رياضة

ساوثغيت يأمل أن يصبح هاري كين الهداف التاريخي لإنجلترا في نهائي كأس العالم
تاريخ النشر: 27 مارس 2022 6:55 GMT
تاريخ التحديث: 27 مارس 2022 10:05 GMT

ساوثغيت يأمل أن يصبح هاري كين الهداف التاريخي لإنجلترا في نهائي كأس العالم

قال غاريث ساوثغيت، مدرب إنجلترا، إن هاري كين بات مرشحا لتحطيم رقم وين روني القياسي ليصبح الهداف التاريخي للمنتخب الإنجليزي، ويأمل أن ينجح في تحقيق ذلك خلال

+A -A
المصدر: رويترز

قال غاريث ساوثغيت، مدرب إنجلترا، إن هاري كين بات مرشحا لتحطيم رقم وين روني القياسي ليصبح الهداف التاريخي للمنتخب الإنجليزي، ويأمل أن ينجح في تحقيق ذلك خلال نهائي كأس العالم في قطر هذا العام.

وسجل كين هدفا من ركلة جزاء قرب النهاية في فوز إنجلترا 2-1 على سويسرا وديا، يوم السبت، ليعادل المهاجم البالغ عمره 28 عاما رقم بوبي تشارلتون في المركز الثاني برصيد 49 هدفا وبفارق أربعة أهداف فقط عن روني المتصدر الذي هز الشباك 53 مرة مع منتخب بلاده.

وقال ساوثغيت: ”الأسماء التي ينافسها والموجودة حاليا مذهلة“.

وأضاف: ”سيقدر هاري هذا التاريخ وسيعني الكثير بالنسبة له أن يكون في هذه القائمة وضمن هذه الأسماء. يجب القول إنه يبدو مرشحا للتقدم وتحطيم الرقم“.

وردا على سؤال بشأن رغبته في تحطيم كين الرقم القياسي قبل نهائيات كأس العالم في قطر، قال ساوثغيت: ”أود أن يحطم الرقم القياسي في نهائي كأس العالم“.

وتابع: ”أعتقد أنه يتحلى بالهدوء بخصوص ذلك. إنه يشعر بالثقة في إمكانية تحقيق ذلك. معدل أهدافه في المباراة الواحدة رائع“.

وتقام نهائيات كأس العالم من 21 نوفمبر تشرين الثاني وحتى 18 ديسمبر كانون الأول في قطر.

واحتلت إنجلترا، بطلة العالم 1966، المركز الرابع في النسخة الأخيرة لكأس العالم في روسيا عام 2018.

وعن مباراة الأمس، قال ساوثغيت الذي أشرك ثلاثة لاعبين لأول مرة مع المنتخب: ”هذا اختبار جيد حقا، نعلم أن (سويسرا) فريق جيد وشكلت تحديا كبيرا لنا. تعلمنا الكثير عن بعض اللاعبين الجدد وبعض اللاعبين الذين لا يملكون خبرة اللعب مع المنتخب.

”نعلم أن سويسرا جيدة جدا من الناحيتين الخططية والفنية وكنا أكثر قوة مع مرور الوقت“.

وأردف: ”ميسون ماونت وكونور غالاغر جيدان في الضغط لكن هذا الأسلوب ربما يجعلنا في خطر عند تحول المنافس من الدفاع إلى الهجوم. سويسرا نجحت في ذلك، ولهذا السبب أجرينا تغييرا على أسلوبنا في الشوط الثاني. كانت لدينا فكرة عما أردنا فعله، وما زلت أعتقد أنها كانت مباراة تستحق المشاهدة“.

”ترك البدلاء بصمتهم وشعرنا أنه كان من الصواب إدارة المباراة بهذه الطريقة. قدم ديكلان رايس أداء ممتازا وكان له تأثير كبير. أنا سعيد حقا بالفوز لكن الأداء الفردي لبعض اللاعبين كان له أكثر من دلالة“.

وكان أداء غالاغر في مشاركته الأولى في التشكيلة الأساسية مع المنتخب مبشرا حيث أظهر لاعب خط الوسط الكثير من الطاقة والإبداع مثلما يفعل بشكل متكرر مع كريستال بالاس.

وأشار ساوثغيت ”يمكنه تحديد إيقاع اللعب لبقية الفريق، نرى ذلك مع ناديه كل أسبوع وهو يضغط بطموح. يقترب بعض اللاعبين من المنافسين لكن لا يسترجعون الكرة لكنه يضغط ويستعيد الكرة“.

وأشار غالاغر إلى أنه كان متوترا لكنه كان متحمسا أيضا.

وتابع اللاعب الذي شارك لأول مرة مع المنتخب كبديل أمام سان مارينو العام الماضي ”إنه شعور رائع أن ألعب في ويمبلي أمام كل هذه الجماهير، إنها لحظة فخر حقا“.

”كنت متوترا بعض الشيء لكن ليس كثيرا. كنت متحمسا فقط لأكون صادقا، كنت أحاول استيعاب كل شيء وأبذل قصارى جهدي“.

”كنت أحاول تقديم أفضل ما لدي، محاولة الضغط واستعادة الكرة ومحاولة صناعة الفرص. شعرت أنه كان بإمكاننا تقديم أداء أفضل في الشوط الأول لكن المساحات ظهرت بعد الاستراحة، وأعتقد أنه كان أداء جيدا بشكل عام“.

وقال الظهير الأيسر شو، إن ساوثغيت حثه على التقدم للهجوم.

وأضاف: ”في هذه الخطة المعتمدة على خمسة لاعبين في الخلف، تحدث غاريث كثيرا عن دور الأجنحة ليس فقط من أجل صناعة الفرص لكن أيضا عن تسجيل الأهداف وأعتقد أن هذا أمر حيوي“.

”من الجيد بالنسبة لي أن أضيف هدفا آخر إلى سجلي، ليس لدي الكثير. إنه أفضل شعور، إنه شعور استثنائي“.

وقال شو إنه أعجب بالوجوه الجديدة ونسب الفضل إلى ساوثغيت في شعور الجميع بالراحة.

وتابع: ”البيئة التي يخلقها غاريث تجعلك تستمتع بها دائما، عندما أتيت إلى هنا فالأمر يتعلق باللعب بسعادة والاستمتاع، وأشعر أنني أفعل ذلك عند مجيئي إلى هنا“.

واستطرد: ”من المهم دائما أن تشعر أنك شخص مرغوب فيه، وأعتقد بشكل خاص هنا أنني أشعر بذلك دائما. لا أقول إنني لست كذلك في (مانشستر) يونايتد لكن هنا، وبالطريقة التي تسير بها الأمور، أشعر أنني شخص مرغوب فيه وأستمتع بكرة القدم“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك