على رأس القائمة يبدو راسخاً لسنوات مقبلة.

وقال دان جونز من مجموعة الأعمال الرياضية بمؤسسة ديلويت :“أثر عقد البث للدوري الممتاز واضح للعيان، في موسم 2013-2014 كان ربح أقل ناد من حيث الإيرادات بالمسابقة من هذا المصدر وحده يزيد على أي ناد آخر في أوروبا باستثناء خمسة أندية“.

وأضاف: ”على المستوى القاري يصعب تخيل أن أياً من مسابقات الدوري الخمس الكبرى في أوروبا سيقلص الفجوة في مدى زمني قريب، ناهيك عن تجاوز الدوري الإنكليزي“.

وبفضل القيود على رفع أجور اللاعبين وبتأثير قواعد اللعب المالي النظيف التي يفرضها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم تمكنت أندية الدوري الإنكليزي الممتاز مجتمعة من تحقيق أرباح تشغيل بلغت 614 مليون جنيه استرليني في موسم 2013-2014 بزيادة 82 مليوناً عن موسم 2012-2013.

وتراجعت نسبة أجور اللاعبين في إيرادات أندية الدوري الإنكليزي الممتاز إلى 58 في المئة في موسم 2013-2014 بعدما كانت 71 في المئة.

كما أظهرت الإحصاءات انخفاضاً بقيمة ستة في المئة في صافي الدين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com