بعد جلوسه على مقاعد البدلاء.. رونالدو يصر على الرحيل عن مانشستر يونايتد في الشتاء
بعد جلوسه على مقاعد البدلاء.. رونالدو يصر على الرحيل عن مانشستر يونايتد في الشتاءبعد جلوسه على مقاعد البدلاء.. رونالدو يصر على الرحيل عن مانشستر يونايتد في الشتاء

بعد جلوسه على مقاعد البدلاء.. رونالدو يصر على الرحيل عن مانشستر يونايتد في الشتاء

يعتقد نجوم مانشستر يونايتد أن كريستيانو رونالدو لا يزال يسعى للرحيل عن النادي ويستهدف الانتقال إلى أحد الأندية الأخرى في الميركاتو الشتوي وذلك بعد إصرار المدير الفني الهولندي إيريك تين هاج الاعتماد على ماركوس راشفورد في الهجوم بدلا من قائد البرتغال.

وأوضح النجم البرتغالي لقادة أولد ترافورد أنه يريد الرحيل قبل بدء الموسم، لكن رونالدو سيبقى الآن لاعبًا في يونايتد حتى عام 2023 بعد نهاية فترة الانتقالات قبل عشرة أيام دون أن يجد وكيل أعماله خورخي مينديز له ناديًا جديدًا.

ورفضت أندية تشيلسي وبايرن ميونخ وبروسيا دورتموند وأتلتيكو مدريد وباريس سان جيرمان فرصة التعاقد مع المهاجم البالغ عمره 37 عاما.

وفي غضون ذلك، رفض رونالدو الانتقال إلى المملكة العربية السعودية بعد أن عرض عليه نادٍ لم يذكر اسمه راتباً هائلاً قدره 2 مليون جنيه إسترليني في الأسبوع.

وكشفت صحيفة "ذا صن" البريطانية حصريًا عن ثقة إيريك تين هاج في الفوز بالدوري الإنجليزي الممتاز هذا الموسم مع قيادة راشفورد بدلاً من الفائز بالكرة الذهبية خمس مرات.

وشارك رونالدو أساسيا مرة واحدة فقط هذا الموسم ، وجلس على مقاعد البدلاء في آخر أربع مباريات في الدوري الإنجليزي الممتاز.

ولم يحقق المهاجم البارز أي شيء خلال خسارة يونايتد في الدوري الأوروبي ضد ريال سوسيداد يوم الخميس الماضي حيث شارك في التشكيلة الأساسية.

وقال مصدر: "شعر كل اللاعبين بالسعادة عندما عاد رونالدو إلى يونايتد الموسم الماضي لكنهم محبطون لأنه غاب عن فترة الإعداد قبل الموسم. المدير الفني بذل الكثير من الجهد لإعطاء الفريق معلومات مفصلة حول ما يريدهم أن يفعلوه وكيف يريدهم أن يلعبوا.

"رونالدو لا يواكب ذلك ويعتمد على الغريزة عندما يلعب، لكن هذا لا يناسب نظام تين هاج، غالبًا ما يطلب الكرة قبل بناء الهجمة بكثير ويسقط في العمق ويطلبها مجددا، لكن هذا يعني أنه عندما تكون الكرة على الأطراف وتدخل للعمق لا يوجد من يتابعها نحو المرمى، قام تين هاج وبقية اللاعبين بتقييم رونالدو حقًا.

"لكن من الواضح أن النجاح الذي حققوه هذا الموسم جاء من اتباع التعليمات التكتيكية بدلاً من التألق الفردي الذي اعتمدوا عليه الموسم الماضي، رونالدو من المرجح أن يجد نفسه على مقاعد البدلاء مرة أخرى في ظل تألق راشفورد.

"سيتعين عليه أن يعتاد على تسجيل أهداف أقل بكثير لأنه يشارك فقط في نهاية المباريات عندما أجرى تين هاج بالفعل تغييرات تجعل يونايتد أقل هجومًا، إنه يحتاج إلى أن يدرك أنه لن ينجح إلا إذا قام بتنفيذ خطط تين هاج."

إرم نيوز
www.eremnews.com