رياضة

ديلي ميل: مانشستر سيتي يدرس ضم بوغبا في صفقة مجانية مثيرة
تاريخ النشر: 06 مايو 2022 21:25 GMT
تاريخ التحديث: 07 مايو 2022 2:15 GMT

ديلي ميل: مانشستر سيتي يدرس ضم بوغبا في صفقة مجانية مثيرة

في حال إتمام هذه الصفقة سيثار الكثير من الجدل بين جماهير مانشستر سيتي ومانشستر يونايتد.

+A -A
المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

قالت صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية في تقرير حصري إن مانشستر سيتي حامل لقب ومتصدر الدوري الإنجليزي الممتاز يرغب في التعاقد من الفرنسي بول بوغبا لاعب وسط غريمه المحلي مانشستر يونايتد مجانًا بعد نهاية عقده، بنهاية الموسم الحالي، في صفقة ستثير الكثير من الجدل بين جماهير الناديين.

وينتهي عقد بوغبا، في نهاية الشهر المقبل، وعندها سيغادر مانشستر يونايتد للمرة الثانية بعد عودته إلى النادي مقابل صفقة قياسية عالمية بلغت 89 مليون جنيه إسترليني، في العام 2016، قادمًا من يوفنتوس.

وأضافت الصحيفة أن سيتي يستكشف خيار التعاقد مع بوغبا من غريمه اللدود، قبل الموسم المقبل، حيث يريد المدير الفني الإسابني بيب غوارديولا إضافة لاعب خط وسط جديد يجيد في أكثر من مركز قبل الموسم المقبل لملء الفراغ الذي من المرجح أن يتركه قائد الفريق البرازيلي فرناندينيو الذي سينتهي عقده في نهاية الموسم.

وبوغبا من بين المرشحين الذين حددهم النادي للدور الذي يريد غوارديولا شغله، وبموجب لوائح الانتقالات لا يمكن لمانشستر سيتي تقديم عرض رسمي لبوغبا قبل نهاية الموسم.

وربما يضعهم في وضع غير مطمئن نظرًا لأن الأندية الأخرى غير الإنجليزية تمكنت من مناقشة إمكانية التعاقد مع بوغبا رسميًا، منذ مطلع العام، حيث يمكنه التفاوض مع أي نادٍ يريد منذ يناير/كانون الثاني الماضي.

لكن سيتي يمتلك بالتأكيد القوة المالية لإبرام عقد كبير مع بوغبا، الذي يحصل حاليًا على 290 ألف جنيه إسترليني في الأسبوع في أولد ترافورد.

ومع ذلك، قد يكون إقناع بوغبا بالانتقال من يونايتد إلى سيتي في ذات المدينة أكبر عقبة أمام استكمال ما قد يكون صفقة مروعة.

ومع ذلك، فإن المؤشرات الأولية تشير إلى أن اللاعب البالغ من العمر 29 عامًا لن يستبعد احتمال الانضمام إلى مانشستر سيتي، وسينظر في الخيار تمامًا كما سيفكر في جميع العروض الأخرى التي تلقاها بالفعل سواء من باريس سان جيرمان أو يوفنتوس وأندى اخرى.

وإذا تحققت هذه الصفقة، ستكون -بلا شك- إحدى أكثر الصفقات المحلية إثارة للجدل في الذاكرة الحديثة، وذلك بعد انتقال الأرجنتيني كارلوس تيفيز من يونايتد إلى سيتي، في العام 2009، في خطوة تسببت بذلك الوقت في ضجة كبيرة.

كما تسبب قرار سول كامبل بترك توتنهام هوتسبير إلى غريمه اللندني آرسنال في صفقة انتقال مجانية، في العام 2001، في جدل كبير أيضًا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك