رياضة

الدوري الإنجليزي في المتناول حتى اليوم الأخير.. ومانشستر سيتي أقرب لـ اللقب
تاريخ النشر: 20 مايو 2022 16:38 GMT
تاريخ التحديث: 20 مايو 2022 18:55 GMT

الدوري الإنجليزي في المتناول حتى اليوم الأخير.. ومانشستر سيتي أقرب لـ اللقب

فصلت نقطة واحدة بين ليفربول ومانشستر سيتي خلال صراعهما في المواسم الأربعة الماضية من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، لذا لم تكن مفاجأة أن تستمر المنافسة

+A -A
المصدر: رويترز

فصلت نقطة واحدة بين ليفربول ومانشستر سيتي خلال صراعهما في المواسم الأربعة الماضية من الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، لذا لم تكن مفاجأة أن تستمر المنافسة على لقب الموسم الحالي حتى الجولة الأخيرة.

ويعد اليوم الأخير بالموسم بإثارة في صراع التأهل لدوري أبطال أوروبا والنجاة من الهبوط بعد غد الأحد، لكن السباق نحو اللقب سيجذب معظم الأنظار.

وتكررت قصة الصراع على الهيمنة بين سيتي وليفربول في المواسم السابقة وكافح الغريمان حتى الأسبوع الأخير، إذ يتقدم فريق المدرب بيب غوارديولا بنقطة واحدة على منافسه من مرسيسايد.

ولتوضيح حجم التكافؤ بين الفريقين، جمع سيتي 355 نقطة منذ بداية موسم 2018-2019 مقابل 354 نقطة لفريق المدرب يورغن كلوب.

وسيحقق غوارديولا أفضل إنجاز له مع الأندية إذا توج بلقب الدوري الإنجليزي للمرة الرابعة خلال مباراة ضد أستون فيلا.

ونال المدرب الإسباني لقب الدوري ثلاث مرات في إسبانيا مع برشلونة وفي ألمانيا مع بايرن ميونيخ، لكنه سيصل مع سيتي إلى مكانة غير مسبوقة على استاد الاتحاد في حالة تحقيق اللقب السادس للنادي بشكل عام في الدوري الإنجليزي الممتاز.

ويتصدر سيتي برصيد 90 نقطة مقابل 89 نقطة لليفربول الذي ينهي الموسم على أرضه أمام ولفرهامبتون واندرارز، مما يعيد للأذهان نهاية موسم 2018-2019 حين انتزع سيتي اللقب من ليفربول بفارق نقطة وحيدة.

وأبلغ غوارديولا مؤتمرا صحفيا اليوم الجمعة: ”نعرف ما يجب علينا فعله، أن نكون أنفسنا ونبذل كل جهد ممكن للفوز بالمباراة“.

وتصطدم الآمال المعقودة على أسطورة ليفربول السابق ستيفن جيرارد مدرب فيلا الحالي في منح هدية لناديه القديم، بواقع أن سيتي فاز في آخر ست مواجهات بالدوري أمام فيلا، ولم يخسر أمامه منذ سبتمبر أيلول 2013.

ويتمتع ليفربول بطل كأس الاتحاد الإنجليزي بأفضلية اللعب على أرضه أمام ولفرهامبتون الذي لم يفز في آخر ست مباريات.

لكن مع ضعف فرص تعثر سيتي ربما يتجه تركيز لاعبي ليفربول أيضا إلى نهائي دوري أبطال أوروبا أمام ريال مدريد الأسبوع المقبل.

ويمكن أن يضمن توتنهام هوتسبير العودة لصفوة بطولات الأندية الأوروبية إذا تعادل على الأقل مع مضيفه نوريتش سيتي.

وخطف توتنهام المركز الرابع من غريمه أرسنال في نحو أسبوع، وستكون فرص فريق المدرب أنطونيو كونتي أقوى في البقاء بالمربع الذهبي عند مواجهة نوريتش الذي هبط بالفعل للدرجة الثانية.

وسيلتقي آرسنال مع ضيفه إيفرتون المنتشي بالبقاء بالدوري الممتاز بعد انتفاضة أمام كريستال بالاس، أمس الخميس.

وهذا يعني هبوط ليدز يونايتد أو بيرنلي في الجولة الأخيرة.

ولم يتمكن الفريقان من تحسين فرصهما في البقاء، واستعان ليدز بالمدرب جيسي مارش في فبراير شباط بينما عين بيرنلي مايك جاكسون بشكل مؤقت بعد إقالة شون دايك في أبريل نيسان.

ويحل ليدز ضيفا على برنتفورد مفاجأة الموسم وصاحب المركز 11، بينما يلعب بيرنلي على أرضه مع نيوكاسل يونايتد بهدف تجنب الهبوط للدرجة الثانية لأول مرة منذ 2015.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك