رياضة

سون يسأل زملاءه خلال مباراة توتنهام ونوريتش سيتي "هل سجل صلاح؟" (فيديو)
تاريخ النشر: 23 مايو 2022 7:45 GMT
تاريخ التحديث: 23 مايو 2022 9:55 GMT

سون يسأل زملاءه خلال مباراة توتنهام ونوريتش سيتي "هل سجل صلاح؟" (فيديو)

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" فيديو يظهر الكوري سون هيونغ مين، نجم توتنهام، وهو يسأل زملاءه خلال مواجهة نوريتش سيتي، مساء أمس الأحد، في ختام الدوري

+A -A
المصدر: فريق التحرير - إرم نيوز

تداول رواد موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“ فيديو يظهر الكوري سون هيونغ مين، نجم توتنهام، وهو يسأل زملاءه خلال مواجهة نوريتش سيتي، مساء أمس الأحد، في ختام الدوري الإنجليزي هل سجل الدولي المصري محمد صلاح في مباراة ليفربول ضد وولفرهامبتون أم لا، بسبب الصراع بينهما في ترتيب هدافي البريميرليغ.

ويظهر سون في الفيديو المتداول وهو يقول ”Salah, Scored؟“ أي ”هل سجل صلاح؟“.

وكان محمد صلاح قد حسم لقب الحذاء الذهبي لموسم 2021-2022 في الدوري الإنجليزي بالاشتراك مع سون برصيد 23 هدفا.

وسجل محمد صلاح هدفا من على مقاعد البدلاء في فوز ليفربول على وولفرهامبتون بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

على الجانب الآخر، سجل سون هيونغ مين هدفين في فوز كبير لتوتنهام بخمسة أهداف دون رد على نورويتش سيتي.

وأصبح صلاح رابع لاعب يفوز باللقب ثلاث مرات بعد تييري هنري وشيرار وكين.

وجمع محمد صلاح بين جائزتي الحذاء الذهبي وأفضل صانع ألعاب في الدوري الإنجليزي لموسم 2021-2022.

وأصبح صلاح ثاني لاعب في البريميرليغ يجمع بين لقب الحذاء الذهبي وأفضل صانع ألعاب بعد هاري كين الموسم الماضي في الجائزة التي بدأت في موسم 2017-2018.

وفاز لاعب من ليفربول بالحذاء الذهبي للمرة السابعة ليفك الشراكة مع آرسنال كأكثر الأندية فوزا باللقب.

صلاح حقق لقب هداف الدوري في 2017-2018 برصيد 32 هدفا ثم موسم 2018-2019 برصيد 22 هدفا.

على الجاب الآخر، أصبح سون هيونغ مين أول لاعب من كوريا الجنوبية يفوز بلقب الحذاء الذهبي في الدوري الإنجليزي.

كوريا الجنوبية هي الدولة رقم 13 التي يفوز أحد لاعبيها بلقب الهداف.

وتساوى توتنهام مع مانشستر يونايتد بخمسة ألقاب للحذاء الذهبي في المركز الثالث.

وتعد هذه هي المرة الخامسة التي يتشارك فيها أكثر من لاعب في لقب الهداف.

تصريحات سون

وقال سون في تصريحات نشرتها شبكة ”سكاي سبورتس“ عقب تتويجه بالجائزة: ”من المذهل الحصول على هذه الجائزة، لا أستطيع أن أصدق ذلك، لقد أصبحت عاطفيًا حقًا، حلمت بها كطفل، لا أصدق ذلك“.

وتابع مازحًا: ”الجائزة ثقيلة حقًا، لم أتوقع ذلك، كان يومًا رائعًا وعظيمًا بالنسبة لي“.

وأردف: ”حتى بعدما سجلت هدفي، شعرت بالإحباط حقًا لأنني أهدرت الفرص الكبيرة، أخبرت اللاعبين أنني فاتني الفرص الأسهل وسجلت واحدة من أصعب الفرص، لم أستسلم، أردت أن أسجل أمس، ساعدني الفريق كثيرًا في الشوط الأول، أرادوا مساعدتي، يمكنك رؤية ذلك“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك