الصلح ينُهي أشهر الفضائح الجنسية في البريميرليغ

الصلح ينُهي أشهر الفضائح الجنسية في البريميرليغ

المصدر: إرم من أحمد نبيل

أشارت تقارير صحفية بريطانية إلى أن رايان غيغز المدرب المساعد للفريق الأول بنادي مانشستر يونايتد الإنكليزي تصالح مع شقيقه رودري غيغز بعدما اكتشف الأخير خيانة رايان له بمعاشرته لزوجته طيلة ثماني سنوات كاملة!

وذكرت صحيفة ”صن“ البريطانية يوم الخميس أن الأخوين غيغز تناولا بعض المشروبات في أحد الحانات في مدينة مانشستر خلال عطلة عيد الفصح ما يشير إلى عقد الصلح بين الشقيقين بعد قطيعة دامت أربع سنوات.

وتعود هذه الفضيحة المدوية إلى عام 2011، عندما اكتشف رودري غيغز، الشقيق الأصغر لرايان رسالة من زوجته ناتاشا تثبت وجود علاقة جنسية بينها وبين شقيقه الأكبر لما يقرب من ثماني سنوات.

هذه الواقعة لم تتوقف عند هذا الحد ، بل حملت ناتاشا من رايان ، لكنها أجهضت نفسها ، لتنهي هذا الأزمة مع عائلة غيغز ، لكنها تركت صدمة كبيرة في العائلة وفي المملكة المتحدة ككل.

وكان رودري قد فضح شقيقه في وسائل الإعلام عندما كشف عن هذه الواقعة ، رغم تدخلات الوالد لعقد صلح بين الشقيقين وإنهاء الخلاف العميق بينهما.

وقد أشارت الصحيفة ذاتها إلى أن رايان الذي اعتزل رسمياً العام الماضي وتفرغ للتدريب قد اتخذ الخطوة الأولى تجاه الصلح مع شقيقه.

الجدير بالذكر أنها ليست الفضيحة الأولى التي يتورط فيها غيغز ، حيث فجرت الصحافة في نفس العا م2011 فضيحة جديدة تتعلق بنجم مانشستر يونايتد ، حيث اعترف بنفسه بأنه خان زوجته في أكثر من مناسبة وأنه كان يقوم بهذه الخيانات قبل انطلاق المباريات في الدوري لأنه كان يبيب خارج المنزل بحجة المعسكر الداخلي مع فريقه مانشستر يونايتد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com