ليفربول يدفع ثمن إهدار أموال صفقة سواريز

ليفربول يدفع ثمن إهدار أموال صفقة سواريز

لندن – ظهرت من جديد أثار صفقات ليفربول المتسرعة ما قبل الموسم بينما اعترف مدربه بريندان رودجرز بأن فريقه لا يملك النوعية المطلوبة للحصول على مكان بين الأربعة الأوائل في الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

وإثر هزيمته 1-0 أمام هال سيتي المهدد بالهبوط يوم الإثنين الماضي أصبح ليفربول في المركز الخامس بين فرق الدوري الإنكليزي الممتاز العشرين وتبخرت فرصته تقريباً في التأهل لدوري أبطال أوروبا.

ويعتبر هذا تراجعاً هائلاً بالنظر لما قدمه الفريق في الموسم الماضي عندما اقترب بفضل أهداف لاعبيه لويس سواريز ودانييل ستوريدج من الفوز بلقب الدوري لأول مرة منذ 1991.

وفشل رودجرز في منع سواريز من الانتقال إلى برشلونة الإسباني مقابل 75 مليون جنيه إسترليني كما عانده الحظ عندما حرم من جهود ستوريدج بسبب الإصابات لكنه بالتأكيد يتحمل بعضا من اللوم لعدم استثمار بعض الأموال المتوفرة لديه في شراء لاعبين يمكنهم النهوض بالفريق.

وقال رودجرز بعد الهزيمة أمام هال سيتي: ”علينا العمل على تحسين الفريق من جديد وهو ما تقوم به كل الفرق الكبيرة، التعاقد مع لاعبين مميزين يسعد المشجعين واللاعبين ونحن بحاجة إلى واحد أو إثنين منهم“.

ويتساءل مشجعو ليفربول عن سبب عدم التعاقد مع بعض هؤلاء اللاعبين المميزين في الصيف الماضي حتى يتسنى لليفربول تحقيق تقدم على انجازه في الموسم الماضي عندما احتل المركز الثاني بعد البطل مانشستر سيتي.

وكان ليفربول مهتماً بالتعاقد مع لاعب تشيلي أليكسيس سانشيز إلا أنه انضم إلى آرسنال في حين أنفق رودجرز 50 مليون جنيه إسترليني على التعاقد مع ثلاثي ساوثامبتون ريكي لامبرت وادم لالانا وديان لوفرين.

وقدم لاعب الوسط لالانا أداء لافتاً بعد تعافيه من إصابة في الركبة لكن المهاجم لامبرت والمدافع لوفرين لم يقدماً الأداء المتوقع منهما.

وانضم الإيطالي ماريو بالوتيلي إلى ليفربول قادماً من ميلان الإيطالي مقابل 16 مليون جنيه إسترليني لكنه لم يقدم سوى القليل من تألقه ليحصل على سبع بطاقات صفراء في مقابل إحراز أربعة أهداف.

وربما كان المدافع الأيسر البرتو مورينو أفضل صفقة لرودجرز.

كما أن رحيل القائد ستيفن جيرارد إلى الدوري الأمريكي سيترك فراغاً في تشكيلة الفريق بينما يشعر المدرب بالقلق بسبب عدم إقدام المهاجم الإنكليزي الدولي رحيم سترلينج على تمديد تعاقده مع النادي.

والإحصاءات تشكل قلقاً كبيراً لليفربول في الموسم الحالي في ظل تراجع قوته الهجومية بعد أن أحرز سواريز وستوريدج 53 هدفاً في الدوري في الموسم الماضي في حين بلغ إجمالي عدد أهداف ليفربول في البطولة المحلية 101 هدف.

وقبل أربع جولات من نهاية الموسم الحالي أحرز ليفربول 47 هدفاً بينما يسعى رودجرز للتعاقد مع مهاجمين وعلى رأسهم مهاجم أيندهوفن الهولندي ممفيس ديباي الذي وصفه رودجرز بأنه موهوب جداً.

وقال رودجرز: ”بالتأكيد نحن بحاجة إلى هدافين في الموسم المقبل“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com