بعد وفاة الملكة إليزابيث.. أندية الدوري الإنجليزي تنتظر مصير الجولة المقبلة
بعد وفاة الملكة إليزابيث.. أندية الدوري الإنجليزي تنتظر مصير الجولة المقبلةبعد وفاة الملكة إليزابيث.. أندية الدوري الإنجليزي تنتظر مصير الجولة المقبلة

بعد وفاة الملكة إليزابيث.. أندية الدوري الإنجليزي تنتظر مصير الجولة المقبلة

أشارت تقارير صحفية بريطانية إلى أن الجولة المقبلة من الدوري الإنجليزي الممتاز سيتم تأجيلها حدادا على وفاة الملكة إليزابيث الثانية عن عمر يناهز 96 عاما.

ورغم ذلك أقيمت مباراة مانشستر يونايتد في الدوري الأوروبي ضد ريال سوسيداد كما هو مخطط لها مساء الخميس، على الرغم من استعداد الرياضة البريطانية للإغلاق التام بعد وفاة الملكة.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية إنه تم تعليق بطولة BMW PGA للغولف في وينتورث "حتى إشعار آخر" عند إعلان وفاة الملكة حوالي الساعة 6:30 بتوقيت غرينتس مساء يوم الخميس.

وأعلن منظمو البطولة في وقت لاحق أنه لن يتم اللعب يوم الجمعة، مع استمرار إغلاق مرافق الغولف والتدريبات.

وكان آرسنال يلعب في الدوري الأوروبي مع نادي زيوريخ السويسري وقت وفاة الملكة، ووقف الفريقان دقيقة صمت عند العودة للملعب مع بداية الشوط الثاني وفاز النادي اللندني 2-1.

وأضافت الصحيفة ذاتها أن المناقشات جارية حاليًا مع الحكومة بشأن ما إذا كانت مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز المقررة يوم السبت ستمضي قدمًا، و"سيتم إصدار إعلان مناسب في أقرب فرصة".

ومن المرجح أن يصدر قرار يوم الجمعة من رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز بتأجيل مباريات الجولة المقبلة التي كان من المقرر إقامتها يومي السبت والأحد المقبلين.

وعلى الرغم من عدم وجود تفويض رسمي من الحكومة لإلغاء الأحداث الرياضية، حيث يعود القرار إلى الهيئات الإدارية الفردية، فمن المتوقع أن يتم تأجيل معظم المباريات والأحداث.

وقالت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز إنها "حزينة للغاية" لوفاة الملكة. تعازينا وعواطفنا مع العائلة المالكة وكل شخص في جميع أنحاء العالم ينعى وفاة صاحبة الجلالة".

وأضاف ريك باري، رئيس الرابطة: "اليوم، شعرت الرابطة بحزن عميق لسماع نبأ وفاة جلالة الملكة إليزابيث الثانية".

وأقيمت مباراة وست هام يونايتد في الدوري الأوروبي ضد ستيوا بوخارست الروماني كما هو مخطط لها مساء الخميس على استاد لندن، كما وقفوا دقيقة صمت.

وعلى ملعب أولد ترافورد، سكت المشجعون وتوقفت الهتافات المناهضة لعائلة غليزر قبل انطلاق المباراة، حيث دامت دقيقة صمت.

لم تكن هناك موسيقى قبل المباراة وتم إيقاف لوحات الإعلانات الرقمية بعد الأخبار التي وصلت عندما فتحت الأبواب، وارتدى كلا الفريقين شارات سوداء، حيث ارتدى مدرب يونايتد إيريك تين هاج واحدة فوق بدلته.

كان لدى الملكة اهتمام كبير بالرياضة بما في ذلك كرة القدم، حيث حضرت العديد من نهائيات كأس الاتحاد الإنجليزي طوال فترة حكمها وكانت مناصرة للرياضة الوطنية خلال سنوات خدمتها العديدة.

وكانت حاضرت في استاد ويمبلي عام 1966 في أكثر اللحظات شهرة في الكرة الإنجليزية عندما سلمت القائد بوبي مور كأس جول ريميه بعد فوز إنجلترا على ألمانيا الغربية في نهائي كأس العالم.

وبدأت بريطانيا 10 أيام حداد رسمي على وفاة الملكة التي تدهورت صحتها في الأيام الأخيرة.

إرم نيوز
www.eremnews.com