ما علاقة محمد صلاح بتراجع نتائج ليفربول؟
ما علاقة محمد صلاح بتراجع نتائج ليفربول؟ما علاقة محمد صلاح بتراجع نتائج ليفربول؟

ما علاقة محمد صلاح بتراجع نتائج ليفربول؟

نشرت صحيفة "ميرور" البريطانية تقريرا عن تراجع نتائج ليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز، بعد تحقيقه فوزين فقط بعد 6 جولات.

واستهل ليفربول مشواره في الدوري الإنجليزي بتعادلين مع فولهام (2/2)، وكريستال بالاس (1/1)، ثم خسر 1/2 أمام مانشستر يونايتد، قبل أن يفوز 9/0 على بورنموث، و2/1 على نيوكاسل، ثم تعادل سلبيا مع إيفرتون.

وبعد 6 جولات من الدوري الإنجليزي الموسم الماضي فاز ليفربول 4 مرات وتعادل مرتين، حيث كان النجم المصري محمد صلاح قد سجل 5 أهداف بعد 6 جولات، في المقابل فإنه حتى الآن سجل هدفين فقط في 6 مباريات.

وقالت صحيفة "ميرور"، إنه من الصعب تحديد سبب قوي للبداية البطيئة لمحمد صلاح، لكن إحدى النظريات كانت تتمحور حول دور مختلف لعبه النجم المصري في فريق المدرب يورغن كلوب هذا الموسم.

وأضافت الصحيفة أن هناك شعورًا لدى عدد من الذين شاهدوا صلاح كل أسبوع بأنه يلعب على نطاق أوسع بكثير مما كان عليه في المواسم السابقة، على الرغم من أن هذه كانت فكرة سرعان ما استخف بها المدرب الألماني يورغن كلوب المدير الفني للريدز في أعقاب التعادل السلبي، يوم السبت، مع إيفرتون على ملعب جوديسون بارك.

وصرح كلوب بعد المباراة: "لست متأكدًا مما تراه، فهو ليس خارج نطاق العرض أكثر من المواسم الأخرى، نريد أن يكون صلاح هناك في هذا المنصب ولكننا نريد أن يكون في كثير من الأحيان في مناصب مركزية أيضًا".

وعلى الرغم من أن كلوب قلل من قيمة هذه النظرية، إلا أنه يبدو أن الأدلة تدعم الحجة القائلة إن صلاح ربما لم يتم توجيهه لنفس النوع من الهجوم الذي كان عليه سابقًا بحسب ما ذكرت صحيفة "ميرور".

ودللت الصحيفة على ذلك بأن خريطة الحرارة الخاصة بصلاح الموسم الماضي مقارنة بهذا الموسم تسلط الضوء على عدد أقل بكثير من العمليات في منطقة الجزاء نحو مرمى الخصم حتى الآن.

ونتيجة لذلك، يجد صلاح صعوبة في الحصول على الكرة بشكل متكرر وأن يكون له نفس التأثير الذي كان له من قبل.

وحتى الآن هذا الموسم، يبلغ متوسط لمس صلاح للكرة، البالغ من العمر 30 عامًا، 43.8 لمسة لكل 90 دقيقة، مقابل 51.6 لمسة لكل 90 دقيقة في الموسم الماضي.

وأكدت "ميرور" أنه ليس من الواضح ما إذا كان هذا التغيير في الأسلوب قد تم التخطيط له - تشير تعليقات كلوب إلى عدم ذلك - أو نتيجة للتغييرات التي حدثت حول المهاجم هذا الصيف، ويبدو أن هذا الأخير هو الأرجح.

وأشارت الصحيفة إلى أن ليفربول يستخدم الوافد الجديد داروين نونيز باعتباره صاحب الرقم 9 التقليدي الذي يقود خط الهجوم، وهذا على النقيض مع ما كان يحدث في السنوات السابقة، حيث لعب روبرتو فيرمينو الدور بشكل مختلف تمامًا، حيث كان يسقط بعمق ويعمل مثل اللاعب رقم 10.

وهذا جعله يخلي المساحات لصلاح وساديو ماني، لكن هذه المساحات أصبحت الآن في كثير من الأحيان أكبر بكثير.

وهذا التغيير في آليات طريقة عمل الثلاثي الأمامي لليفربول يعني أن صلاح يجب أن يلعب نظريًا دورًا مختلفًا عما كان عليه في الماضي.

إذ لم يعد يجب أن يتطلع دائمًا إلى أن يكون مهاجم ليفربول الأقرب إلى المرمى، وبدلًا من ذلك يجب أن يهدف إلى كشف المساحات التي تظهر بين خط الوسط والدفاع.

وأكدت "ميرور" أنه لن يكون للتكيف مع وصول نونيز فقط تأثير سلبي محتمل على صلاح، ولكن أيضًا اضطراب خط الوسط من حوله يلعب دورًا على الأرجح أيضًا.

ففي الموسم الماضي كان كلوب يلعب عادة بشكل أكثر تحفظًا في دور اللاعب رقم 8 في الجانب الأيمن، وعلى الرغم من ذلك فقد كان يستخدم هارفي إليوت في معظم فترات هذا الموسم.

وهذا المراهق هو من أفضل المواهب مع مستقبل مشرق للغاية ويحقق مستوى معينا من الاختراق ومع ذلك فإن التدوير على الجانب الأيمن بينه وبين صلاح وترينت ألكساندر-أرنولد لا يعمل بسلاسة أو تماسك كما توقع كلوب.

ومن المحتمل أن يتم إصلاح هذه المشكلة، إلى جانب المشكلة التي تسبب فيها وصول نونيز مع مرور الوقت والمزيد من الدقائق المشتركة على أرض الملعب معًا، ولكن في الوقت الحالي، ثبت أنها فترة محبطة للغاية بالنسبة للاعب رقم 11 في ليفربول.

إرم نيوز
www.eremnews.com