رياضة

توخيل يُحمل "صيام رمضان" مسؤولية تراجع أداء كانتي مع تشيلسي
تاريخ النشر: 08 أبريل 2022 15:22 GMT
تاريخ التحديث: 08 أبريل 2022 18:35 GMT

توخيل يُحمل "صيام رمضان" مسؤولية تراجع أداء كانتي مع تشيلسي

توخيل استبدل كانتي بين شوطي مباراة ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا وذلك لأول مرة في مسيرته مع تشيلسي

+A -A
المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

أشار الألماني توماس توخيل المدير الفني لتشيلسي إلى أن تراجع أداء نجم خط الوسط نغولو كانتي في الآونة الأخيرة قد يكون بسبب صيام اللاعب شهر رمضان.

وكانتي مسلم متدين ويصوم حاليا شهر رمضان، ما يعني أنه لا يمكنه تناول الطعام أو الشرب خلال ساعات النهار لمدة شهر كامل.

وقد تم استبدال الدولي الفرنسي، أحد العناصر الأساسية في تشكيلة توخيل، بين الشوطين للمرة الأولى في مسيرته خلال هزيمة تشيلسي 3-1 أمام ريال مدريد في دوري أبطال أوروبا يوم الأربعاء الماضي على ملعب ستامفورد بريدج وهو القرار الذي أصاب بعض النقاد بالصدمة.

وجاءت الهزيمة أمام ريال مدريد في أعقاب خسارة تشيلسي 4-1 في الدوري الإنجليزي الممتاز أمام برنتفورد مطلع الأسبوع الحالي.

وأكد توخيل في وقت لاحق أنه أبعد كانتي عند الاستراحة لأسباب تكتيكية بعد أن عانى لاعب الوسط في أول 45 دقيقة.

عادة ما يتسم أداء كانتي بالطاقة والحيوية لكنه لم يعد كذلك منذ عودته من إصابة في الركبة والفخذ خلال فترة صعبة على تشيلسي، كما ثبتت إصابة اللاعب البالغ من العمر 31 عامًا بـكوفيد-19 للمرة الثانية في يناير/كانون الثاني الماضي ، ما زاد من مشاكله الأخيرة.

وقال توخيل في مؤتمره الصحفي يوم الجمعة ونقلت عنه صحيفة ”ديلي ميل“ البريطانية ”هناك شيء واحد واضح وهو أن نغولو لاعب رئيسي لأنه يتمتع بصفات متميزة وفريدة من نوعها. يعد لاعبا مميزا يمنحنا شيئًا لا يستطيع أي شخص آخر القيام به. إنه يعاني من غياب الثبات في الأداء بسبب الإصابات والمرض وهذا أيضًا سبب عدم اتساقنا.

”لقد افتقدناه في العديد من المباريات، وهو الآن صائم وفقا لدينه ومعتقداته، لذلك ربما يكون هناك سبب آخر. ليس للمرة الأولى ولكن إذا كنت لا تشرب أو تأكل لعدة أيام، فقد يكون لذلك تأثير.

”ربما يكون هذا أيضًا جزءًا من التفسير الذي شعرنا به أنه ليس في أعلى مستوياته إذا كان بإمكانك مقارنته ضد ريال مدريد العام الماضي. هذا ليس شيئًا تخجل منه أو تشعر بالأسف تجاهه. نحاول دفعه لأننا نعرف ما لديه عندما يكون على أرض الملعب“.

ويصوم الفرنسي أيضا بول بوغبا لاعب مانشستر يونايتد، لكنه قال العام الماضي أنه لم يعان من أي آثار مرضية ناتجة عن الصيام خلال شهر رمضان.

وقال بوغبا لموقع يونايتد الرسمي في أبريل/نيسان الماضي: ”أود أن أقول الآن إنني اعتدت على ذلك. لقد كنت أفعل ذلك منذ سنوات. لدي هنا أيضًا استشاري تغذية متخصص، يساعدني في ما يجب أن أتناوله وأيضًا عندما أتدرب، يعطيني بعض الأشياء، وبعض البروتين، لذلك لا أفقد الكثير من العضلات ولا بأس بذلك. ليس الأمر بهذه الصعوبة، كما تعلم. كل شيء على ما يرام“.

لا يزال بإمكان كانتي الظهور مع تشيلسي في رحلته إلى ساوثهامبتون غدًا حيث يهدف البلوز إلى ترسيخ مكان في المراكز الثلاثة الأولى في الدوري الإنجليزي الممتاز.

يأمل توخيل أن يتمكن كانتي من استعادة مستواه في الأسابيع الأخيرة من الموسم، حيث من المقرر أن يواجه تشيلسي ريال في مباراة الإياب يوم الثلاثاء وكريستال بالاس في نصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي نهاية الأسبوع المقبل.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك