رياضة

فيرغسون: الضرب في الصغر هو سبب نجاحي
تاريخ النشر: 28 فبراير 2014 21:49 GMT
تاريخ التحديث: 28 فبراير 2014 21:49 GMT

فيرغسون: الضرب في الصغر هو سبب نجاحي

أنجح مدرب في تاريح كرة القدم الانجليزية يحتفظ الآن بهذا الحزام في منزله بعد أن طلبت مدرسته الصارمة اليزابيث تومسون في وصيتها أن ينتقل إلى المدرب الاسكتلندي بعد وفاتها.

+A -A

لندن – قال اليكس فيرجسون المدرب السابق لفريق مانشستر يونايتد حامل لقب الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم إنه يدين بالفضل لما وصل إليه من نجاح إلى معلمته المفضلة التي كانت تعاقبه بالضرب بحزام إذا خرج عن السلوك القويم.

وأكد فيرجسون -72 عاما- وهو أنجح مدرب في تاريح كرة القدم الانجليزية أنه يحتفظ الآن بهذا الحزام في منزله بعد أن طلبت مدرسته الصارمة اليزابيث تومسون في وصيتها أن ينتقل إلى المدرب الاسكتلندي بعد وفاتها.

وقال فيرجسون الذي عرف بالصرامة مع اللاعبين في موضوع نشر بالملحق التعليمي لصحيفة تايمز البريطانية ”إذا عوقبت بست ضربات بهذا الحزام فانك تحس بألم رهيب. في حالتي كان العقاب بسبب الشجار في الملعب.“

وأضاف ”عندما توفيت لم أتمكن من حضور جنازتها لكن بعد أشهر وصلني طرد لأجد أنها عهدت بحزامها إلي.“

وألغي العقاب البدني في مدارس جلاسجو باسكتلندا عام 1982. وكان فيرجسون تلميذا في الخمسينات من القرن الماضي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك