رياضة

مسيرة جماهيرية حاشدة ضد ملاك مانشستر يونايتد (فيديو)
تاريخ النشر: 16 أبريل 2022 14:47 GMT
تاريخ التحديث: 16 أبريل 2022 18:20 GMT

مسيرة جماهيرية حاشدة ضد ملاك مانشستر يونايتد (فيديو)

جماهير مانشستر يونايتد تقرر مقاطعة أول 17 دقيقة من مباراة نوريتش سيتي اعتراضا على ملكية عائلة غليزر

+A -A
المصدر: أحمد نبيل – إرم نيوز

اندلعت احتجاجات جماهير مانشستر يونايتد من جديد ضد ملاك النادي بعد ابتعاد الفريق عن المراكز المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، وذلك على إثر الخسارة في إيفرتون الأسبوع الماضي.

وفي الوقت الذي يستعد فيه كريستيانو رونالدو وبول بوغبا وجيسي لينغارد للدخول في التشكيلة الأساسية للفريق ضد ضيفه نوريتش سيتي في وقت لاحق اليوم، تشعر جماهير الفريق بخيبة أمل كبيرة بسبب الأداء هذا الموسم ونظموا احتجاجات ضخمة خارج ”أولد ترافورد“ وفقا لصحيفتي ”ذا صن وديلي ميل“ البريطانيتين.

 

وأدت الهزيمة 1-صفر الأسبوع الماضي أمام إيفرتون إلى تمديد مسيرتهم الخالية من الانتصارات إلى ثلاثة في جميع المسابقات، مما زاد من غضب الجماهير ضد ملاك النادي عائلة ”غليزر“.

ويبدو أن عددًا كبيرًا من الجماهير ستقاطع الـ 17 الأولى في إشارة إلى ملكية عائلة غليزر المستمرة منذ 17 عاما.

وظلت الطرق المؤدية إلى مداخل ”أولد ترافورد مغلقة في جميع الأنحاء مع وجود حراس الأمن، لكن مسيرة المحتجين وصلت إلى ”مسرح الأحلام“ مع المزيد من الهتافات المناهضة لعائلة غليزر ووصل عدد المحتجين للآلاف.

وشهدت مسيرة الاحتجاج إطلاق الألعاب النارية والشماريخ ذات الدخان الأحمر ورفعت لافتات كتب عليها ”نريد عودة نادينا“ والمطالبة بتطبيق قاعدة ملكية 50+1، وهتافات من نوعية ”لدينا المال لكننا لا ننفقه في الأماكن الصحيحة“.

 

وقال وارن رولز، 32 عامًا، حامل تذكرة موسمية، والذي كان يتابع مانشستر يونايتد على أرضه وخارجها لمدة 15 عامًا: ”إنه اتجاه النادي، لقد حصلنا على الأموال لكننا لا ننفقها في الأماكن الصحيحة. ليفربول ومانشستر سيتي لديهما مسؤولون في أدوار مناسبة، لكننا نعطي المال للأشخاص غير المؤهلين. نريد خروج غليزر ونصبح ناديا مربحا مرة أخرى. ليس لدينا ديون طوال الوقت“.

وعائلة غليزر هي المساهم الأكبر في مانشستر يونايتد منذ عام 2005، لكن العائلة تعرضت للكثير من الانتقادات منذ ذلك الحين.

ومنذ امتلاك النادي زادت ديون يونايتد، مع احتجاجات الجماهير التي غالبًا ما شوهدت في أولد ترافورد في 17 عامًا منذ الاستحواذ، بما في ذلك بعد مشاركة النادي في مشروع دوري السوبر الأوروبي الذي فشل سريعا.

وحينها تجمع مئات من مشجعي مانشستر يونايتد أمام المركز التدريبي للفريق للاحتجاج على ملكية عائلة غليزر للنادي إثر موجة الغضب بسبب مشاركة النادي مع المجموعة التي أعلنت عن إطلاق دوري السوبر المثير للجدل.

وكان يونايتد ضمن ستة أندية إنجليزية شاركت إلى جانب ستة أندية أخرى في طرح فكرة الدوري الجديد المنافس لدوري أبطال أوروبا قبل أن يفشل في الانطلاق تحت وطأة موجة كبيرة من الاحتجاجات والغضب من جانب الجمهور واللاعبين والحكومة البريطانية.

كما تعرض كل من أفرام وشقيقه جويل، وكلاهما الرئيسان التنفيذيان للنادي، لانتقادات بسبب عدم تفاعلهما مع الجماهير أو حضور مباريات مانشستر يونايتد منذ شراء النادي.

بالإضافة إلى ذلك، قضى يونايتد الآن تسع سنوات بدون الفوز بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز ومن المقرر أن ينهي الموسم الحالي بدون لقب للسنة الخامسة على التوالي وقد يبتعد عن المربع الذهبي ويغيب بالتالي عن دوري أبطال أوروبا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك