رياضة

ترتيب الدوري الإنجليزي: رونالدو يهدي مانشستر يونايتد الفوز على توتنهام واستعادة المركز الرابع
تاريخ النشر: 12 مارس 2022 20:17 GMT
تاريخ التحديث: 12 مارس 2022 22:50 GMT

ترتيب الدوري الإنجليزي: رونالدو يهدي مانشستر يونايتد الفوز على توتنهام واستعادة المركز الرابع

أحرز كريستيانو رونالدو ثلاثة أهداف ليقود مانشستر يونايتد للفوز 3-2 على توتنهام هوتسبير في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم في أولد ترافورد اليوم السبت. ومنح

+A -A
المصدر: فريق التحرير- إرم نيوز

أحرز كريستيانو رونالدو ثلاثة أهداف ليقود مانشستر يونايتد للفوز 3-2 على توتنهام هوتسبير في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم في أولد ترافورد اليوم السبت.

ومنح رونالدو التقدم بهدف ليونايتد في الدقيقة 12 بتسديدة هائلة من خارج منطقة الجزاء من حوالي 20 مترا، لكن هاري كين أدرك التعادل من ركلة جزاء في الدقيقة 35.

وبعد ثلاث دقائق، أعاد المهاجم البرتغالي البالغ عمره 37 عاما تقدم أصحاب الأرض بعدما قابل كرة عرضية من جيدون سانشو، الذي كسر مصيدة التسلل، وسجل من مدى قريب.

وتعادل يونايتد في الدقيقة 72 بعدما سجل هاري مجواير قائد يونايتد بطريق الخطأ في مرماه بعد كرة عرضية من سيرجيو ريجيلون.

لكن رونالدو، الذي سدد كرتين أنقذهما الحارس هوجو لوريس بعد الاستراحة، حسم الانتصار بضربة رأس بعد ركلة ركنية نفذها أليكس تيليس قبل تسع دقائق من النهاية.

 

وتقدم يونايتد بنقطتين على آرسنال واستعاد المركز الرابع، لكن منافسه اللندني يملك أربع مباريات إضافية وسيلعب ضد ليستر سيتي يوم الأحد.

وفيما يلي جدول ترتيب الدوري الإنجليزي:

2022-03-1-114

2022-03-2-38

وسجل اللاعب الفائز بالكرة الذهبية خمس مرات هدف الانتصار قبل تسع دقائق من النهاية، ليرفع رصيده إلى 807 أهداف في مسيرته، ويصبح أفضل هداف في منافسات المحترفين، رغم وجود جدل حول الأمر.

وأطلق المشجعون هتافات مؤيدة لرونالدو في أولد ترافورد، رغم الموسم المحبط للفريق، وأعاد ذلك أجواء الاحتفالات في سبتمبر أيلول عندما سجل اللاعب هدفين أمام نيوكاسل يونايتد في ظهوره الأول بعد العودة إلى ناديه السابق.

وتقدم يونايتد بنقطتين على أرسنال واستعاد المركز الرابع، لكن منافسه اللندني يملك أربع مباريات إضافية وسيلعب ضد ليستر سيتي يوم الأحد.

وشكك محللون ومنهم روي كين قائد مانشستر يونايتد السابق في معاناة رونالدو بالفعل من الإصابة خلال الخسارة 4-1 أمام مانشستر سيتي، كما ثارت تساؤلات بعد قرار اللاعب بالسفر إلى البرتغال للحصول على راحة والتعافي بعد تلك المباراة.

وردا على سؤال قبل مباراة توتنهام حول مدى شعور رونالدو بالسعادة بموقفه، قال رانجنيك ”لا أعرف. لم أسأله إذا كان سعيدا في مانشستر وفي هذا النادي“.

لكن طريقة احتفال رونالدو بأهدافه وظهور الصرامة على وجهه يمكنها الإجابة على مثل هذه التساؤلات وتوجيه رسالة واضحة.

وقال بول بوجبا لاعب وسط يونايتد ”يعرف الجميع كريستيانو، ولا يوجد حاجة للحديث عنه. هذا ما يفعله. لم يلعب في آخر مباراة لكنه عاد وسجل ثلاثة أهداف. كلنا سعداء“.

وأضاف ”رونالدو كان مذهلا. أعتقد أن هذا ما كنا نحتاجه وهو رد الفعل. سجلنا أهدافا جميلة. عندما استقبلنا هدفا، عدنا وسجلنا مرة أخرى. عقلية الفريق كانت حاضرة اليوم“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك