الأسطورة خوليت: محمد صلاح ”غشاش“.. وهذا الفارق بينه وبين ميسي‎ – إرم نيوز‬‎

الأسطورة خوليت: محمد صلاح ”غشاش“.. وهذا الفارق بينه وبين ميسي‎

الأسطورة خوليت: محمد صلاح ”غشاش“.. وهذا الفارق بينه وبين ميسي‎

المصدر: نورالدين ميفراني- إرم نيوز

اتهم رود خوليت النجم الهولندي السابق، اللاعب المصري محمد صلاح مهاجم ليفربول الإنجليزي بأنه ”غشاش“ لا يعمل بشكل كبير في فريقه عكس زملائه في الفريق السنغالي ساديو ماني والبرازيلي روبيرتو فيرمينو.

وقال الأسطورة الهولندي السابق في تحليله لمباراة لفربول ضد أتلتيكو مدريد في ذهاب ور الـ16 لدوري أبطال أوروبا: ”الوحيد الذي يشتغل أقل ويغش أحيانا هو محمد صلاح“.

وأضاف قائلا: ”إن نظرتم لساديو ماني وروبيرتو فيرمينو هناك فارق مهم“.

وأكد مهاجم ميلان وتشيلسي السابق أن النجم المصري الوحيد الذي يمكنه فعل ذلك في الهجوم وقال: ”إنه الوحيد الذي بإمكانه أن يغش قليلا، لكنهم كثلاثي يقومون بعمل شاق“.

وشرح رود غوليت تحركات محمد صلاح وقال: ”تلاحظون أنه يتراجع بعض الشيء لكنه يغش وكأنه يقول سأقوم بمهاجمتك لكنه لا يفعل ذلك“.

وأضاف النجم الهولندي السابق: ”إنه مجرد أن يكون هناك، أعتقد أن كلوب تمسك به بطريقة ويقول له: ”ارجع فقط 10 أمتار خذ مركزك هو أمر سهل، لكن عد لمركزك ولا تبق في الأمام“.

وقارن رود غوليت بين محمد صلاح وميسي وقال: ”إن نظرتم لميسي فهو يتجول أكثر الوقت في الأمام إنه غش وهي طريقته وما يعمله، يتجول أغلب الوقت وأنت يفكر متى سيأتي؟“.

وأضاف: ”جريت العديد من النقاشات مع المهاجمين، هل ترغبون في اللعب مع مهاجم يجري كل الوقت أو مهاجم لا يتحرك لكنه يقوم بعمل أشياء جيدة“.

وأكد رود غوليت أن البقاء دون حركة سيء وقال: ”البقاء دون حركة سيء، لذلك أقول للمهاجمين لا تجروا كل الوقت ابقوا أحيانا دون حركة انتظروا الفرصة الجيدة وزيدوا في السرعة“.

وأضاف متحدثا عن ليفربول: ”حاليا في ليفربول صلاح يعود لوسط الميدان لن يجدوا أي لاعب ويجب أن تنظر بجانبك إن كان هناك لاعب“.

وختم قائلا: ”ميسي يفعل ذلك منذ زمن طويل“.

حقق فريق أتلتيكو مدريد الإسباني فوزا صعبا على ضيفه ليفربول الإنجليزي 1 – صفر في المباراة التي جمعتهما يوم الثلاثاء في ذهاب دور الستة عشر بدوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

ويدين أتلتيكو مدريد بالفضل في هذا الفوز للاعبه ساؤول نيغيز الذي سجل هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة الرابعة.

ويلتقي الفريقان في مباراة الإياب على ملعب أنفيلد يوم 11 مارس المقبل، حيث يحتاج ليفربول للفوز بفارق هدفين للتأهل لدور الثمانية، بينما يحتاج أتلتيكو للفوز أو التعادل بأي نتيجة ليضمن التأهل للدور التالي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com