رياضة

ماركا: الاتحاد البرازيلي قدم عرضا لغوارديولا
تاريخ النشر: 07 أبريل 2022 13:05 GMT
تاريخ التحديث: 07 أبريل 2022 15:00 GMT

ماركا: الاتحاد البرازيلي قدم عرضا لغوارديولا

عقد غوارديولا مع مانشستر سيتي ينتهي في يونيو 2023، وسبق أن عبر عن حلمه بتدريب أحد المنتخبات، في حين ينتهي عقد تيتي مع البرازيل مع نهاية مشاركة المنتخب في كأس العالم 2022 في قطر.

+A -A
المصدر: فريق التحرير - إرم نيوز

أفادت وسائل إعلام إسبانية، اليوم الخميس، بأن الاتحاد البرازيلي قدم عرضا للمدرب الإسباني بيب غوارديولا المدير الفني لمانشستر سيتي الإنجليزي؛ لقيادة المنتخب الأول بعد المدرب الحالي تيتي.

وقالت صحيفة ”ماركا“، إن الاتحاد البرازيلي قدم عرضا يحصل من خلاله غوارديولا على حوالي 12 مليون يورو، ويثق في أن بيب سيخلف تيتي في منتخب البرازيل عام 2023.

وينتهي عقد غوارديولا مع مانشستر سيتي في يونيو 2023، وسبق أن عبر عن حلمه بتدريب أحد المنتخبات، في حين ينتهي عقد تيتي مع البرازيل مع نهاية مشاركة المنتخب في كأس العالم 2022 في قطر.

وفي أغسطس الماضي، قال غوارديولا في تصريحات أبرزتها شبكة ”غلوبو“ البرازيلية: ”نعم، ستكون خطوتي التالية تدريب أحد المنتخبات. لكن يجب أن أحصل على استراحة بعد 7 سنوات (مع مانشستر سيتي)، وأحتاج إلى التوقف للتفكير والتعلم من المدربين الآخرين، وربما أسلك هذا المسار (تدريب المنتخبات). وأود التدريب في بطولة أوروبا (اليورو) أو كوبا أمريكا أو كأس العالم“.

ووفقا لصحيفة ”ماركا“، فإنه على الرغم من أن التركيز الرئيسي في البرازيل ينصب على الفوز بكأس العالم 2022، إلا أنه يتعين عليهم في الاتحاد البرازيلي العمل بالتوازي مع رؤية المستقبل.

وأضافت الصحيفة أن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم يريد أن يقود المنتخب مدربا من خارج البلاد، ووقع الاختيار على بيب غوارديولا.

وأتمت أن الاتحاد البرازيلي لكرة القدم لم يتردد وذهب بكل شيء ونقل نواياه إلى بير غوارديولا، شقيق بيب وممثله، مع وجود العديد من المحادثات فيما بينهما.

ويشمل عرض الاتحاد البرازيلي لغوارديولا قيادة المنتخب الأول لمدة أربع سنوات، حتى كأس العالم 2026، والراتب المقترح هو حوالي 12 مليونا صاف، وهو مبلغ مرتفع للغاية لكنه لا يزال أقل من 20 مليونا الذي يتقاضاه في مانشستر سيتي بحسب الصحيفة.

وفي الاتحاد البرازيلي لكرة القدم هناك ثقة كبيرة بإمكانية إتمام الصفقة، وأوضحت ”ماركا“ أنه بعد التجديد الأخير الذي تم الإعلان عنه في نوفمبر 2020، عقد غوارديولا عقدًا مع الاتحاد للطيران حتى عام 2023.

ولهذا السبب فإن أحد الشكوك الرئيسية هو ما إذا كان غوارديولا سيغادر مانشستر سيتي الصيف 2022 أو صيف 2023.

يشار إلى أن غوارديولا، البالغ من العمر 51 عاما، تولى تدريب مانشستر سيتي في صيف 2016.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك