رياضة

استبعاد مجموعة الوسائل السعودية من عروض شراء تشيلسي
تاريخ النشر: 24 مارس 2022 18:36 GMT
تاريخ التحديث: 24 مارس 2022 20:35 GMT

استبعاد مجموعة الوسائل السعودية من عروض شراء تشيلسي

بنك رين المسؤول عن عملية البيع يستبعد مجموعة الوسائل السعودية بين عدة عروض لن تكون ضمن القائمة المختصرة.

+A -A
المصدر: أحمد نبيل - إرم نيوز

استبعدت مجموعة بنك ”Raine Group“ المسؤولة عن بيع نادي تشيلسي الإنجليزي عدة عروض لشراء النادي، بينها عرض مجموعة ”الوسائل“ السعودية، التي كانت تأمل امتلاك النادي خلفا للملياردير الروسي رومان أبراموفيتش.

وقالت شبكة ”سكاي سبورتس“ إن عددًا من العروض، بما في ذلك وودي جونسون، مالك فريق نيويورك جيتس الأمريكي، قد تم إخطارها برفض العرض.

وأكدت مصادر قريبة من العديد من مقدمي العروض أن مجموعة ”رين“، البنك الذي يتولى عملية تلقي العروض والبيع، أبلغتهم، يوم الخميس، بعدم إدراجهم في القائمة المختصرة النهائية.

وذكرت صحيفة ”الغارديان“ أن مجموعة ”الوسائل“ السعودية ورجل الأعمال التركي محسن بيرق، الذي أصر سابقًا على أن لديه فرصة بنسبة 90 ٪ لشراء تشيلسي، قد تم رفض عروضهما.

ولا شك أن رفض عرض جونسون، إذا تم تأكيده، سيقضي على أحد المرشحين الأوائل الواضحين للاستحواذ على ستامفورد بريدج.

وأحاط عدم اليقين بمصير عدد من العروض البارزة الأخرى بعد ظهر يوم الخميس، بما في ذلك عرض شركة ”Centricus“، التي لم تكشف علنًا عن اهتمامها بشراء النادي إلا قبل أربعة أيام فقط، ونيك كاندي المطور العقاري البريطاني، كما أن عرض شركة ”Aethel Partners“ من غير المتوقع أيضًا أن يصل إلى المرحلة التالية من عملية الشراء.

ولم يكن واضحًا ما إذا كان بنك رين قد قرر رسميًا اختيار قائمة نهائية مختصرة، ولكن من بين المتنافسين الرئيسيين على شراء تشيلسي، تحالفات بقيادة تود بوهلي أحد ملاك فريق لوس أنجلوس دودغرز، والسير مارتن بروتون الرئيس السابق لليفربول، والخطوط الجوية البريطانية، ومعه البريطاني سيباستيان كو رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى، وكذلك عرض مشترك من عائلة ريكيتس وكين جريفين، وهو عرض منافس جاد.

عملية ضخمة
تحول بيع تشيلسي إلى العملية الأكثر إثارة للجدل – وربما الأغنى – لناد رياضي كبير في التاريخ، حيث أعربت مئات الأطراف عن اهتمامها بشراء حصة في النادي أو السيطرة عليه بشكل مباشر.

وكشفت شبكة ”سكاي نيوز“، في وقت سابق يوم الخميس، عن أن ستيفن باجليوكا، المالك المشترك لفريق بوسطن سيلتيكس لكرة السلة الأمريكي ونادي أتلانتا الإيطالي لكرة القدم، قد انضم إلى صفوف أولئك الذين يتنافسون على امتلاك تشيلسي.

وظهر يوم الأربعاء أن رين طلب من مقدمي العروض تقديم تأكيدات ملزمة بشأن الإنفاق المستقبلي على النادي وملعبه، قبل أن يضع اللمسات الأخيرة على القائمة المختصرة للمنافسين لخلافة أبراموفيتش.

وقال أحد المطلعين على العملية ”إنهم يريدون ضمانات بشأن تمويل رأس المال المستقبلي للنادي والملعب، والنقود في الميزانية العمومية، حتى يكونوا متأكدين من أنهم يختارون أفضل مالك مستقبلي لتشيلسي“.

وتضم العروض المقدمة لشراء تشيلسي خمسة على الأقل من ملاك فرق كرة السلة والبيسبول في الولايات المتحدة، مع اتحاد يضم تود بوهلي أحد ملاك فريق لوس أنجلوس دودغرز، وغوش هاريس أحد الداعمين لفريق فيلادلفيا 76 الأمريكي لكرة السلة بين المتنافسين الجديين لشراء النادي اللندني، بعد فرض عقوبات مالية صارمة على أبراموفيتش.

وتؤكد مجموعة المليارديرات الرياضيين الأمريكيين الذين يسعون لشراء تشيلسي إلى أي مدى أصبح الدوري الإنجليزي الممتاز نقطة جذب للممولين من جميع الجانب الآخر للمحيط الأطلنطي خلال العشرين عامًا الماضية.

واستحوذ رجال أعمال مقيمون في الولايات المتحدة على آرسنال وليفربول ومانشستر يونايتد خلال تلك الفترة، ويحظى عدد كبير من أندية الدوري الممتاز بدعم أمريكي أيضًا.

ولا شك أن جنون العروض بين كبار المستثمرين العالميين والمليارديرات ومالكي الأندية الرياضية سيؤدي إلى زيادة احتمالية الوصول للمبلغ الذي طرحه أبراموفيتش وقيمته 3 مليارات جنيه إسترليني.

ومن المتوقع أن يخبر بنك رين ثلاثة أو أربعة مرشحين في الساعات القادمة أنه ستكون لديهم فرصة لإبرام صفقة لشراء تشيلسي، بحلول نهاية أبريل/نيسان المقبل.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك