رياضة

‏كيف تطور مستوى ساديو ماني مع ليفربول بعد قيادة السنغال للفوز بأمم أفريقيا؟
تاريخ النشر: 14 مايو 2022 14:04 GMT
تاريخ التحديث: 14 مايو 2022 16:20 GMT

‏كيف تطور مستوى ساديو ماني مع ليفربول بعد قيادة السنغال للفوز بأمم أفريقيا؟

ركزت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية على السنغالي ساديو ماني، مهاجم ليفربول، ومدى التغيير الكبير الذي شهده مستواه في بداية السنة الحالية، ومنذ قيادة منتخب بلاده

+A -A
المصدر: نورالدين ميفراني - إرم نيوز

ركزت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية على السنغالي ساديو ماني، مهاجم ليفربول، ومدى التغيير الكبير الذي شهده مستواه في بداية السنة الحالية، ومنذ قيادة منتخب بلاده للفوز بكأس الأمم الأفريقية الذي أقيم بالكاميرون على حساب المنتخب المصري وزميله في الفريق الإنجليزي محمد صلاح.

وحسب الصحيفة، فالنجم السنغالي مر السنة الماضية بفترة سيئة، وكان محبطا حسب تصريحاته، واعترف بكونه يمر بأسوأ فترة في مسيرته لدرجة أنه أجرى اختبارات جسدية في محاولة لمعرفة سبب التراجع المقلق.

وعكس تراجع مستوى ساديو ماني من مستوياته العالية، تراجع ليفربول جماعيا وتراجع الأداء المثالي للفريق، حيث ضربت عدة إصابات دفاع الفريق وتأهل بصعوبة للمشاركة في دوري أبطال أوروبا، لكن الفريق تعافى حاليا وقريب من الفوز بالكأس القارية، حيث يلعب النهائي ضد ريال مدريد في باريس يوم 28 من الشهر الحالي.

واستفاد ليفربول من عودة ساديو ماني لمستواه، حيث لم يكتف فقط بدوره المهم في قيادة الفريق لنهائي دوري أبطال أوروبا بل حافظ للفريق على حلمه في الفوز بـ4 ألقاب من خلال رأسية في مرمى أستون فيلا منحت الفريق 3 نقاط مهمة ومواصلة الحلم بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز.

وكان ليفربول مثيرا هذا الموسم؛ حيث فازوا بلقب كأس رابطة المحترفين وبلغوا نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي ونهائي دوري أبطال أوروبا، وعادوا للمنافسة على لقب الدوري الإنجليزي الممتاز ومن فارق 14 نقطة إلى 3 حاليا مع مانشستر سيتي.

وليس سرا أن وصول الكولومبي لويس دياز في شهر كانون الثاني/يناير قادما من بورتو مقابل 50 مليون جنيه إسترليني ساعد ليفربول، لكن أيضا عودة السنغالي ساديو ماني لأفضل مستوى بعد العودة متوجا بلقب أمم أفريقيا ساعدت الفريق.

وقفز ماني ببلده السنغال للمجد التاريخي وكان منفذا لضربة الترجيح الحاسمة، والتي أعطت اللقب القاري لمنتخب بلاده على حساب منتخب مصر ونجمه، زميله محمد صلاح.

وقبل نجاحه رفقة منتخب بلاده سجل ساديو ماني 10 أهداف في 26 لقاء بمعدل تحويل تسديدات بلغ 14.3% وهدف كل 205 دقائق.

وبعد العودة من أمم أفريقيا سجل ساديو ماني لفريق ليفربول 12 هدفا في 22 لقاء بمعدل هدف كل 132 دقيقة، ونسبة تحويل التسديدات بلغت 25%.

كما تأقلم ساديو ماني مع الوضع الجديد في هجوم ليفربول وتكيف مع تواجد الكولومبي لويس دياز في الجناح، وأصبح يغير مركزه في الهجوم، كما تحمل العبء والمسؤولية حين غابت لمسة نجم الفريق وهدافه المصري محمد صلاح.

ووصف الألماني يورغن كلوب المهاجم السنغالي بعد هدفه في مرمى أستون فيلا بـ“الآلة“ وقال: ”إنه آلة، قلت له هذا بعد المباراة، لاعب رائع، مزيج من التقنية والرغبة واللياقة البدنية، إنه لاعب رائع من الطراز العالمي“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك