رياضة

كريستيانو رونالدو ومانشستر يونايتد يتمسكان بموقفهما رغم حضور فيرغسون
تاريخ النشر: 26 يوليو 2022 18:32 GMT
تاريخ التحديث: 26 يوليو 2022 20:30 GMT

كريستيانو رونالدو ومانشستر يونايتد يتمسكان بموقفهما رغم حضور فيرغسون

السير أليكس فيرغسون حضر اجتماع إدارة مانشستر يونايتد مع رونالدو ووكيل أعماله لمناقشة مستقبل النجم البرتغالي.

+A -A
المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

رفض مانشستر يونايتد التزحزح عن موقفه المتشدد والمتمثل بضرورة بقاء كريستيانو رونالدو في أولد ترافورد بعد جولة أولى من المحادثات مع النجم البرتغالي الذي يصر أيضًا على رحيله.

وقالت صحيفة ”تليغراف“ البريطانية، اليوم الثلاثاء، إن اليوم الأول من المفاوضات انتهى إلى طريق مسدود، ولا يزال يعتقد أن المهاجم البرتغالي مُصر على رغبته بترك النادي.

ولكن، ردًا على ذلك، كان يونايتد مُصرًا بنفس القدر على موقفه بعدم التراجع عن بقاء اللاعب، البالغ من العمر 37 عامًا، والذي يشكل جزءًا من خطط الفريق الأول للمدير الفني الهولندي إريك تن هاغ في الموسم المقبل.

وكان معلم رونالدو، وأول مدرب ليونايتد، السير أليكس فيرغسون حاضرًا في مركز تدريب كارينغتون، حيث أنهى اللاعب نفيه الاختياري، وعاد إلى ملعب التدريب، صباح اليوم الثلاثاء.

وكان الرئيس التنفيذي ليونايتد ريتشارد أرنولد حاضرًا أيضًا، في اجتماع تم الترتيب له مسبقًا مع اللاعب، لكن النادي لم يكشف عن مدى مشاركة فيرغسون أو أرنولد في المحادثات بين تن هاغ ورونالدو ووكيل أعمال اللاعب خورخي مينديز.

ولم يعلق النادي، بحجة السرية، على طبيعة المحادثات، لكن بعد اليوم الأول من المفاوضات، أكد يونايتد أن موقفه لم يتغير وأن رونالدو ليس للبيع.

ولم يتراجع يونايتد عن هذا الموقف، الذي صدر في بداية الشهر عندما أعلن رونالدو لأول مرة أنه يريد الرحيل. وهذا يترك الخطوة التالية بثبات في معسكر النجم البرتغالي ومينديز اللذين يُعتقد أنهما لا يتزعزعان بنفس القدر عن الرغبة في المغادرة.

ورونالدو، الذي يصر على رغبته في اللعب بدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، متمسك بهذا الرأس على الرغم من الافتقار الواضح لبدائل قابلة للتطبيق بالنسبة له.

وجاءت التطورات في أعقاب يوم مثير في كارينغتون، بدأ مع وصول رونالدو ومينديز في حوالي الساعة 10 صباحًا، قبل ساعة من وصول بقية أعضاء فريق يونايتد.

ثم وصل السير فيرغسون بعدها بحوالي ساعة ليحضر الاجتماع مع اللاعب المراهق الذي تعاقد معه قادمًا من سبورتينغ لشبونة في العام 2003.

وحضر أرنولد، الذي كان على اتصال منتظم مع مينديز أثناء غياب رونالدو عن جولة يونايتد الأخيرة التي استمرت 17 يومًا في تايلاند وأستراليا، أيضًا إلى كارينغتون لحضور اجتماع مجلس إدارة كرة القدم الروتيني.

ولكن مع لعب فيرغسون دورًا محوريًا في إقناع رونالدو بالعودة إلى يونايتد، في أغسطس/آب الماضي، ربما حاول أرنولد استخدام المدير الفني السابق للتأثير على النجم البرتغالي وإقناعه بالبقاء هذا الصيف.

ومع عدم انضمام رونالدو إلى زملائه في الفريق في التدريبات، يبدو من غير المرجح أن يشارك في المباريات الودية مع ناديه في نهاية الأسبوع، عندما يواجه أتلتيكو مدريد في أوسلو، يوم السبت، وكذلك مباراة رايو فاليكانو في أولد ترافورد في وقت متأخر من بعد ظهر يوم الأحد المقبل.

وبالطبع سيغيب عن بداية مشوار ناديه في الدوري الإنجليزي الممتاز ضد برايتون، لكن تن هاغ ، الذي تبنى أيضًا موقفًا يريد بقاء رونالدو ، يأمل في حل الموقف بسرعة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك