رياضة

الجولة الرابعة للدوري الإنجليزي: فيرمينو يظهر قيمته في ليفربول.. وجيرارد في مرمى النيران
تاريخ النشر: 29 أغسطس 2022 5:11 GMT
تاريخ التحديث: 29 أغسطس 2022 8:25 GMT

الجولة الرابعة للدوري الإنجليزي: فيرمينو يظهر قيمته في ليفربول.. وجيرارد في مرمى النيران

شهدت الجولة الرابعة للدوري الإنجليزي الممتاز العديد من الأحداث القوية، كان أبرزها استمرار مسيرة آرسنال القوية، واكتساح ليفربول لنظيره بورنموث (9-0)، وصيحات

+A -A
المصدر: رويترز

شهدت الجولة الرابعة للدوري الإنجليزي الممتاز العديد من الأحداث القوية، كان أبرزها استمرار مسيرة آرسنال القوية، واكتساح ليفربول لنظيره بورنموث (9-0)، وصيحات الاستهجان من جماهير أستون فيلا ضد مدربهم ستيفن جيرارد.

وفي ما يلي أبرز نقاط من الجولة الماضية للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

* الأجواء الرائعة مستمرة في آرسنال

حتى السنوات الأخيرة بحقبة المدرب آرسين فينغر الطويلة والرائعة كان من الممكن أن تكون الأجواء سامة بين الجماهير المنقسمة في استاد الإمارات.

ويمكن قول المثل عن فترة خليفته أوناي إيمري بينما شكك البعض في أن ميكل أرتيتا سيكون الرجل المناسب لقيادة آرسنال.

لكن بعد أفضل انطلاقة بالدوري الممتاز منذ 2004-2005 وتشمل أربعة انتصارات متتالية، زاد الإيمان بمشروع أرتيتا وسادت أجواء ممتعة داخل النادي.

ورغم خطأ فادح من غابرييل أهدى الهدف الأول لفولهام يوم السبت تمسكت الجماهير بالأمل وزأرت حتى حقق فريقها الفوز 2-1.

لا يزال الطريق طويلا، وبدأ ليفربول في استعادة الكبرياء ويبدو أن الموسم مبشر للغاية.

* يونايتد يحتاج ركيزة في الهجوم

كانت فاعلية كريستيانو رونالدو أمام المرمى من نقاط الضوء القليلة في موسم يونايتد الماضي، لكن المهاجم البرتغالي يعجز عن دخول التشكيلة الأساسية للمدرب إيريك تين هاغ، ويتوق الفريق إلى مهاجم كلاسيكي الآن.

ووظف ماركوس راشفورد في الهجوم خلال الفوز على ساوثهامبتون، لكنه لم يكن فعالا، إما يميل للأطراف أو يتراجع بالعمق، ويغيب أنطوني مارسيال للإصابة لكن نجاحات اللاعب الفرنسي محدودة في هذا الدور.

ورغم النهج الهجومي عجز يونايتد عن اختراق مرمى ساوثهامبتون أكثر من مرة وبدت الحاجة واضحة إلى هداف بالفطرة، وسيحرص تين هاغ على إيجاد حل للمشكلة في الأيام المتبقية من فترة الانتقالات.

* فيرمينو يظهر قيمته في ليفربول

عاش روبرتو فيرمينو أحيانا تحت ظل محمد صلاح والمهاجم السابق ساديو ماني، لكن اللاعب البرازيلي أظهر قيمته يوم السبت بعد أن ساعد ليفربول في تحقيق انطلاقة جديدة بأداء راق خلال الفوز 9-صفر على بورنموث الذي عادل الرقم القياسي لأكبر فوز في تاريخ الدوري.

ولم يكن من الممكن إيقاف فيرمينو في الشوط الأول، إذ صنع ثلاثة أهداف وسجل بنفسه في غضون 31 دقيقة في أنفيلد.

وسجل مجددا في الشوط الثاني وأظهر سبب وصف المدرب يورغن كلوب له بأنه ”قلب وروح الفريق“.

* برايتون المبهر يواصل العزف

تغلب برايتون أند هوف ألبيون 1-صفر على ليدز يونايتد ليجمع عشر نقاط من إجمالي 12 في بداية مذهلة للموسم.

ويملك فريق المدرب غراهام بوتر، المرشح من كثيرين لدخول المراكز الستة الأولى، أفضل رقم دفاعي في الدوري، إذ استقبل هدفا واحدا سجله أليكسيكس ماك آليستر بالخطأ في مرماه خلال فوزه المبهر على مانشستر يونايتد.

وأحرز لاعب الوسط الألماني باسكال غروس هدفه الثالث بالموسم لتستمر سلسلة برايتون الخالية من الهزيمة لتسع مباريات وهو رقم قياسي للنادي.

* جيرارد في مرمى النيران

فاز أستون فيلا مرة واحدة في آخر ثماني مباريات بالدوري، وكانت صيحات الاستهجان مدوية في استاد فيلا بارك عقب الهزيمة على أرضه من وست هام يونايتد.

وانتهى شهر العسل للمدرب ستيفن جيرارد ويحتاج قائد إنجلترا السابق إلى بعض النتائج الإيجابية ليتجنب الأنظار غير المرغوبة بعد ثلاث هزائم في أول أربع مباريات.

ومن أكبر مشاكل فيلا غياب الإبداع والاعتماد كثيرا على فيليب كوتينيو الذي أصيب أمام وست هام، وسجل الفريق ثلاثة أهداف فقط وخاض تسع مباريات في المسابقة دون الحفاظ على نظافة شباكه.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك