رياضة

لينو حارس آرسنال: ابتعدت عن مواقع التواصل بعد رسالة مسيئة طالبتني بالانتحار
تاريخ النشر: 16 فبراير 2021 19:52 GMT
تاريخ التحديث: 16 فبراير 2021 21:53 GMT

لينو حارس آرسنال: ابتعدت عن مواقع التواصل بعد رسالة مسيئة طالبتني بالانتحار

تحدث بيرند لينو، حارس آرسنال، عن تجربته الشخصية مع الإساءات التي يتعرض لها لاعبون عبر الإنترنت، قائلا إن متابعا طلب منه الانتحار مثل مواطنه حارس ألمانيا السابق

+A -A
المصدر: رويترز

تحدث بيرند لينو، حارس آرسنال، عن تجربته الشخصية مع الإساءات التي يتعرض لها لاعبون عبر الإنترنت، قائلا إن متابعا طلب منه الانتحار مثل مواطنه حارس ألمانيا السابق روبرت إنكه مما جعله يبتعد عن وسائل التواصل الاجتماعي.

وانتحر إنكه، حارس برشلونة وبنفيكا وهانوفر السابق، في 2009 بعد أن قفز أمام قطار سريع جراء معاناته لسنوات طويلة من الاكتئاب.

وقال الحارس لينو، البالغ 28 عاما، لشبكة ”سكاي سبورتس“: ”أديت مباراة سيئة جدا وبعدها أرسل لي متابع على وسائل التواصل الاجتماعي رسالة تقول افعلها مثل إنكه“.

وتابع: ”منذ وصلتني هذه الرسالة تيقنت من وجود كثير من الحمقى على وسائل التواصل. لهذا السبب لا أطالع وسائل التواصل حتى لو أديت مباراة جيدة. لا أحتاج لهذا الأمر. تهدر وقتي ولا تفيدني.

”هناك كثير من الحسابات المزيفة لأشخاص يتخفون وراء أجهزة الكمبيوتر للتأثير في نفسيتك. معظمها رسائل تنطوي على عنصرية أو تهدف إلى الإساءة لأسرتك. لا أحبها ولا أطالعها. تؤثر في حياتي ولهذا تركتها“.

وزادت المناشدات لشركات وسائل التواصل الاجتماعي في الأسابيع الأخيرة للقيام بإجراءات أكثر صرامة بعد أن تعرض كثير من اللاعبين لإساءات عنصرية عبر الإنترنت من بينهم ماركوس راشفورد لاعب مانشستر يونايتد وزميلاه أكسل توانزيبي وأنطوني مارسيال ولاعب تشيلسي ريس جيمس وغيرهم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك